آخر المستجدات
عوض: ندرس قبول طلبة الشهادات العربية في "الاطراف".. ولم نحرم طلبة السنوات السابقة حقهم سليمان الحافظ لـ الاردن24: صندوق النقد يطلب خفض عجز الموازنة ولا يشترط زيادة الايرادات محكمة أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان التربية يمنح طلبة فرعي المعلوماتية والصحي فرصتين إضافيتين للتقدم لامتحان التوجيهي رمان يهاجم تعديلات ضريبة الدخل: ستكون ضربة موجعة للاستثمار في المناطق الحرة التنمية الاجتماعية تحقق في ملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله الصايغ لـ الاردن24: توصيات لجنة حصر أراضي الدولة الخميس.. ولجنة لحصر المباني الحكومية غير المشغولة الاعيان يرفض قرارات النواب برفع عدد السنوات المقبولة للتقاعد ومنع تعيين المعتل التربية: ننتظر قرار المالية لصرف مستحقات مصححي التوجيهي الحموري : مفاوضات جديدة حول اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا الأسبوع المقبل المصري لـ الاردن24: خلاف بين الجهات المعنية بنظام الابنية تؤخر اقراره منحة "قمة مكة" لم تحول إلى الاردن.. ومصادر لـ الاردن24: هناك مفاوضات واتصالات مكثفة مداهمات امنية مشتركة تسفر عن ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة في الموقر الامير حمزة يحذر من دفع الوطن نحو الهاوية: المطلوب تصحيح النهج ومحاسبة جادة للفاسدين قبل اللجوء لجيب المواطن سمارة للرزاز: ستتحمل مسؤولية تاريخية إن لم تستعد الباقورة والغمر العرموطي: لا وثيقة في دائرة أراضي عمان أو اربد تقول إن ملكية الباقورة لـ "يهود" رئيس الوزراء السوري: انتهاء إجراءات إعادة تأهيل معبر نصيب المجالي يدعو الرزاز لاجراء تعديل وزاري.. ويطالب النواب بعدم الوقوع في فخ الضريبة سياسيون لـ الاردن24: انجازات الرزاز في 100 يوم.. بيع الأوهام واستفزاز الناس! الطراونة يدعو النواب لجلسة الأربعاء

الهواملة يستهجن "سرعة الملقي الجنونية" للانخراط في مشاريع التصفية الاقليمية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن النائب غازي الهواملة "سير حكومة الدكتور هاني الملقي بسرعة جنونية نحو الانخراط في المشاريع الاقليمية وما يطبخه الغرب للمنطقة من ترتيبات وبرامج اقليمية وصفقات تصفية تدور في الخفاء وتقسيمات يخطط لها منذ عشرات السنين".

جاء ذلك تعقيبا على قرار مجلس الوزراء بالسماح لحاملي جوازات السفر المؤقتة بالتملك في الاردن.

وأضاف الهواملة لـ الاردن 24 إن المتتبع للبرامج والاجراءات الحكومية يجد انها مرتبطة ارتباطا وثيقا بالمشاريع والمخططات الخارجية للمنطقة، مشددا على أن "النهج الاقتصادي خير دليل على ذلك، ولا يمكن ان يخرج عن هذا المضمار".

وقال الهواملة: "يجب أن لا نعتقد في أي لحظة من اللحظات ببراءة الصهيونية العالمية مما يجري في بلادنا على أيدي بعض المسؤولين، سواء من ناحية الضغط على أرزاق الناس والمقامرة بصحّتهم وفرض قيود على حرّيتهم واضعاف المؤسسات العامة بهذ الشكل".

وختم الهواملة حديثه بالاشارة إلى وجود يقين لدى كثير من الناس حول وجود "ما يُطبخ للوطن"، مشيرا إلى أن ما يشهده الشارع من احتجاجات في بعض المناطق ليس أكثر من "نداءات أشخاص يخافون على مصير البلاد مما يُحاك لها، ويأملون أن تصل أصواتهم إلى صاحب القرار الذي يحبّونهم بكلّ تأكيد".