آخر المستجدات
تنقلات وترفيعات قضائية - اسماء حمادة: العروض الرمضانية سببها ضعف القوة الشرائية معتصمو السلط : على الحكومة ان تعترف بفواتير التزامات الاردنيين قبل ان تقتطع الضريبة طهبوب : الكلام حول خط الفقر تسويق لقانون الضربية .. و اين الدراسة التي تؤكده؟! خسائر شركة الفوسفات العام الماضي (46.6) مليون .. و رواتب بعشرات الالاف لأعضاء مجلس الادارة 1363 قاعة في 474 مدرسة لعقد امتحان ‘‘التوجيهي‘‘ العرموطي يسأل الملقي عن جمعية الصداقة " الاردنية الإسرائيلية" نقيب المحامين : صيغة قانون الجرائم الالكترونية جاءت فضفاضة بشكل مقصود للتلاعب بالعقوبات إقامة مجانية بفندق في العقبة لـ 3 ايام لمن يتزوج من مرتبات الأمن العام الحكومة تدين إعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة النائب هديب يستهجن استخدام القوة المفرطة واهانة مواطن في مخيم جرش إرادة ملكية بتعيين 5 أعضاء في مجلس التعليم العالي - أسماء ترامب يلغي قمة كيم جونغ أون.. ويتحدث عن "عداء مفتوح" الحالة الجوية خلال الأسبوع الثاني من رمضان البحث الجنائي يحبط محاولة سلب بنك في الصويفية ويضبط المتورط الملك يمنح عددا من المؤسسات الوطنية ومجموعة من الأردنيين والأردنيات أوسمة ملكية - اسماء اعتصام لذوي اصحاب بسطات امام محافظة اربد.. والعتوم: فارضو اتاوات - صور الأمانة توقف مراقبا عن العمل ظهر في فيديو يسيء لعامل وتباشر بالتحقيق احالات على التقاعد في التربية تشمل مدير التعليم الخاص ومديرة المناهج - اسماء بينو يطالب بإعادة النظر في آلية اختيار رؤساء الحكومات.. واقالة الملقي
عـاجـل :

الملقي: الضريبة احساس وطني.. والشعب ينفق أكثر من امكاناته.. وهذه تفاصيل حالتي الصحية

الاردن 24 -  
رصد - انتقد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي "الثقافة الاستهلاكية" للمواطنين الاردنيين، مشيرا إلى أنها سبب كثير من المشكلات التي تعانيها المملكة.

وقال الملقي خلال مقابلة عبر شاشة التلفزيون الأردني إن عدم وجود شبكة نقل عام "محترمة" لا يبرر امتلاك الأسرة مركبتين أو أكثر، مشيرا إلى أن التسهيلات التي تقدمها البنوك والاعفاءات الضريبية التي منحتها الحكومات السابقة كانت عاملا مساعدا لتعزيز تلك الثقافة.

وأضاف الملقي إن عدم وجود شبكة نقل عام "محترمة" عائد أيضا إلى ارتفاع أعداد المركبات في الشارع، لافتا إلى أنه قام بخفض عمر السيارات من أجل تقليل عددها في الشارع وتمكن الحكومات القادمة من اصلاح قطاع النقل العام.

وأشار الملقي إلى أن "الحكومات تنفق أكثر من امكاناتها والشعب ينفق أكثر من امكاناته".

وشدد الملقي على أن "لا خوف على الدينار الأردني، بل إن وضعنا في السياسة المالية في أقوى حالاته"، مؤكدا على أن "السياسة النقدية هي إحدى الخطوط الحمراء بالنسبة للحكومة".

وفي اجابته على سؤال حول امكانية اتخاذ اجراءات اقتصادية صعبة قادمة، لفت الملقي إلى أن الحكومة تعمل على تعديل قانون ضريبة الدخل من أجل مواجهة التهرب الضريبي.

وقال الملقي إن "الشعبويين تركوا كل ذلك الاجراء الخاص بملاحقة ومكافحة التهرب الضريبي ومسكوا الفرد"، مشيرا إلى أن "الضريبة هي احساس وطني.

وأضاف الملقي: "الشعبويون يقولون أيضا هاتوا فلوس الفاسدين، لكن هذا اجراء لعام واحد، ونحن نريد أن نعمل عليه وعلى كل الجوانب المختلفة".

وحول البطالة، قال الملقي إن "الحكومة ما عادت قادرة تعيّن"، مشيرا إلى شعار "التشغيل بدل التوظيف" الذي رفعته الحكومة.

وعن سقوط قذائف سورية مؤخرا على مناطق حدودية، قال الملقي: "حدودنا متلاصقة مع سوريا واسرائيل، وبعض الاماكن تشهد توترا، ومن المتوقع أن تسقط قذائف، ولكني اؤكد على أنه لن يدخل أي متسلل للمملكة".

وعن حالته الصحية، قال الملقي إنه "وبناء على تقرير طبي من المدينة الطبية أفاد بوجود كتلة في اللوزة الشمال بحاجة الى جراحة بالروبوت وهي غير متوفرة في الاردن، ولمّا ذهبت إلى أمريكا قالوا إن حجمها صغير ويمكن علاجها بالاشعاع، وقالوا أيضا إن علاجها بالاردن افضل لي، والان عندي جلسات علاج بالاشعاع، وأما الحديث عن حضور تخريج ابني فلقد حضرته قبل عام ونصف".