آخر المستجدات
النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي الصرايرة يعلن تبرع البوتاس بـ 20 مليون دينار إضافية لصندوق "همة وطن" الصحة تنتظر نتائج فحص 81 مخالطا للمتوفى بالكورونا في البلقاء الرزاز يوافق على استئناف العمل بالطريق الصحراوي والباص السريع إلى الزرقاء الغذاء والدواء تحدد سعر بيع كمامات فاين للمستهلك عند 14.5 دينارا مستثمرو الحرة يشتكون: نصف البضائع في العقبة لنا.. ولا يمكننا التخليص عليها! كورونا.. الصين بلا وفيات للمرة الأولى وعملية إسرائيلية سرية لجلب الدواء ومجلس الأمن يبحث التصدي للوباء الأمن: ضبط ٥٥١ مركبة خالفت أوامر الحظر والتنقل خلال ٢٤ ساعة تسجيل اصابة جديدة بالكورونا في عجلون.. وأوضاع مطمئنة في اربد مزارعون ينتقدون آلية اصدار تصاريح الحركة: لا تخدم القطاع وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني الاردن24 تنشر آلية منح التصاريح للمزارعين.. وأرقام هواتف الشكاوى الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين
عـاجـل :

الكوادر الطبية.. فرسان في عين الجائحة

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - نحو عشرة آلاف روح، من شتى بقاع الأرض، حصدتها جائحة الكورونا منذ ظهور الفيروس المستجد في ووهان، حتى اليوم.. مئات آلاف الحالات المصابة، مازالت تعاني هذا الطاعون الجديد.. ولاتزال البشرية مسكونة بالقلق، في ظل توقعات منظمة الصحة العالمية، يتضاعف الحالات في بعض الدول.

في الأردن، اتخذت الحكومة إجراءات احترازية بسرعة غير مسبوقة، ما مكننا من النجاح في حصر الحالات المصابة، والمضي قدما للسيطرة على الأوضاع.. ولكن في هذه الظروف العصيبة، التي تهدد البشرية بأسرها، علينا أن لا ننسى من يكافح المرض ليل نهار، من أجل نجاتنا جميعا، مغامرا بحياته الخاصة.

المستشفيات وأماكن الحظر تعرف هؤلاء الجنود، الذين أنهكهم التعب، وأضناهم ثقل الحمل.. الكوادر الطبية، التي يغامر كل فرد فيها، بسلامته الشخصية، من أجل إنقاذ حياة الآخرين.. حياتنا نحن..

هل لك أن تتخيل كيف يغادر كل من أفراد الطواقم الطبية منزله إلى قلب الخطر.. إلى بؤرة تواجد وتجمع الفيروس!! لكل منهم أيضا أسرة وأهل يسكنهم الهلع كلما غادروا إلى أعمالهم، للكفاح ضد المرض، بينما نحن نتوسد الأرائك، ونتابع نشرات الأخبار..

المؤسف للغاية، بل والمثير للاستهجان حتى الغثيان، أن بعض المواطنين تقاعسوا عن أبسط دور ينبغي القيام به في ظل هذه الظروف، لمساعدة الكوادر الطبية على محاصرة الوباء، وهو فقط الإلتزام بالقرارات الرسمية، والبقاء في المنازل!

من المعيب أن يغامر الأطباء والممرضون بصحتهم وجهدهم وأعصابهم، وهنالك من يتململ رافضا الالتزام بما ينبغي القيام به، للحفاظ على السلامة العامة! لهذه الكوادر الطبية علينا رفع القبعات، فهم يواجهون الموت حرفيا، من أجلنا نحن.

كل التحية والتقدير للكوادر الطبية التي نذرت نفسها وحياتها فداء للأردن والأردنيين، لتعمل ليل نهار في خندق اللجنة الوطنية للأوبئة، التي قدمت للعالم كله أنموذجا فريدا في نوعه..
 

ملف الكورونا ليس بالمهمة التي يستطيع أي كان توليها وإدارتها.. مئات الوفيات في كبرى دول العالم حقيقة لا يمكن تجاهلها، لإدراك خطورة وصعوبة هذا الملف، الذي تولاه في الأردن د. نذير عبيدات، ليعكس أداء في قمة التميز، وتفانيا نبيلا في العمل.. كافة المقدمات تمهد لنتائج يمكن التفاؤل بها، نتيجة للجهد الجبار، الذي يبذله هذا الرجل، وكافة العاملين في اللجنة الوطنية للأوبئة.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies