آخر المستجدات
الرقم المخيف.. 100 ألف وفاة بكورونا في الولايات المتحدة جابر: لا فتح للمطارات قبل بداية تموز - فيديو العثور على مواطن أربعيني فقد منذ خمسة أيام في أودية دير علا الاحتلال يزيل الإشارات التحذيرية التي تمنع دخول الاسرائيليين إلى الاغوار ما هو مبرر استمرار منع السفر؟! المعلمين تورد 360 مخالفة بحق معلمي المدارس الخاصة لوزارة التربية الولايات المتحدة.. عنف ضد السود أم إرهاب دولة! شويكة: قرارات باستئناف السياحة الداخلية الأسبوع المقبل التعليم العالي: توصيات الأعيان قديمة.. والصيفي في موعده هيئة الإعلام تعلن آلية طلب تصاريح المرور خلال الحظر الشامل منظمة التحرير الفلسطينية تعلن انفكاكها وإلغاء الاتفاقيات مع الاحتلال جابر: تسجيل اصابتين جديدتين بفيروس كورونا.. وقمنا بتحليل تركيبته الجينية العضايلة: وزير الصحة قدّم لمجلس الوزراء توصيات بشأن فتح المساجد ومختلف القطاعات.. وحظر شامل الجمعة وزارة العمل حول انهاء خدمات عشرات العمال في أحد مصانع اربد: عقودهم ستنتهي! بلاغ حكومي حول عمل المؤسسات الرسمية والمحاكم: عودة دوام المؤسسات الأحد استياء واسع يجتاح موظفي أمانة عمان الرزاز يصدر تعديلاً لأمر دفاع يخص طلبة الجامعات استياء بعد تنسيب العبوس بتشكيل لجنة لادارة نقابة الأطباء من خاسرين للانتخابات - وثائق المياه: الانتهاء من اعمال اصلاح اعتداء خط ناقل الديسي في خان الزبيب التربية: لا تمديد لتقديم طلبات النقل الخارجي للمعلمين والاداريين

اين المجهود الحربي الشعبي من التعبئة العامة لمواجهة جائحة كورونا؟

م. أحمد عبدالباسط الرجوب
 
التحَمَ الاردنيون جيشاً وحكومةً في الحرب على كورونا ... اين المجهود الحربي الشعبي من التعبئة العامة لمواجهة الجائحة؟

الاردنيون بمختلف مشاربهم ومنابتهم وقفوا جميعا كالطود في محاربة جائحة كورونا- 19 اللعين ، التحم الشعب والجيش واجهزته الامنية في خندق واحد ، وبمقدار حبنا للوطن نحب الجيش ، جيشنا الاردني الباسل الوحيد الذي إذا إستنفر لخدمة وطنه يشعر المواطن الأردني بالاطمئنان والراحه اثناء مشاهدتهم بينهم وهذا من فضل الله عز وجل عليهم وعلينا...

السلطات الرسمية في بلادنا أغلقت مجال حدودنا البرية والبحرية والجوية نهائيا يوم الثلاثاء الموافق17 اذار ، وهذا يعني أن 1 نيسان / ابريل 2020 سيكون تاريخ ظهور آخر حالة حاضنة للفيروس واردة من الخارج... وبالتالي فان الفرصة قائمة حتى 15 نيسان / ابريل 2020 لظهور آخر حالة مخالطة أو داخلية إذا إلتزم الجميع بالتعليمات ومكثوا في منازلهم..

دعونا نستقبل شهر رمضان بفرحة وراحة ونصلي التراويح بالمساجد ونجتمع مع أحبائنا، ... لكن إذا ضل اللاوعي مسيطر على بعض العابثين والمستهترين وعدم الإحساس بالمسؤولية - ولا اعمم - وعند فئة من الناس فإنه لا سمح الله سوف ينتشر الفايروس بصورة مخيفة وسيبقى الحجر لشهور طويلة مما يمنعنا ويحرمنا من أبسط الاحتياجات... لهذا الالتزام بالتعليمات والحجر الصحي المنزلي وحظر التجول من أهم الوسائل التي تحقق لنا بإذن الله ان ننتصر ونتغلب على على هذه الجائحة اللعينة..

نداء الممرض النشمي للاردنيين وصبرة وثباته وتأدية واجبه بعيدا عن اسرته واولادة كما نقلها وزير الصحة الهمام الباشا سعد جابر الذي نجل ونحترم بانه منذ ايام لم يرى اولاده حتى يساعد في انقاد صحة اطفال الاردنيين ، وإلتزامنا الشديد جميعا بالتدابير الوقائية وبالحجر الصحي الوقائي الالزامي وتجنبنا مغادرة بيوتنا سنتمكن بحول الله من الخروج منتصرين من المحنة وسيكون احتفالا بتوفيق الله برفع الحجر نهائيا وعودة الأمور إلى طبيعتهاومعافاتن سالمين غانمين اباذن الله...

لنتجنب جميعنا بعض السلوكيات التي صدرت في اليومين الماضيين من بعض المواطنين الغير مسؤولين ولا يملكون الاحساس بالخطورة ... أكره جداً المتلونين المزايدين الذين يتواجدون مع كل زفة ويشبعونا تنظيرا وكانهم المنقذين لبلا دنا في الملمات والجائحات ، لا يدرون ولا يدركون هؤلاء المتلونون جماعة حملات التلميع الإعلامي " الورنيشي " وغيرهم من حملة مباخر العود والبخور، أنهم معروفون " معرفة جيدة " وكأن الناس أغبياء وهم الأذكياء.. والغريب - العجيب - المريب أن البعض من نوعية هؤلاء الناس لا يزالون يعيشون على هذه العادة المريبة السيئة، يجيدون التفنن في تركيب أساليب الكذب والتلفيق...

ايها المزايدين توقفوا عن تجوال بث سمومكم ... لنشد على يد الحكومة ونبارك جهودها وإجراءاتها الحازمة لمواجهة هذه الجائحة اللعينة، لقد اثبت الاردن وكالمعتاد في كل الأزمات وكما ظهر في الايام الماضية أرقى وجوه التعامل مع هذه الازمة التي القت بظلالها على وجه المعمورة وعلى كل مناحي الحياة التعليمية والصحية والاقتصادية والسياحية وغيرها الكثير من احتياجيات الانسان ومعيشتة.

وغير بعيد عن الالتزام بالحجر الصحي المنزلي وفي هذا الاطار ... نقول في السياسة والتخطيط العسكري، وبما يشير اليه مصطلح المجهود الحربي إلى التعبئة المنسقة لموارد المجتمع - الصناعية والبشرية على حد سواء - لدعم القوة العسكرية. واعتمادًا على عسكرة الثقافة والمجتمع الداعم لها وشكل الحكومة والدعم الشعبي للأهداف التعبوية، يمكن أن يتراوح هذا المجهود الحربي من الصناعات الصغيرة إلى القيادة التامة للمجتمع...المجهود الحربي هبة شعبية وتعبئة عامة للمجتمع لدعم الدولة في الظروف الاستثنائية مثل التي تمر بها بلادنا لمواجهة جائحة كورونا 19 اللعين...

وهنا نرجو من شعبنا الوفي والمخلص الوقوف الى جانب الوطن في هذه المحنة والتبرع كلٌ ضمن امكانيته وهو من باب التكافل ومساندة وطننا الغالي والعزيز علينا ونقدم الغالي والنفيس ونحن نقف مع الحكومة وقواتنا الباسله واجهزتنا الامنية في خندق واحد لحماية المواطن والوطن من اي شر او وباء... والسؤال اذن... اين المجهود الحربي الشعبي من التعبئة العامة لمواجهة الجائحة؟..

هذه دعوة لاتحاد الجمعيات الخيرية وللتلفزيون الاردني وبالتنسيق مع الجهات المعنية لعمل مبادرة يوم تليثون " خيرنا للاردن " لدعم وزارة الصحة ، وهى مناسبة لبيان اقدام الاثرياء في هذا المجهود الشعبي والذين جنوا من خير الاردن الملايين الملايين وكلنا يعرف رؤوس اموالهم قبل اثرائهم الفاحش ، مما يعكس ضمنًا هبه مجتمعية لرفع المعنويات وكذلك المحافظة على الموارد وتحقيق النصر على هذه الجائحة.... وهنا نسأل هل يكفي التلاحم الشعبي والرسمي في الحرب على كورونا؟..

اليوم مسؤليتنا جميعا لنحمي بلادنا وان اختلفت ادوارنا...فلا نخذل جيشنا وقيادتنا .. لنكون متكاتفين لنخرج منتصرين...

اللهم إنا نحسن الظن بك ونتوكل عليك في كبير الأمر وصغيره ...اللهم ادفع عنا وعن ذرياتنا وجميع خلقك الوباء والبلاء والغلاء وسوء المنقلب، بلطفك وكرمك ورحمتك... يارب

حمى الله بلادنا ووقانا شر الامراض وادام الله علينا نعمة السلامة والعافية تحت ظل قيادته الهاشمية المظفرة...

باحث ومخطط استراتيجي

 
Developed By : VERTEX Technologies