آخر المستجدات
القيسي لـ الاردن24: أوصينا الحكومة بالغاء اتفاقية الباقورة والغمر.. ولم نتلقّ أي رد! مؤسسات مجتمع مدني: "الغذاء والدواء" تجيز ادخال مواد معدلة وراثيا.. وتخالف القانون وتصريحات الحكومة خبير استراتيجي: الاردن يجب أن يتعامل مع النازحين السوريين الجدد "بعيدا عن حدوده" تحضير روسي أردني لمباحثات ثنائية حول جنوب سوريا هل نحتاج الى تعديل دستوري ؟ الحموي ل الاردن 24 : انهيار "المخابز" بعد رفع الدعم .. وانخفاض الانتاج بنسبة 50% بعد تجاهل الأمانة لمطالبهم : "المهندسين الزراعيين" تلوح بالتصعيد وزير الداخلية يجري عددا من التشكيلات الادارية "أسماء" سائقو التكسي الأصفر يلوحون بالاضراب احتجاجاً على مزاحمة " الخصوصي" لهم ..واللوزي لا يرد ابو رمان : على الحكومة توضيح عطاءات عقود الـ50 مليون .. ويحذر من خفض الانفاق الاستثماري مصدر رسمي : الحريات خط احمر .. ونتقبل الاراء حول تعديلات الجرائم الالكترونية أصوات انفجارات قوية تهز الرمثا وبني كنانة منازل المواطنين تهتز في المناطق الشمالية اثر العمليات العسكرية في درعا العجارمة ل الاردن 24 : الحكومة تحاول تجميل نفسها بقرارات شعبية زائفة وغير حقيقية مجهول يهدد صيدلي بعصا ويسلبه 350 دينارا بالزرقاء ضبط مطلوب بحقه 6 أحكام قضائية بقيمة 3 ملايين دينار أردوغان: كلفني شعبنا بمهمة رئاسة الجمهورية..ولن يهدأ لنا بال قبل أن نصعد بتركيا إلى مصاف الدول العشرة الأكبر في العالم المالية توضح مفهوم ‘‘التزامات سابقة‘‘ الذي يدرج بالموازنة سنويا وزارة الطاقة ترد على مالكي اراضي الغاز الاسرائيلي بزيارة "جبرة خاطر" .. وثيقة ابو صعيليك للرزاز: لا بد من دمج الهيئات المستقلة.. ونريد ان نعظم الايرادات دون المساس بجيب المواطن
عـاجـل :

الملك: انكار الحق الاسلامي والمسيحي في القدس سيعزز العنف.. ولا بدّ من المفاوضات

الاردن 24 -  

أكد جلالة الملك عبد الله الثاني اليوم الأربعاء، أن حل موضوع القدس يجب أن يكون وفقاً للمفاوضات.

وأضاف جلالته خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة اليوم، أن إنكار الحق الإسلامي والمسيحي في القدس سيعزز العنف.

وأشار جلالته إلى أن "الأردن سيحترم كل تعهداته بشأن حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية".

وقال إن "حل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين سيعزز الاستقرار في المنطقة".

بدوره قال أردوغان حول ذات القضية أنه "لا يمكن تقبل أي أخطاء بشأن وضع القدس لأنها حرم لكل المسلمين في كل أنحاء العالم".

وأضاف أن "القدس تخضع لقرارات الأمم المتحدة التي تنص على الحفاظ على وضعها القائم دون تغيير".