آخر المستجدات
القريوتي: زلزال شرق تركيا لم يؤثر على المناطق الأردنية وزير الصحة: لم تُسجل أي حالة كورونا في الأردن.. ونعمل بأعلى مستويات الجاهزية الاحتلال يعلن عن "النهر السري" منطقة عسكرية مغلقة رغم الظروف الجوية.. المعطلون عن العمل من حيّ الطفايلة يواصلون اعتصامهم أمام الديوان الملكي.. ويستهجنون الصمت الحكومي تضاعف قيم فواتير الكهرباء خلال الشهرين الماضيين يثير العديد من التساؤلات.. والحكومة تلوذ بالصمت! العمري يلغي قراره بمنع التكسي الأصفر من وصول المطار والمعابر - وثيقة الخارجية تدين اعتداء شرطة الاحتلال على مصلي الفجر في الأقصى: انتهاك لالتزامات اسرائيل! مسيرة باتجاه الكهرباء الوطنية احتجاجا على اتفاقية الغاز: ظلّك ادفع مليارات.. كلها عمالة وخيانات ‎المياه تعلن فيضان سد الوالة وسد البويضة في الرمثا - فيديو ترامب يستعد لإعلان صفقة القرن قبل الثلاثاء فيديو - قوات الاحتلال تقتحم الاقصى وتعتدي على المصلين قناة عبرية تكشف تفاصيل "صفقة القرن" صور- مستوطنون يحرقون مسجدا غرب القدس وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء ترامب ينفي تقارير تحدثت عن إعلان قريب حول "صفقة القرن" لبيب قمحاوي يكتب: إلغاء قرار فك الإرتباط.. الجريمة القادمة بحق فلسطين الضمان توضح حول قرار احالة من بلغت خدمته 30 عاما على التقاعد التعليم العالي يقر تعيين رؤساء جامعات خاصة.. ويوقف القبول في بعض التخصصات موجة قوية من الصقيع والجليد مساء الجمعة.. والحرارة تلامس الصفر الصحة تؤكد خلو الأردن من فيروس كورونا
عـاجـل :

المعلمين: حديث المعاني عن تحسين الرواتب وهمي

الاردن 24 -  

وصفت نقابة المعلمين التحسين الذي تحدّث عنه وزير التربية والتعليم وليد المعاني أمام عدد من النواب يوم الأحد، ب"التحسين الوهمي".

وأكّدت النقابة في بيان لها صباح الإثنين أن علاوة الـ50 ٪ هي حق ومستحق للمعلمين، وأن تحسين أوضاع المعلمين المعيشية هو ضرورة وطنية، وأن السبيل إلى ذلك يكون بالمكاشفة واحترام وعي المواطن الأردني وليس بغير ذلك.

وتالياً نص البيان :

إن وعي معلمنا الأردني، وتنبه الرأي العام في مجتمعنا إلى محاولات الحكومة التسويق لوعود مضللة، هو ما نراهن عليه في قادم الأيام.

تحدث وزير التربية والتعليم أمام مجموعة من النواب، معلنا عزم الحكومة عن رغبتها بتحسين رواتب المعلمين؛ لكن معاليه يقصد -وهذا ما بينه لاحقا- أن التحسين المنشود من خلال المسار المهني المرفوض بصورته الحالية من قبل المعلمين جملة وتفصيلا.

إن تحسين الرواتب الذي تحدث عنه المعاني تحسينا وهميا، وذلك لاعتماده على نظام ينتزع حق نقابة المعلمين في المشاركة بوضعه.

حيث أن مجلس اعتماده وترخيصه تعتبر النقابة فيه واحدة من بين 15 عضوًا فيه، فيما يعين الوزير 12 عضوًا، وهذا يعكس انعدام الحادية والمهنية في رؤية وصياغة النظام.

أما الترقيات فمرتبطة بسماح الموازنة وتوفر الشاغر، وكلنا يعلم أن الموازنة منذ عقود لا تسمح، والشواغر لا تتوفر إلا لقلة يتم من خلالهم تجميل المشهد الوظيفي والحقوقي.

وفي حالة عدم اجتياز المعلم لامتحان الترقية بهدف الحصول على العلاوة لا يسمح له باإعادته مباشرة بل عليه الانتظار عامين كاملين، كما وتلغى جميع الحوافز عن المعلم اذا أخفق لظرف ما.

لا وبل تعتمد الحوافز على ما تحصله الوزارة مما يسمى بضريبة المعارف، والتي تستخدم في الإنفاق على العديد من الأمور بحيث تتشتت ولا يبقى منها إلا القليل، هذا إن بقي!.

كما سيتم بناء على هذا النظام على خفض علاوة التعليم من 100% الى 50%، وليس رفعها كما يشاع.

إن المعلم في بداية تعيينه سيحتاج إلى ثلاث سنوات من عمره ليتمكن من قطف أول فائدة من هذا المسار، غيرها الكثير من النقاط التي غابت عن ذهن معاليه وهو يصدر الوعود المزخرفة والتي في الحقيقة لا تسمن أو تغني من جوع.

وعليه فإن نقابة المعلمين الأردنيين تؤكد أن علاوة الـ50 ٪ هي حق ومستحق للمعلمين، وأن تحسين أوضاع المعلمين المعيشية هو ضرورة وطنية، وأن السبيل إلى ذلك يكون بالمكاشفة واحترام وعي المواطن الأردني وليس بغير ذلك.