آخر المستجدات
الشوبكي يوجه انتقادات لاذعة لاستراتيجية الطاقة: نسخة مكررة.. ولم تتطرق للضريبة المقطوعة! العمل تعيد إغلاق مصنع الزمالية في الاغوار الشمالية وتشكل لجنة تحقيق مشتركة بحادث الاختناق فريق ترامب يجتمع اليوم- مصدر امريكي يقول الضم لا يزال ممكنا هذا الشهر إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي سيف لـ الاردن24: قد نلجأ لتوزيع بعض موظفي هيئات النقل.. ولن نستغني عن أحد عاطف الطراونة يلتقي السفير التركي.. تأكيد على رفض خطة الضمّ ودعم الوصاية الهاشمية التعليم العالي لـ الاردن24: قبول طلبة الدورة التكميلية في الجامعات يعتمد على موعدها النعيمي حول طلبة البرامج الدولية: لا نعتمد علامة مدرسية.. وبرنامج البكالوريا اعتمد التنبؤ التنمية والتشغيل: قمنا بتأجيل أقساط أشهر (7،6،5،4) دون فوائد ولا غرامات الناصر لـ الاردن24: فترة ولاية الأمناء والمدراء العامين ستكون مقيّدة بأربع سنوات قابلة للتجديد عبيدات: ثبوت انتقال كورونا في الهواء سيفرض اجراءات جديدة في الأردن في تطور خطير.. منظمة الصحة: أدلة على انتقال كورونا في الهواء الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. والضمان: خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف

المسجد الحسيني .. يا معالي الوزير

ماهر أبو طير

المسجد الحسيني في وسط البلد، بيت من بيوت الله، وهو ايضا ملف متوارث، من حكومة الى حكومة، ومن وزارة الى وزارة، دون ان يأتي احد يتسم بالمبادرة والشجاعة ليأخذ قرارات مهمة ازاء هذا المسجد، وتاريخه وسط عمان.

حظي المسجد وساحته بعد اثارات سابقة بحملة من التنظيف الداخلي والصيانة،مع حملة اخرى لتنظيف ساحته مما فيها،من ممارسات مؤسفة،غير ان هذه الممارسات سرعان ماعادت.

امام ساحة المسجد تقف العمالة الباحثة عن عمل،وباعة الحلويات،ومن يقومون بشوي اللحوم ليلا لبيعها،فوق النشالين واصحاب الاسبقيات،والباحثين عن صيد في صفقة صغيرة هنا او هناك.

مع هذا فان عددا من المشردين ينامون ليلا في ساحة المسجد،وعند بواباته،والذي يذهب بعد منتصف الليل يرى هؤلاء بأم عينيه اغلب الايام،ان لم يكن كلها،والشفقة على الناس تفرض ان نقرأ حكاياتهم وان نساعدهم ايضا.

المسجد من الداخل بحاجة الى تغيير سجاده،والى تطويرالبنيان،بشكل جمالي،وقيل سابقاً ان المسجد بحاجة الى بناء طابق اضافي،أو..توسعة البنيان عرضاً،وقد رد البعض ان ارض المسجد تحتها ماء ولاتحتمل اي توسعة،ولانعرف مدى دقة هذا الرأي اساسا؟!.

المسجد يستحق وقفة من المسؤولين واصحاب القرار،ومن اهل الخير،لعل وزيرالاوقاف الحالي،يطلق مشروعا لتطوير المسجد والمكان،وان يرد الروح الى هذا الموقع،ومثل هذا المشروع يمكن تمويله من الحكومة،او حتى من جهات وشخصيات مستعدة للتبرع لمثل هكذا مشروع،في وسط العاصمة،بدلا من ترك المسجد وساحته ليتقادما يوما بعد يوم دون اي لمسات جمالية.

لا تعرف لماذا يصبح الكلام عن المساجد،موضة قديمة في نظر البعض،وربما تثور الدنيا على دوار بحاجة الى اهتمام،فيما لاتحظى المساجد،بأي اهتمام،وحال عشرات المساجد لايختلف عن حال الحسيني اذ ان بعضها بحاجة الى ترميم وصيانة،والى تأمينها بخطباء ومؤذنين،والى رعايتها حق الرعاية؟!.

ملف المسجد الحسيني نضعه بين يدي المسؤولين مجددا،وعلى بعضهم ان يقوموا بزيارته وتفقده،ووضع خطة لتأهيله وتوسعته،والحفاظ على حرمته ايضا بدلا من تحول ساحته الى كل شيء،عدا كونها ساحة مسجد،فيما داخل المسجد بات احيانا منامة للعاطلين عن العمل،او المتعبين،او المارين عبر السوق.

لعل هناك من يجيب ويستجيب.

الدستور

 
Developed By : VERTEX Technologies