آخر المستجدات
الاردن ينتقد قانون (10) السوري ويعتبره مخالفا للقانون الدولي والانساني وفد اقتصادي سوري يزور المملكة بعد العيد.. وآمال باعادة فتح الحدود سبعة أوراق ملكية تدعو الاردنيين للتعبير عن ارائهم.. والحكومة تقص ألسنتهم معتصمو السلط : حادثة انفجار الصوامع أكبر دليل على فشل الحكومة الحكومة تعيد النظر بـ‘‘السقوف السعرية للدواجن‘‘ بعد رمضان اتفاقية الغاز نتيجة للضغوطات الامريكية.. والاردن يجهز بئر غاز جديد في الريشة شقيق الناجي الوحيد في انفجار الصوامع : لم يتواصل معنا أي مسؤول .. ولن نسكت على حقه الكباريتي :مازلنا تحت تأثير المنخفض الاقتصادي والبطالة في أعلى مستوايتها تفاصيل وسيناريوهات صفقة بيع أسهم الفوسفات للشركة الهندية المحتملة - وثيقة سفير أميركا في إسرائيل يعلق بعد جدل صورة القدس المزورة ماذا لو لم يكن قتلى حادث العقبة من الفقراء؟ الاردن يؤكد ضرورة البدء بتحقيق فوري في مجزرة غزة.. ويحذر من محاولات فرض الأمر الواقع عبدالكريم الكباريتي:لا احنا قادرين نجيب استثمار اجنبي ولا قادرين نوطن الاستثمار الوطني - فيديو اقتصاديون ل الاردن ٢٤: صندوق النقد معني باضعاف قدرة الاردن على الوفاء بالتزاماته النائب الرقب: تعديلات الجرائم الالكترونية ستحول الاردن الى دولة بوليسية وسجن كبير عطلة عيد الفطر يومان فقط ! قانون ضريبة الدخل.. وديموغوجيا الملقي ؟! الهواملة لـ الاردن٢٤: وعود بمناصب حكومية للنواب لتمرير قانون الضريبة ! MBC دورة رمضانية ..فواصل ساذجة واعلانات يتخللها مسلسلات لا تحترم حرمة الشهر الحكومة تعتبر بطاقات الشحن الخلوية سلعا "كمالية" .. وطهبوب :ثبتوا الأسعار
عـاجـل :

الى مجلس نقابة المعلمين.. التفريط بالمطالب سيعني السقوط !

تامر البواليز
أربعة مطالب رئيسة لا مجال ولا مكان للتنازل عن أي مطلب منها مهما كان الثمن، والمعلمون اليوم بعد عقود طويلة من التهميش والتهشيم والتنكيل لم يعد هناك أمامهم أي حاجز أو رادع يمنعهم من إعلاء الصيحات والصرخات للتنديد والمطالبة بإنفاذ ما دعت اليه نقابة المعلمين في موقفها الأخير الذي أقرته قبل فترة وجيزة وأعلنت توجهها للاضراب بداية العام القادم اذا تلكأت وأهملت الحكومة اقرارها :

1) اقرار كافة التشريعات والأنظمة التي ترتبط بدور النقابة وعملها وعلى رأسها قانون نقابة المعلمين .
2) المقترحات المقدمة من نقابة المعلمين للتعديل على نظام التأمين الصحي .
3) رفع علاوة التعليم من 100% الى 150%
4) رفض تعديلات نظام الخدمة المدنية التي أقرت مؤخرا .

الزملاء أعضاء مجلس النقابة :

إحذروا جيدا واربطوا على قلوبكم وعقولكم جيدا ولا تتزحزحوا عن موقفكم مهما كانت الظروف وقد تجدوا أمامكم سيلا جارفا من الضغوط والوعود وستجدوا أمامكم الوسطاء الأحباب منهم والأنذال ولن تكون معركتكم نزهة عابرة وهادئة ، وتذكروا جيدا أن الأمانة والثقة التي سيمنحها لكم الميدان ستكون ثقيلة على صدوركم كالصخر واعلموا جيدا أن تلك اللحظة التي تنازل فيها مجلس نقابة المعلمين عن مطالب الاضراب الأخير في الدورة السابقة ما زالت ترتسم في الأذهان والعيون حتى يومنا هذا وما زلت أذكر جيدا ذلك اليوم الكئيب الذي صادف يوم خميس داكن بسواد الحدث الذي إحتضنه مسرح الكونكورد في قلب العاصمة عمان حين قررت الهيئة المركزية تفويض المجلس بانهاء وتعليق الاضراب او استمراره ، والقرار بأصله وفصله كان التفريط والإنهاء لأكبر واضخم اضراب شهده الشارع الأردني على مدار عقود طويلة .

بشهادة الغالبية العظمى والساحقة من المعلمين فقد كان قرار إنهاء الاضراب الاخير ضربة قوية حطمت الآمال التي بناها وعقدها المعلم على نقابته وجعلت الكثير منهم يفقد الثقة بالنقابة ويراها عبئا عليه ، وهذه الصورة لن تكون اليوم وسيرى المعلم بمشيئة الله فجرا جديدا ينير له الدرب ويعيد له جزءا من حقوقه المسلوبة ومن كان سيجد في حديثي اشارة لتيار انتخابي فأنصحه أن يقرا التاريخ القريب وليس البعيد جيدا والذاكرة ما زالت حاضرة حين عقد اجتماع في مقر النقابة الرئيسي بعد أيام قليلة من قرار انهاء الاضراب وكنت حينها عضوا في المكتب الاعلامي الذي تقدمت باستقالتي منه بعد فترة وجيزة وأذكر يومها ان اعضاء المجلس لم يكن لديهم أي حجة مقنعة لقرار وقف الاضراب وكان لسان حال الجميع في ذلك اليوم يقول بذات السؤال لماذا انهيتم ولم يكن هناك اي اجابة ! واذكر جيدا ان بعض اعضاء مجلس النقابة لم يكن لديهم اي علم بمبررات وقف الاضراب الذي تم التفريط به بطريقة لا زال المجلس السابق حتى هذا اليوم عاجزا عن اقناع اي معلم او معلمة بمبرراته ، ولذلك فالحذر الحذر لزملائنا نقيب واعضاء مجلس النقابة فتنازلكم وتفريطكم سيعني السقوط .