آخر المستجدات
الغضب يجتاح أميركا.. طوارئ وحظر تجول وآلاف أمام البيت الأبيض رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية أحداث مينيابوليس.. قتلى ومظاهرات في 30 مدينة أميركية ومسيرات بلندن وبرلين تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي تسجيل (5) اصابات بالكورونا لقادمين من خارج الاردن.. واستثناء المحامين من نظام الفردي والزوجي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد الحكومة تقرر رفع أسعار البنزين بمقدار (5- 5.5) قرشا لشهر حزيران التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية المركزي يوافق على طلبات قروض بقيمة 233 مليون دينار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة استثناء المحامين من نظام الزَّوجي والفردي اعتبارا من الاثنين.. والسماح بتنقلهم بين المحافظات خبراء لـ الاردن24: بلاغ الرزاز الأخير يعزز انتهاك حقوق العمال ويتركهم في صراع مع أصحاب العمل الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملكة علياء في 19 حزيران

باسم الحب!

حلمي الأسمر
1-باسم الحب، نخنق بعضنا بعضا، ونكتم أنفاس بعض، ونضيق الواسع، ونخسف الضيق، وباسمه نطارد المحبوب فنحسب عليه أنفاسه، ونرصد حركة حدقات عينيه، ونتعقب ما يخطه قلمه، أو ما تخطو قدماه، و نفرض عليه أتاوة حب، أو ضريبة ناتجة عن تفسير متعسف للحب، باعتباره حق انتفاع حصري بالطرف الآخر، يبيح ما يخطر وما لا يخطر بالبال من شروط، تجعل منه أشبه ما يكون بـ القن أو المُسْتـَرَق الذي لا يملك من أمره شيئا، خارج إطار أوامر وتوجيهات سيده أو سيدته باعتباري لا أخص بالحديث ذكرا أو أنثى، فالاستبداد لا جنس له وقد يمارسه هذا الطرف بكفاءة وإبداع ذاك الطرف!
-2-
سأهرب اليوم مني إلي، سألوذ بي، كما أفعل بين حين وآخر، بعيدا عن السياسة التي أكلتنا، فحولتنا إلى كائنات متيبسة، نسيت أو كادت، نبض الدفء، او دفء النبض، أستميح القارىء الحبيب عذرا في أن أتنقل معه مع محطات من «البوح» القصير والمكثف، مما يجول في الخاطر، بين حين وآخر، فينبجس من القلب كما النبع الدفاق!
-3-
لا يوجد اصطلاح مطاط كالخيانة، فكل طرف يفسرها حسب تقديره، المهم... من يشعر باستمرار أن الآخرين «يخونونه» عليه مراجعة نفسه أولا قبل لوم الآخرين!
-4-
على هذه الأرض كثيرون ينتظرون أن يتواصلوا مع بعضهم البعض، ولا يعرف كلا الطرفين عن شغفه بالطرف الآخر، كم يخسرون، فقط لأن أحدا منهما لم يبادر!
-5-
هناك أشخاص، حينما نراهم للمرة الأولى، نحك جبيننا لنتذكر أين «رأيناهم» ؟
والحقيقة أننا لم نرهم من قبل، بل كانوا فينا!
-6-
هل تعرفون شعور عامل محطة الوقود الذي يحمل في جيبه آلاف الدنانير، ولا يملك منها غير ما يسد رمقه؟ كثيرون منا يملكون أسبابا كثيرة للسعادة، لكنهم يتعاملون معها كأنها ليست في حوزتهم، وليست لهم حتى!
-7-
من هو «الحبيب»؟ هو من يستطيع أن يُعرّفك على أحلى ما فيك!
-8-
خيالاتنا تقوم أحيانا بدور برنامج «الفوتوشوب» .. فهي إما تزيل العيوب عمن نحب، أو تزيد بشاعة من نكره!
-9-
سألتني: كم عُمرا نحتاج حتى نعيش فعلا! فقلت: بعضنا يعيش عمره، و بعضنا يعيش بعضه، وبعضنا يعيش أعمارا عدة، وبعضنا لا يعيش أبدا!
-10-
ننتظر كثيرا! بعضنا ينتظر أحدا، وبعضنا حلما، أو حدثا ما.. وكثيرون، ينتظرون إطلالة من ينتظرهم!
-11-
كم أنت مثخن بحنين، لحلم، لا تجرؤ على البوح به، إلا وأنت في كامل غيبوبتك!

الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies