آخر المستجدات
للدعوة لإلغاء الاتفاقية قبل فوات الأوان.. مؤتمر صحفي لحملة غاز العدو احتلال الإثنين اعتصام لعاملات مصنع الزمالية _ صور أبو عاقولة يحذر من تسريح مئات العمال العاملين في جمرك جابر وزير النقل يعد بحل مشاكل سائقي التطبيقات الذكية اطلاق مبادرة الإقلاع عن التبغ عالميا بدءا من الأردن الصحة العالمية: انتشار كورونا عبر الهواء يقلقنا زواتي تتحدث عن امكانية استخراج النفط في الأردن.. وتواصل العمل على حفر 3 آبار غاز جديدة الفرّاية: اعلان اجراءات فتح المطار والدول المسموح لمواطنيها دخول الأردن دون حجر الأسبوع القادم تسجيل (4) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. جميعها لقادمين من الخارج رسميا.. أردوغان يصدر قرارا بافتتاح آيا صوفيا للعبادة وتحويل ادارتها إلى الشؤون الدينية مكافحة الفساد: سنلاحق الفاسدين بغضّ النظر عن مراكزهم الأشغال: نسبة الإنجاز في الصحراوي 93%.. وفتح تحويلتي الجرف والزميلة أمام حركة السير الوطنية للأوبئة تدعو لعودة نشاط بعض القطاعات.. وتحذّر من خطر ظهور اصابات جديدة اعتصام حاشد أمام الحسيني رفضا لخطة الضم.. واستهجان لمحاولات التقليل من الخطر التربية تعلن مواعيد وإجراءات امتحانات التعليم الإضافي - اسماء ومواعيد ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن؟ حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!!

الوحش لـ الاردن24: الحكومة تحمّل المواطن نتائج أخطائها.. وعليها الغاء فرق أسعار الوقود

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - طالب عضو اللجنة المالية النيابية، الدكتور موسى الوحش، الحكومة بالغاء بند فرق أسعار الوقود على فواتير الكهرباء، نظرا لما يحمّله من أعباء على المواطنين والقطاعات الصناعية والتجارية، اضافة إلى عدم وجود مبررات لتقاضي تلك المبالغ.

وقال الوحش لـ الاردن24 إن الحجج والمبررات التي تسوقها الحكومة بأن شركة الكهرباء الوطنية تخسر ومديونة غير منطقية، وهي عبارة عن جباية من خلال فرض الأمر الواقع، وقد أدت إلى ارتفاع فواتير الكهرباء بشكل غير طبيعي رغم أن أسعار الكهرباء في الأردن مرتفعة أصلا بشكل مبالغ فيه.

وأضاف إن الحكومة تُحمّل المواطنين نتائج أخطائها وسوء ادارتها، خاصة في ظلّ وجود طاقة زائدة بعد التوسع بالاتفاقيات مع شركات الطاقة المتجددة والتي يدفع ثمنها المواطنون لعدم الحاجة إليها، مشيرا إلى أن وزارة الطاقة كانت تخطط للتصدير إلى لبنان والعراق إلا أنها لم تنجح في ذلك وتحمّل النتائج للمستهلكين في ظلّ غياب الرقابة وعدم المساءلة.

ولفت إلى أن بند فرق أسعار الوقود أصبح يحد من تنافسية السلع الأردنية نظرا لارتفاع الكلف التشغيلية، اضافة إلى رفع الكلف التشغيلية على القطاعات الأخرى.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies