آخر المستجدات
إحباط محاولة تهريب 250 ألف حبة مخدرة في الحدود الشمالية اتساع دائرة الاتهام لتطال شقيق مسؤول امني بقضية توقيف احد نواب اربد عشرة احزاب يشكلون ائتلافا اصلاحيا مجلس التعليم العالي يقرر تعديل الاطار العام لاستحداث التخصصات مخالفات تحرر فجرا لمركبات أصحابها بالخارج الدبيس ل الاردن ٢٤: اعتصامنا بميناء العقبة في موعده فيديو يوثق الاعتداءات على المعتصمين في البوليتكنيك حكومة الملقي ..عن المازوخية والجعجعة وفي أي معصم ترتبط خيوط اتخاذ القرار؟ الإحصاءات: 13 مليون نسمة سكان الأردن في 2030 ارديسات ل الاردن ٢٤ : مخيم الركبان تهديد متعاظم للامن الاردني.. المهيدات ل الاردن ٢٤ : باشرنا بتعبيد الطرق في اربد بقيمة ٤ ملايين دينار الناجحون بالامتحان التنافسي في مختلف الوزارات- أسماء بريطانيا: عشرات القتلى والجرحى بتفجير في مدينة مانشستر الخارجية تتابع الأحداث في مانشستر تفاصيل ليل مانشستر الدامي.. ولقطات ترصد لحظة الهجوم الخلايلة: اتفاقية الغاز لن تعرض على المجلس خلال استثنائية النواب فتاة تقضي غرقا في الأغوار الشمالية سلسلة بشرية في عمان تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام - صور العمل الاسلامي: تصريحات ترامب ضد حماس أمام العرب شرعنة للعدوان الصهيوني الموافقة على تكفيل نائب حالي بعد قرار بتوقيفه في قضية تزوير اختام رسمية
عـاجـل :

الملك يوجه رسالة إلى مدير الأمن: التحديات تفرض علينا الحيطة والحذر ومراجعة الاستراتيجيات الامنية

الأردن 24 -  
وجه جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم الثلاثاء رسالة إلى مدير الأمن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه، وفيما يلي نصها:
بسم الله الرحمن الرحيم
عطوفة الأخ اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه، حفظه الله،
مدير الأمن العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
فيسرني أن أبعث بتحية الاعتزاز والتقدير إليك، وإلى جميع نشامى ونشميات جهاز الأمن العام الذين يسهرون على أمن الوطن والمواطن.
إن جهاز الأمن العام هو خط الدفاع الأول عن المواطن ويحمل رسالة سامية، تتجلى في خدمة الشعب وصون مكتسبات الوطن، كما يرسخ مفهوم سيادة القانون في ظل الدولة المدنية القائمة على مبادئ المساواة والعدالة والكرامة وحماية الحقوق والحريات.
ومن الضروري هنا التأكيد على محورية دور رجل الأمن العام في بناء دولة القانون بغية توفير أقصى درجات الأمن والطمأنينة في بلدنا العزيز، وهذا لا يمكن أن يتأتى إلا عبر الاحترام المتبادل، بين رجل الأمن العام والمواطن، والحرص على حماية الحقوق وصون المنجزات، وتأدية المهام والمسؤوليات باحترافية ومهنية عالية، تستند إلى أعلى معايير الانضباط والنزاهة والشفافية.
إن مراكز الأمن العام، وهي ملاذ المواطنين حين الحاجة إليها، يجب أن تكون نموذجية وحضارية تعكس الصورة المشرقة لوطننا الغالي. كما يجب إيلاء مرتبات جهاز الأمن العام وظروفهم المعيشية الاهتمام الكافي ليتمكنوا من القيام بواجباتهم بالشكل المناسب.
كما أن من أولويات المرحلة القادمة الاهتمام بتدريب جميع منتسبي جهاز الأمن العام ورفع قدراتهم وفق أفضل المعايير العالمية الحديثة، لتمكينهم من أداء المهام الملقاة على عاتقهم بكفاءة واقتدار. وهذا يتطلب الاستمرار في برامج التطوير والتحديث لتشمل استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة في عمل الجهاز لحماية أفراد الأمن العام والمواطنين وتحقيق أعلى مراتب الأداء والتطوير.
إن ما يمر به بلدنا وما تمر به المنطقة من تحديات، تفرض علينا جميعا اتخاذ الاحتياطات والاستعدادات الضرورية، وهذا يتطلب اليقظة والحذر ورفع مستوى الاتصال بين جميع أركان المنظومة الأمنية، لترسيخ التعاون الوثيق والتنسيق الكامل على مختلف المستويات، لضمان نجاح العمليات الأمنية على أكمل وجه.
ولا بد من مراجعة جميع الاستراتيجيات والخطط الأمنية وتطويرها، خاصة في ظل هذه الأوقات الصعبة، والتي تهدف إلى وضع حد للاعتداء على القانون والحفاظ على هيبة الدولة ومكافحة الجريمة بجميع أشكالها والوقاية منها، وعلى رأسها آفة وجريمة المخدرات.
وإنني، إذ أسال الله جل وعلا أن يجعل هذا البلد آمنا مطمئنا، لأتمنى لك ولجميع نشامى ونشميات جهاز الأمن العام دوام التوفيق في خدمة شعبنا الأردني العزيز.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
عبدالله الثاني ابن الحسين
عمان في 11 ربيع الثاني 1438 هجرية
الموافق 10 كانون الثاني 2017 ميلادية"