آخر المستجدات
أسعار الدواجن تلتهب وتصل لأرقام غير مسبوقة.. والزراعة تلوّح بفتح باب الاستيراد توقه يكتب عن الإستراتيجية القومية العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية عائلة المفقود العسكري حمدان ارشيد تواصل اعتصامها المفتوح في المفرق - صور ثلاث شرائح تقاعدية تضمنها صندوق التقاعد لنقابة المعلمين - تفاصيل ابو علي: اي سلعة قيمتها اكثر من دينار يجب أن تباع بفاتورة باستثناء البقالات والدكاكين الصغيرة ضجة اعلامية في لبنان بعد السماح بدخول شحنة أرز فاسدة رفضها الأردن - فيديو بعد اتهامها بـ"استعراض عضلاتها" في امتحان الفيزياء.. التربية: سنراعي كافة الملاحظات فوضى في قطاع الصيدلة.. النقابة تطالب الحكومة بالغاء ضريبة 7% وتحمل كلفة فرق الاسعار الامن يباشر التحقيق مع خال طفل ظهر بمقطع فيديو اثناء الاعتداء عليه بشكل مهين ضغوط أميركية سعودية على الأردن بشأن الأقصى واللاجئين الفلسطينيين دراسة: الخسائر السياسية لازمة اللجوء السوري اكبر واهم من الخسائر الاقتصادية والاجتماعية طلبة توجيهي يشكون من "الفيزياء".. والوزارة ترد ذوو أبو ردنية يحملون الحكومة مسؤولية المضايقات التي يتعرض لها لثنيه عن الاضراب ربابعة: إمتحان لمزاولة مهنة التمريض والقبالة قريباً الهواملة لـ الاردن24: على الحكومة الانحياز للموقف الشعبي الرافض لمؤتمر البحرين والابتعاد عن المواقف الرمادية الجغبير ل الاردن 24 : نظام الحوافز سيعمل به باثر رجعي وسيقر قريبا العقاد ل الاردن24: الاثار الكارثية للقرارات الحكومية ستظهر نتائجها نهاية العام .. وتراجع المبيعات 25% اعتصام في مليح يطالب بالافراج عن صبري المشاعلة والمعتقلين - صور الدفاع المدني يتعامل مع حريق مصنع بلاستيك كبير في ماركا الشمالية "بني حسن" يواصلون اعتصامهم امام محافظة الزرقاء للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور
عـاجـل :

اللجوء أمنية

أحمد حسن الزعبي
كنت أعتقد انه مجرد شاب يائس، يرغب في لفت نظر حكومته اليه..عندما شاهدت تقريراً لقناة الجزيرة انتهى بمقابلة مع شاب لبناني يقف قريباً من البحر في بيروت ويقول لمعد التقرير..أحاول الحصول على وثائق سورية لتأمين هجرة الى أوروبا وختمها قائلاً «نيّالن السوريين»!!.. بقيت عبارة الشاب البيروتي تلف في محيط التفكير ثم حاولت أن اقنع نفسي انه مجرّد حالة خاصة..
قبل يومين أوقفني شاب أردني في السوق، ورجاني كثيراً أن أساعده، سألته عن ماهية المساعدة..فقال: تدلني على حدا يدبرني بــ «هوية سورية» او «جواز سفر سوري» بدي اطلع من هالبلد مشان الله.. حاولت تهدئته، وضعت يدي على كتفه، لكن لم تجد معه كل «حبوب» التطمين ولا «كبسولات» الرضا بالواقع التي حاولت ان أصفها له، لاكتشف من حديثه انه وصل الى مرحلة القنوط التام من كل شيء..كان في عينيه خليط من الغلّ والاحباط والجوع والضعف والكره لكل ما يحيطه.. لا استطيع ان أقول ان هذا الشاب أيضاَ حالة خاصة.. عندما يصل الشخص الى سن 35 او 40 عاماً دون ان يجد وظيفة يعيش منها او عملاً يستره يصبح اللجوء أمنية، عندما يصل الشاب الى سن 35 أو 40 عاماً ولا يستطيع ان يكوّن أسرة وعائلة كأي كائن حي يصبح اللجوء أمنية، عندما يشعر ان من هم في سنّه من أبناء الذوات صاروا برتبة أمين عام وربما وزير.. يصبح اللجوء أمنية.. عندما تغيب العدالة في الفرص يصبح اللجوء أمنية.. عندما يحمل المسؤول دبّوساً ليفقأ كل أحلام الشباب وطموحاتهم يصبح اللجوء أمنية..
انتبهوا للشباب، انتبهوا لهذه الطاقة التي تتفاعل بصمت وغضب بسبب التهميش، ما يجري من تحول في تفكيرهم حول الوطن والإيمان به خطير للغاية، عندما يصل اليأس الى 70% من مكونات الوطن يجب ان ندقّ كل أجراس الخطر وصفارات الإنذار السياسية.. إعادة تدوير نفس الوجوه في مواقع السلطة، سبب رئيس لإحباط الشباب، السير الى الخلف في البلد بمختلف القطاعات اقتصاد، ووظائف سبب رئيس في إحباط الشباب، الفساد الذي ينمو ويتقدم متلوّنا بكل ألوان الطيف، سبب رئيس في إحباط الشباب.. انتبهوا جيّداً لأولادنا فهم ثلاثة أرباع الوطن واذا تسلل اليأس الى ثلاثة أرباع الوطن من سيحمله ويحميه..؟
فكروا طويلاً.. لماذا أصبح اللجوء أمنية؟

الرأي.