آخر المستجدات
الرواشدة من سجنه: نعيش بكرامة أو نموت بشرف الكرك.. تزايد أعداد المشاركين في اعتصام المتعطلين عن العمل في ظلّ محاولات للتسوية فيديو || أمير قطر يصل الأردن.. والملك في مقدمة المستقبلين المعلمين تلتقي الرزاز وفريقا وزاريا لانفاذ اتفاقية تعليق الاضراب - تفاصيل الزراعة: تهديد الجراد مازال قائما وتكاثره مستمر وبكثافة.. وتحرّك أسراب في السعودية لجان فواتير الكهرباء.. ذرٌ للرماد في العيون... مجلس الوزراء يقرّ تعديلات نظام الأبنية الحكومة تعلن إجراءات احترازية اضافية ضد الكورونا: منع دخول غير الأردنيين القادمين من كوريا وإيران الهيئة البحرية الأردنية ترفع مستوى تأهبها لمواجهة كورونا ذبحتونا تطالب بتعديل تعليمات التوجيهي لمنع حرمان الطلبة من دخول كليات الطب مجلس الوزراء يقر زيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية بواقع 4600 منحة وقرض الكورونا يتفشى في عدة دول.. والصحة تعمم بتشديد الاجراءات على كافة المعابر النواب يحيل مشروع قانون الادارة المحلية إلى لجنة مشتركة المعلمين لـ الاردن٢٤: ننتظر ردّ الحكومة على اعادة معلمي المدارس الخاصة لمظلة التربية تنقلات واسعة في وزارة العمل - أسماء الناصر لـ الاردن٢٤: انتهينا من جدول تشكيلات ٢٠٢٠.. وزيادة وظائف التربية والصحة العوران مطالبا بتدخل ادارة الأزمات لمواجهة الجراد: سيقضي على كل شيء إن وصل! بعد إفراطها في الضحك على الهواء... الاردنية منتهى الرمحي "مُستبعَدة" لأسبوعين من "العربية"؟ (فيديو) نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن” العمل الإسلامي: الورشة التطبيعية والممارسات على الأرض تتناقض مع رفض صفقة القرن
عـاجـل :

"باسوورد" للسماء

أحمد حسن الزعبي

في قانون المطبوعات "المطعوج" الجديد...يعتقد "طبّاخوه" بعبقرية مفرطة أنهم قادرون أن يجعلوا الكلمة تقف "مكلبشة" امام القضاء وانهم قادرون أن يوقفوا التعليق على ذمة "التحقيق"..وبعبقرية مفرطة ايضاَ يعتقد "سلاّخوه" ان بإقرارهم للقانون يكونوا قد وضعوا قفلاً فولاذياً على الدماغ وسحّاباً معدنياً على الهواء..و"باسوورد" من تسعة أرقام للسماء..

حسناً..حتى لو فعلوا ،ولن يفعلوا..فسنظل نمارس فضحنا لكل من تدارون عنا "سوءاتهم" ؛ سنرسمهم ونذكر أسماءهم الرباعية على ابواب الحمامات من الداخل، وعلى جدران الابنية الحكومية ، وفوق مقاعد الباصات ، وعلى ظهوركم وأنتم آفلون ، وبواطن أكفكم وانتم "تصفقون" ، وبين عيونكم وانتم "مغمضون" ، سأقوم بحفر مقالاتي على سيقان الأشجار مثل عاشق مهووس ، ودسها بين احجار السناسل ، و رميها في طريق طالبات المدارس ، على الرصيف ، على الرغيف ، على مقاعد الصف السابع ، على الدوار الرابع، وسأكتب رفضي على بوابات قصوركم وعلى سياج بيتي القديم ، سأنقشها على خاصرتي الموجوعة منكم ، وأعدكم أن تكون كلماتي أكثر حرفية "وسلفية" وشراسة وقساوة مما تقرأون أو تسمعون..

لن اترك بقعة في هذه الأرض الا واحرثها بمطلب او ازرعها برأي أو اسقيها بخبر..ولن اترك حجراً الا واجعله ينطق حرفاً ليسمعكم ان هذا الوطن ليس "وكالة حصرية" لكي تسعرون مواطنيه أنّى شئتم..فالحرية هي براقنا الذي نسري عليه للوطن ومنه نعرج الى السماء فهل تعرفون يا ترى كم يبعد الوطن عن السماء؟؟...

تريدون ان تحاكموا الكلمة حسب قانون المطبوعات ؟؟ نحن ايضاَ نريد ان نقاضيكم حسب نفس القانون ..كم خبر دلّستم علينا، وكم حقيقة زوّرتم باسمنا ، وكم نفياً "رشّيتم" علينا، وكم مرة قايضتم علينا..وكم وعداً ضحكتم علينا..ثم تستكثرون الا نقول لكم كفى!!...
**
كان خيتاريتنا كلما سمعوا احد المتحدّثين يسرف في استعراض مرجلاته أو يفرط في وعوده يقولون: "الحكي ما عليه جمارك"!!.. كلامكم من الآن فصاعداً سيكون عليه جمارك...وجمارك مضاعفة...

**

حضروا "سطول الأمنشن"..منذ غد "صحيفتي" الشارع!.

احمد حسن الزعبي
ahmedalzoubi@hotmail.com