آخر المستجدات
العاملون في البلديات يؤكدون: ١٠٠ بلدية ستشارك في اعتصام الأسبوع القادم الاحتلال يقصف والمقاومة ترد رغم الإعلان عن وقف إطلاق النار الإعلان رسميا عن استحواذ شركة "أوبر" على "كريم" في صفقة بقيمة 3.1 مليار دولار هيومن ووتش: ترمب ينتهك القانون الدولي بانكاره احتلال إسرائيل للجولان فصائل المقاومة تعلن الوصول إلى اتفاق بوقف إطلاق النار في قطاع غزة غزة تصد العدوان وصواريخ المقاومة تبدأ بمستوطنات بغلاف غزة طائرات الاحتلال تقصف مقر هنية بغزة الصفدي : الجولان أرض سورية محتلة وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية المياه : لأول مره في آن واحد فيضان (4) سدود في المملكة مجلس الوزراء يوافق على زيادة عدد الإناث المقبولات في برنامج خدمة وطن إلى (1000) سوريا ردا على اعتراف ترامب بسيادة اسرائيل على الجولان: أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ترامب يوقع اعلانا رئاسيا باعتراف أمريكا بسيادة اسرائيل على الجولان تصعيد خطير- طائرات الاحتلال تقصف قطاع غزة الاردن24 تنشر نتائج انتخابات فروع نقابة المعلمين - اسماء الرئيس الروماني يهاتف الملك عبدالله: رئيسة الوزراء لا تملك صلاحية نقل السفارة إلى القدس الطراونة: الغاء الزيارة الملكية لرومانيا رسالة بأن القدس ليست للمساومة وزير التربية: المسار الوظيفي للمعلمين يرفع علاواتهم الى 250 % الغاء الفعاليات الاقتصادية مع رومانيا الافراج عن الناشط البيئي باسل برقان بكفالة المياه تحذر: فيضان المياه من سد الموجب بعد امتلائه للمرة الاولى.. وفيضان سد الملك طلال للمرة الثالثة
عـاجـل :

اهالي شهداء البحر الميت يلوحون بالتصعيد.. ويطالبون بنشر تقرير اللجنة الملكية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - لوح ذوو شهداء في فاجعة البحر الميت باجراءات تصعيدية في حال عدم نشر التقرير الذي أعدته اللجنة المستقلة والتي جرى تشكيلها بتوجيهات ملكية سامية وسلمت تقريرها إلى الملك متضمنا أوجه قصور الوزارات والمؤسسات الحكومية، مشيرين إلى أنهم "لن ينتظروا طويلا للمس القرارات".

وقال الأهالي لـ الاردن24 إنه وبحسب ما وصلهم، فالتقرير تضمن ادانة واضحة لعدة جهات على رأسها وزارة الداخلية، سواء فيما يتعلق بتخلّي حكام اداريين عن مسؤولياتهم بزعم أن "منطقة الوادي خارج اختصاصهم"، أو بسبب تأخر وصول الكوادر المؤهلة من الدفاع المدني إلى موقع الحادثة وعدم توفر كافة المعدات اللازمة لدى وصول الدفاع المدني، وبشكل رفع عدد الضحايا.

وشكك الأهالي في أن يكون التقرير الذي تسلّمه جلالة الملك عبدالله الثاني هو ذات التقرير الذي أعدّته اللجنة.

ولفتوا إلى وجود عدة وزارات أدانها التقرير منها وزارة التربية والتعليم لعدم التنسيق وابلاغ الأجهزة الأمنية والدفاع المدني عن الرحلات، وكذلك وزارة الصحة لعدم توفير كوادر طبية كافية في مستشفى الشونة، اضافة إلى وزارة السياحة التي تشرف على الأماكن السياحية وتقوم بترخيص المكاتب، مشيرين إلى وجود استهتار واضح وعدم مسؤولية لدى الاجهزة الحكومية المختلفة وهناك مخاطبات منذ العام 2013 باغلاق الوادي إلا أن ذلك لم يجرِ.

وقالوا إن الخطوة الأولى ستكون وقفة احتجاجية أمام الديوان الملكي لأمهات الشهداء وأشقائهم الأطفال، فيما ستتقرر الخطوات التصعيدية الأخرى لاحقا.