آخر المستجدات
الأردن والإمارات يدعوان لإنهاء التوتر في الأقصى القريوتي: الأردن لم يتأثر بزلزال جنوب تركيا تعزيزات عسكرية مكثفة في القدس والاحتلال يمنع الوصول إلى المسجد الأقصى المقدسيون ماضون... لا للبوابات الالكترونية اجواء حارة تسود المملكة - تفاصيل الاحتلال يغلق القدس أمام من هم أقل من 50 عاما يوم الغضب الاردني: مسيرات وفعاليات احتجاجية نصرة للاقصى الاردن يواصـل ضغوطـه علـى اسـرائيل لازالــة البوابات الالكترونية وفتح الأقصى أمام المصلين فورا جمرة تموز ترفع درجات الحرارة وتوقعات بصيف حار حتى نهاية الموسم التربية: من المبكر الحديث عن نتائج ‘امتحانات صيفية التوجيهي 22 اصابة بينهم 2 خطيرة في مواجهات بمحيط الاقصى الصفدي: على إسرائيل إلغاء كافة الخطوات الأحادية التي اتخذتها بالأقصى تحذيرات من مانجا اسرائيلية في الاسواق - صور السفارة الأميركية توضح حول تحذير السفر للأردن - تفاصيل الاحتلال يحشد 5 كتائب لجمعة التحدي التيار الاردني 36 يصدر بيانا حول قضية الجندي معارك الحويطات على اثر اضراب نزيلين عن الطعام في الموقر٢.. الشريدة:نطالب مدير الامن الالتزام بتطبيق القانون القبض على شخصين قاما بالسطو على 3 محطات وقود وزارة المالية:رواتب هذا الشهر في موعدها الطبيعي سعيدات ل الاردن٢٤:ترجيح تثبيت اسعار المشتقات التفطية الشهر القادم
عـاجـل :

الى مجلس نقابة المعلمين.. التفريط بالمطالب سيعني السقوط !

تامر البواليز
أربعة مطالب رئيسة لا مجال ولا مكان للتنازل عن أي مطلب منها مهما كان الثمن، والمعلمون اليوم بعد عقود طويلة من التهميش والتهشيم والتنكيل لم يعد هناك أمامهم أي حاجز أو رادع يمنعهم من إعلاء الصيحات والصرخات للتنديد والمطالبة بإنفاذ ما دعت اليه نقابة المعلمين في موقفها الأخير الذي أقرته قبل فترة وجيزة وأعلنت توجهها للاضراب بداية العام القادم اذا تلكأت وأهملت الحكومة اقرارها :

1) اقرار كافة التشريعات والأنظمة التي ترتبط بدور النقابة وعملها وعلى رأسها قانون نقابة المعلمين .
2) المقترحات المقدمة من نقابة المعلمين للتعديل على نظام التأمين الصحي .
3) رفع علاوة التعليم من 100% الى 150%
4) رفض تعديلات نظام الخدمة المدنية التي أقرت مؤخرا .

الزملاء أعضاء مجلس النقابة :

إحذروا جيدا واربطوا على قلوبكم وعقولكم جيدا ولا تتزحزحوا عن موقفكم مهما كانت الظروف وقد تجدوا أمامكم سيلا جارفا من الضغوط والوعود وستجدوا أمامكم الوسطاء الأحباب منهم والأنذال ولن تكون معركتكم نزهة عابرة وهادئة ، وتذكروا جيدا أن الأمانة والثقة التي سيمنحها لكم الميدان ستكون ثقيلة على صدوركم كالصخر واعلموا جيدا أن تلك اللحظة التي تنازل فيها مجلس نقابة المعلمين عن مطالب الاضراب الأخير في الدورة السابقة ما زالت ترتسم في الأذهان والعيون حتى يومنا هذا وما زلت أذكر جيدا ذلك اليوم الكئيب الذي صادف يوم خميس داكن بسواد الحدث الذي إحتضنه مسرح الكونكورد في قلب العاصمة عمان حين قررت الهيئة المركزية تفويض المجلس بانهاء وتعليق الاضراب او استمراره ، والقرار بأصله وفصله كان التفريط والإنهاء لأكبر واضخم اضراب شهده الشارع الأردني على مدار عقود طويلة .

بشهادة الغالبية العظمى والساحقة من المعلمين فقد كان قرار إنهاء الاضراب الاخير ضربة قوية حطمت الآمال التي بناها وعقدها المعلم على نقابته وجعلت الكثير منهم يفقد الثقة بالنقابة ويراها عبئا عليه ، وهذه الصورة لن تكون اليوم وسيرى المعلم بمشيئة الله فجرا جديدا ينير له الدرب ويعيد له جزءا من حقوقه المسلوبة ومن كان سيجد في حديثي اشارة لتيار انتخابي فأنصحه أن يقرا التاريخ القريب وليس البعيد جيدا والذاكرة ما زالت حاضرة حين عقد اجتماع في مقر النقابة الرئيسي بعد أيام قليلة من قرار انهاء الاضراب وكنت حينها عضوا في المكتب الاعلامي الذي تقدمت باستقالتي منه بعد فترة وجيزة وأذكر يومها ان اعضاء المجلس لم يكن لديهم أي حجة مقنعة لقرار وقف الاضراب وكان لسان حال الجميع في ذلك اليوم يقول بذات السؤال لماذا انهيتم ولم يكن هناك اي اجابة ! واذكر جيدا ان بعض اعضاء مجلس النقابة لم يكن لديهم اي علم بمبررات وقف الاضراب الذي تم التفريط به بطريقة لا زال المجلس السابق حتى هذا اليوم عاجزا عن اقناع اي معلم او معلمة بمبرراته ، ولذلك فالحذر الحذر لزملائنا نقيب واعضاء مجلس النقابة فتنازلكم وتفريطكم سيعني السقوط .