آخر المستجدات
عواصف رعدية في مناطق شمال المملكة مع تساقط زخات غزيرة من البَرَد الزراعة :حركة الريح تدفع الجراد بعيدا عن المملكة الحباشنة يفتح النار على ديوان الخدمة المدنية: باب للفساد وضياع الأجيال قوات الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة وتصادر يافطات وبرادي وبالونات مسيرة في الزرقاء: تسقط تسقط اسرائيل.. يسقط معها كلّ عميل الآلاف يشيعون اللواء المتقاعد الدكتور روحي حكمت شحالتوغ - صور اعتصام أمام السفارة الأمريكية: والقدس هي العنوان.. والله أبدا ما تنهان - صور اعتصام حاشد أمام سجن الجويدة للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الأردنيون يلبون نداء المرابطين في المسجد الأقصى - صور تشارك فيها إسرائيل.. دعوات بالأردن لمقاطعة ورشة للمفوضية الأوروبية ارتفاع وفيات “كورونا” في الصين إلى 2236 وظائف وتعيينات شاغرة في مختلف الوزارات - أسماء تعرف على أماكن فعالية "الفجر العظيم" في الأردن سابقة بالأردن.. القضاء ينتصر للمقترضين ويمنع البنوك من رفع الفائدة الاردن24 تنشر نصّ قانون الادارة المحلية: تحديد صلاحيات مجالس المحافظات والبلديات اكتشاف اختلاس بـ ١١٥ ألف دينار في المهندسين الزراعيين الأردن يدين بناء الاحتلال 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية الفلاحات يحذر من خطورة وضع المعتقل الرواشدة إثر امتناعه عن شرب الماء عشرة ملايين دينار دعما للمزارعين في موازنة 2020 الشحاحدة: في غياب التدخل الدولي ستكون المنطقة عرضة لكارثة جراد الجيل الثاني

المقالات على الواتس اب

كامل النصيرات
منذ اشتركتُ بخدمة الواتس أب و صار الواتس أكثر شعللة من الفيسبوك ..و أنا أجد فيه نعمة عظيمة ؛ رغم بعض المنكِّدات..الأسماء في موبايلي كثيرة .. وعدد المستخدمين للواتس وااااااااااااااو و أكثر من وااااااااااااااااو ..و غالبيتهم إما ليس لهم مراق للفيس أو لا يدخلونه بشكل منتظم ..
لذا ..ومن مدّة نصحني البعض بإرسال مقالاتي على الواتس؛ خصوصاً أن مقالتي قصيرة ..و فيها شيء مما يتبادله الناس على الواتس.. وبعد أن لعبوا بعقلي واشتغلوا على ( أناي) و (هوّولي) ..اقتنعت بالفكرة (من باب التجريب).. وبقي التنفيذ..: كيف ابعث للجميع مرة واحدة ..؟ عملوا لي أربع قوائم (ليست مجموعات).. بكبسة زر واحدة على أي قائمة تذهب المقالة (فُرّيرة) إلى الأسماء التي بها ..!
التجربة للآن جميلة ..بل أكثر ..تفاعل يومي خصوصاً مع أولئك الذين أتواصل معهم (فيسياً) ..رغم أن المقالات تصل أيضا لمن يمتلكون الفيس والواتس..و تصلني الردود و التعليقات ..وأرد على غالبيتها كلّما أمكن ذلك ..!
ولكن أين المشكلة الكبرى ..؟ أن هناك أشخصاً ينزعجون من وصول مقالتي و مقالات غيري إليهم بهذه الطريقة ..وهو حق لهم ..و صراحة لهم أن يشعروا بالقرف ..وكل ما عليهم أن يفعلوه أن ينبهوني و ينبهوا غيري لذلك ..لأنني لا أعرف مين اللي حاب ومين إللي مش حاب ..؟ عبارة واحدة من أحدهم تكفي : شكرا لك ..احب
أن اقرأ مقالاتك في غير هذا المكان ..و أنا أعدهم ألا يصلهم شيء يزعجهم ..ولكن التجربة للآن تستحق أن أستمر بها ..قد تتطور ذات يوم و اصبح مليارديراً و أصرف عليكم كلكم..
القرفان منّي يخبرني ..الشغلة ما فيها زعل.