آخر المستجدات
ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي ل الاردن 24 : سنخضع العاملين في شركتي أوبر وكريم للضمان الاجتماعي ‎أبو حيدر: الحكومة تتنصل من وعودها وأضرت بقطاع التكسي الأصفر وسنعلن عن إجراءات تصعيدية إذا استمرت بمنح ترخيص التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي ل الاردن 24 : ارتفاع كلف الانتاج يعيق دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي وعلى الحكومة وضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50% أيام سودانية.. من انتفاضة الخبز إلى "العهد الجديد" 3 دونمات شرط إقامة المستشفيات والمدارس اعتصام ليلي في المفرق للافراج عن المعتقلين .. ورفضا لاملاءات صندوق النقد - صور سلامة يكتب: بين تردي المستشفيات الحكومية و"بزنس" الخاصة .. أبقراط يقدم استقالته! القبض على صاحب اسبقيات اطلق النار على شخص آخر في الصويفية العبوس يحذر من التسارع في الانفلات الأخلاقي: يُنذر بانفلات أمني.. النائب المجالي يحذّر من تيار "الدولة المدنية" صدور التعليمات الخاصة بـاعفاء مركبات الاشخاص ذوي الاعاقة - تفاصيل اقتصاديون لـ الاردن24: اقالة حكومة الرزاز واجبة.. وما نعيشه نتيجة طبيعية لسياسة خرقاء.. والقادم اسوأ اصابة مستوطنين بعملية دهس جنوب بيت لحم.. واستشهاد المنفذ رشيدة طليب ترد على إسرائيل: قررت تأجيل زيارة جدتي وأرفض شروطكم الجائرة ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعهما العثور على طفل لقيط في اربد والامن يحقق احالات واسعة على التقاعد في وزارة التربية- أسماء
عـاجـل :

الكباريتي ل الاردن24: على الحكومة ألّا تُخضع الاتفاقيات للمزاجية والاعتبارات السياسية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - طالب رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي بعدم إخضاع الاتفاقيات التي توقعها الحكومة مع الدول الأخرى للاعتبارات السياسية ويجب أن تلتزم بها وأن لا تخضعها لمزاجية بعض القطاعات. 

وأضاف الكباريتي ل الأردن 24 أن الاتفاقيات يجب أن يبنى عليها استراتيجيات اقتصادية وقابلة للاستمرار نظرا لوجود أبعاد أخرى في هذا الملف الذي أصبح عبارة عن قرارات بيد أشخاص لا نعلم كيف يتم اتخاذ القرار بهذه الاتفاقيات ومتى تنتهي وهذا ما أدى إلى إرباك المستثمرين والمستوردين. 

وقال يجب على الحكومة أن تضع بنودا في الاتفاقيات التي توقعها مع الدول الأخرى بمراجعتها كل 10 سنوات وفي حال كان الميزان التجاري ليس لصالحها تعيد النظر بها بشكل قاطع وأن تعلن عن ذلك وألا تستخدم عنصر المفاجأة. 

وتساءل لماذا لا تقوم الحكومة بمراجعة الاتفاقيات التجارية الموقعة مع الاتحاد الأوروبي أو مع بعض الدول العربية الأخرى التي يميل الميزان التجاري لصالحها.