آخر المستجدات
تعليق دوام البنك المركزي والبنوك العاملة في المملكة الخميس الامن ينشر حالة الطرق لغاية الساعة 11 مساء.. ويدعو لعدم الخروج إلا للضرورة القصوى - تفاصيل تأجيل امتحان التوجيهي المقرر الخميس إلى يوم الاحد وتعليق دوام مراكز التصحيح الدفاع المدني يؤمن 101 شخصا علقت مركباتهم بالثلوج الرزاز يقرر تعطيل دوام الوزارات والدوائر الرسمية يوم الخميس اصابة اثنين من كوادر كهرباء اربد بصعقة كهربائية الخارجية: وفاة معتمر أردني واصابة ٤ آخرين بجروح خطيرة بحادث حافلة في السعودية الامانة: 135 آلية تتعامل مع الثلوج على 36 مسار مجلس الوزراء يوافق على نظام الاعسار السعدي لـ الاردن24: تعليق اعتصام العاملين في البلديات الخميس وتوافق على تنفيذ المطالب - تفاصيل شكاوى من تغوّل متطوع في اللجنة الاولمبية على الموظفين.. واللجنة لـ الاردن24: كيدية تحديث 6 || جامعات تقرر تعليق دوام الخميس وأخرى تؤجله ساعة - اسماء جامعات تعلق وأخرى تأخر الدوام غداً الخميس ( تحديث مستمر) احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء خفض ضريبة المبيعات على عدة أصناف يدخل حيز التنفيذ - جداول الافراج عن المهندس رامي سحويل بعد اسابيع من فقدان النصاب.. صوت نقيب الصحفيين يُرجّح استمرار تعطيل حسم ملف العضوية! إلغاء الطلب القضائي عن المواطن مراد الدويك أول من كشف قضية مصنع الدخان.. وتمكينه من رؤية والدته وزارة المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر بينو يؤكد: شبهة دستورية اثناء التصويت على قانون العمل.. لا نصاب وخطأ في العدّ
عـاجـل :

بإيجاز: دوافع انسحاب أمريكا من اليونسكو

د. عزت جرادات
 *مع منتصف ليل (الاثنين / الثلاثاء السابق) أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية خارج منظمة اليونسكو، ومعها إسرائيل بالتبعية، تلك المنظمة التي تحمل في ديباجة إنشائها: (لما كانت الحروب تتولد في عقول البشر، ففي عقولهم يجب أن تبنى حصون السلام) والتي تعني بخمسة برامج رئيسية لخدمة المجتمع الدولي والتعاون في مجالات التعليم والعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية والإنسانية، والثقافة، والاتصالات والإعلام، بالإضافة لأمور أخرى متجددة كمواقع التراث الثقافي الإنساني العالمي.
وليست هذه هي المرة الأولى التي تنسحب فيها الولايات المتحدة الأمريكية من هذه المنظمة، فقد اتهمت بعض الدول الغربية وبخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا، اتهمت المنظمة بالبيروقراطية وحشد دول العالم الثالث والدول الشيوعية / الاشتراكية ضد النظام الغربي، فكان انسحابهما عام (1984) و (1985) على التوالي، واستمرت بريطانيا حتى عام (1997م) كما عادت الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003م .
كانت الدوافع الحقيقية لذلك الانسحاب رفض سياسة المنظمة في محاولتها الجادة للوصول إلى نظام دولي عادل ومتوازن يحترم التنوع الثقافي والتعددية في مواجهة الهيمنة الغربية/ الأمريكية من خلال الحوار وتأصيل المساواة بين الشعوب في هوياتها ومقوماتها؛وربما شعرت الولايات المتحدة الأمريكية آنذاك إن (ديموقراطية اليونسكو) ليست في صالحها فلا ترى (ديموقراطية) في المساواة في التصويت بين دول عظمى ودول صغيرة، فالديموقراطية الثقافية لا تناسبها... وكان غيابها فرصة لانتصار (الفرانكفونية) بإقرار اللغة الفرنسية ... لغة دولة المقر، لغة رسمية لليونسكو.
أما الانسحاب الجديد لأمريكا (عام 2017) فكان بعيداً عن دور المنظمة وأدائها، وجاء انتصاراً سياسياً لإسرائيل، عندما وافقت المنظمة بأغلبية (107) أعضاء من (195) عضواً على انضمام فلسطين إلى المنظمة، متهمة إياها (بالتحيّز) في النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي، وهي التي تعلن تحيزها لإسرائيل في جميع المحافل والمنظمات الدولية.
أما الدافع الأهم للانسحاب الثاني، فهو الاستجابة للشكوى الإسرائيلية في خلافاتها مع (اليونسكو) بشأن مواقع التراث الثقافي ومكانة القدس تحديداً وتراثها التاريخي والثقافي، فقرارات اليونسكو المتعلقة بعدم وجود أي ارتباط لليهود بالمقدسات الدينية في القدس، وبخاصة الحرم القدسي الشريف، أثارت الدوائر الصهيونية والإسرائيلية، وامتد ذلك إلى الموقف الأمريكي المتحيز والانتصار لإسرائيل.
وكانت ردود الفعل الدبلوماسية معبرة عن أسف بعض الدول لانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية التي تموّل حوالي (22%) من ميزانية اليونسكو، وبعض الدبلوماسيين اعتبر ذلك بمثابة حرب أمريكا لنفسها ورفضها مفهوم (الديموقراطية الثقافية). فيما رأى البعض الآخر أن اليونسكو ستكون في وضع أفضل، جوهرياً لا مالياً، بدون وجود أمريكا.
ومن الجدير بالذكر أن الانسحاب قد لا يؤثر بقوة من الناحية المالية على المنظمة التي تعاني وضعا مادياً صعباً مزمناً ومنذ عام (2011) حسب التقارير المنشورة والسنوية لمن يتابعها.
ومع أن قرارات اليونسكو لا تحمل طابعاً تنفيذياً على الساحة الدولية، إلا أن سياساتها الثقافية والتربوية والعلمية والشؤون العالمية الأخرى كالمناخ والاحتباس الحراري الخ... تظل موضع احترام عالمي أن لم يكن دولياً... وهذا يشمل قراراتها في قوائم التراث العالمي والإنساني...والمقدسي أيضاً.