آخر المستجدات
الاحتلال يزعم إحباط تهريب شحنة أسلحة من الأردن الجامعة العربية: تطورات مهمة حول "صفقة القرن" تستوجب مناقشتها في اجتماع طارئ الأحد انتخابات نقابة الأطباء: 3700 مقترع حتى الرابعة عصرا د. حسن البراري يكتب عن: عودة السفير القطري إلى الأردن بدء امتحانات الشامل غدا تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني" الخدمة المدنية يعلن وظائف دولية شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء ازمة "الاوتوبارك" تتصاعد عقب اندلاع مشاجرة بين موظفي المشروع وعضو غرفة تجارة اربد أهل الهمة تعلن عزمها الطعن بانتخابات طلبة الجامعة الاردنية حازم عكروش يكتب: تفرغ نقيب الصحفيين مصلحة مهنية وصحفية (الأردنية) تعلن نتائج انتخابات مجلس اتحاد طلبتها الجديد البطاينة: واجبات ديوان الخدمة المدنية تحقيق العدالة بين المتقدمين للوظيفة العامة التربية لـ الاردن24: تعديلات جديدة على نظام اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل خارجية فلسطين تصف صفقة القرن بـ "العيدية" المرفوضة: كيان فلسطيني في غزة! العجارمة لـ الاردن24: توقيف الموظفين الذين يخضعون للتحقيق عن العمل سلطة تقديرية للوزير خبير يردّ على الوزير السابق سيف: ليست كذبة.. والدراسات تثبت وجود نفط وغاز بكميات اقتصادية الهواملة يهاجم الرزاز: أحلامك وردية.. ودعم لاءات الملك لا يكون بانهاك المواطن الأوقاف لـ الاردن24: تعبئة شواغر الائمة خلال أسابيع.. وخطة لتغطية احتياجات المساجد في رمضان الخدمة المدنية يعلن المرشحين لوظائف الفئة الثالثة ويدعوهم للمقابلات - اسماء ومواعيد
عـاجـل :

باسم سكجها يكتب: عن مستر برزيدنت دونالد ترامب!

باسم سكجها
 أعلن دونالد ترامب نصراً ضدّ الارهابيين الداعشيين في حرب لم يخضها، وأعلن الجولان منطقة إسرائىلية ولا يحقّ له ذلك في المعايير الأميركية والدولية، وهذا خلال يومين، وقبلها أعلن القُدس عاصمة لاسرائيل، ونقل سفارة بلادة إليها باحتفال انتقص إلى فرح أحد، إلاّ هو ونسيبه، وحبيببه بنيامين نتنياهو، وحتى الكثير من الإسرائىليين، فقد وقفوا غير مصدّقين ذلك!
مستر ترامب، لمن لا يعرفه، هو رئيس الولايات المتحدة الأميركية، الذي فازت عليه منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بفارق الأصوات، ولكنّ النظام التصويتي منحه ربح لعبة المقامرة الديمقراطية، والطريف أنّه كان قبل أيام من فوزه يُعلن على "تويتر” أنّ خسارته ستعني تدخلات في الانتخابات، وذلك ما رآه أغلب المحللين الاعتراف المسبق بالهزيمة!
ما علينا، فمستر ترامب هو رئيس الولايات الأميركية المتحدة الآن، وهو الذي فشل في تشكيل حلف بناء جدار على الحدود مع المكسيك، وهو الذي قال عن زعيم كوريا الشمالية: أنا أحبّه، وهو الذي يُتّهم بعلاقة ما مع روسيا أوصلته للرئاسة، وهو الذي قال فيه محاميه الشخصي ما لم يقله مالك في الخمر، وهو في السجن الآن!
الكثير الكثير يمكن أن يُقال عن "مستر بريزيدنت ترامب”، ولكنّ الأهمّ أّنه يتراجع في كلّ مواقفه كأيّ خائف من الخوض في المجهول، ولكنّه يكون رجل الرجال حين يتعلق الأمر في إسرائىل، ولا يترك فُرصة إلاّ ويستخدم قراراته الرئاسية غير المقبولة والمفهومة لصالحها، حتى ضِمن حزبه، وتعرفون أنّه انضم إلى الحزب الجمهوري بالصدفة!
إسرائيل احتلت القُدس في الأيام التي احتلّت فيها الجولان، ولكنّ هذه ولا تلك ولا غيرها ستصبح اسرائىلية، فهي عربية، وحين يذهب المستر ترامب إلى التاريخ، قريباً بإذن الله، فسوف تتحدثّ الكتب عن رجل أعمال فاضت حياته بالقضايا الاخلاقية، والفساد المالي والسياسي، وصار أسيراً لعقيدته العنصرية، ولزوج ابنته اليهودي الديانة العنصري الفكر، ونتمنى حينها أن تعتذر الولايات المتحدة الأميركية عن حادث عارض أوصل مثل هذا لرئاستها، وللحديث بقية!