آخر المستجدات
الملقي يبحث مع العبادي اعفاء سلع اردنية من الرسوم الجمركية.. وخطوات مدّ انبوب النفط عمان: الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الانتحار في المقابلين تناقضات الملقي وأولويّاته.. مدينة حكومة على حساب الخبز خسارة مذلة لليفربول.. وهدف شرفي لصلاح لبيب قمحاوي يكتب: الشعب جائع.. الأردنيون بلا خيارات هدى العتوم تقدم مقترحات لتطوير التعليم: تقليل النصاب.. وتركيز المشرفين في مدارس الذكور أنباء عن احتجاز رهائن في سينما شمال غربي لندن الملك يؤكد دعمه لاتفاق المصالحة الفلسطينية.. واستمرار الاردن بدوره في حماية المقدسات عندما يصبح رفع سعر الخبز برنامجا وطنيا، وتمتهن الحكومة بيع الوهم ؟ اشتراط حصول طالب التوجيهي على 50% في كل مبحث للتقدم للجامعات - تفاصيل رئيس وموظفو بلدية الهاشمية يغلقون مداخل الشركة الصينية - صور الافراج عن المتهمين بالاعتداء على ناشئي نادي الوحدات اعادة فتح الطريق الاغوار - البحر الميت بعد اغلاقها لساعات جرش: 200 شجرة مهددة بالقطع لاقامة مشروع محطة نفايات.. والبلدية: الارض ملك الدولة التربية تؤكد ضرورة الالتزام بتعليمات المصادقة على شهادة توجيهي غير الاردنية - تفاصيل أنقذ طالبا من الغرق في خليج العقبة.. فنال العناية المركزة واهمال وزارته ونقابته القبض على مالك مزرعة الحلابات و3 موظفين في الكهرباء الزراعة: شحنة البطاطا اللبنانية لن تدخل الاردن ولم نفحصها ولا علاقة لنا بها المصادقة على صرف مستحقات العاملين في الانتخابات.. وتوزيعها سيتم قبل نهاية الشهر الحكومة تؤكد: سنرفع الخبز لايقاف الفساد.. وملتزمون بدعم المحروقات حال تجاوز النفط 100 دولار
عـاجـل :

القيسي يوضح حقيقة موازنة مجلس محافظة العاصمة - فيديو

الاردن 24 -  
أصدر  مقرر اللجنة المالية وعضو مجلس محافظة العاصمة، انور القيسي، بيانا صحفيا مرفقا بمقطع فيديو توضيحي لواقع توزيع موازنة محافظة العاصمة وذلك في معرض الرد على ادعاءات بعض الجهات حول صورية مناقشة الموازنة.

 وتاليا نص البيان: 

" يا ايها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " صدق الله العظيم
 
 
اهالي عمان الكرام السلام عليكم و رحمة الله و بركاته, ردا على ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول صورية دور مجلس محافظة العاصمة في اقرار موازنة 2018 و من موقعي كمقرر للجنة المالية و كناطق رسمي لكتلة وطن الخدمية و كعضو في مجلس محافظة العاصمة, فانني اسجل اعتراضي لزيف ذلك البيان و الوقوف بالموانة التي بلغت قرابة 35 مليون دينار وصولا الى تفاصيل يسعدني ان اضع بين ايدي السادة المواطنين في منطقة راس العين و العاصمة عموما بعض التفصيلات التالية :  

اولا:
 لقد تم انتخاب مجلس محافظة العاصمة في الثلث الاخير من عام 2017 و بذلك فاننا لم يتسنى لنا مناقشة دليل الاحتياجات كما يجب. الا ان دليل الاحتياجات الخاص بالموازنة جاء مرضيا حيث يحمل على العموم و ليس الخصوص 60% من الصيانة للمدارس و المستشفيات و المراكز الصحية و حملت ايضا 30% لبناء مدارس و غرف صفية و مراكز صحية و 10% من المشاريع التنموية المختلفة و الطاقة البديلة و من هنا كان عنوان الموازنة رفع سوية الخدمات في المناطق النائية, لمساواتها بالمناطق المتوسطة على اقل تقدير, و هذا لتحقيق مبدأ "المهم و الاهم" و بغض النظر عن الفارق السكاني جاءت الموازنة مرضية, لذلك اخذت الموافقة من اغلبية الاعضاء
ثانيا:
 لقد تم الاجتهاد من قبل اللجنة المالية بطرح توصيات ممكنة و تم دعمها لتكون ملحق موازنة و هذا بجهد و دعم الزملاء و ضمن التفاف و ثقة و بصورة تشاورية و سيتم الاخذ بها في مسار طرح الموازنة العامة للملكة لدى مجلس النواب
ثالثا:
 لقد جاءت الموازنة ضمن توزيعة و احتياجات تم تمريرها من قبل القنوات ذات الاختصاص من بلديات و امانة و قطاعات مختلفة و تحتاج الى اشهر طويلة لاعادة مناقشتها و فيما يخص فوارق المبالغ من مشروع لاخر, فان بعض تفصيلات البناء او الصيانة تختلف حسب الدراسة للمنطقة و حاجتها سواء لحائط استنادي او تصريف مياه او بعض خدمات الملحقة , لذلك نجد اختلاف في ضمن و كلفة الغرف الصيفية من مدرسة الى اخرى, و لدى المجلس صلاحيات الاشراف و المراقبة على كل المشاريع مستقبلا
 
رابعا:
لقد تحفظ المجلس على الجزء التأشري من الموازنة, و هو غير ملزم للمجلس, و للمجلس الحق باستخدام بند المناقلة في نقل مشروع من مكان الى مكان اخر او تغيره باي مشروع اخر

اخواني و اهلي في العاصمة الحبيبة, ان الاردن قد انتهج نهج الاصلاح الشامل و ان اعظم انجازاته هو مشروع اللامركزية و الذي نمثله اليوم من خلال ثقتكم و ان المجلس يحظ اليوم بدعم ملكي منقطع النظير و قد تترجم هذا الدعم من خلال الدعم الحكومي لمجلس المحافظة و نحن باذن الله سنكون ذراعكم و لسانكم و سنمضي و اياكم نحو نجاح هذا المشروع الكبير وصولا الى تحقيق التشاركية و صناعة الخدمات لرتقي لتطلعاتكم
 
ارجو من الجميع ان لا يكونوا سوداوين في النظر الى هذه المرحلة و نتذكر بان المرحلة تحتاج الى الكثير من العمل و بثقتكم سنمضي نحو الانجاز و مجلس محافظة العاصمة هو مجلسكم على الدوام سيحقق مبدأ المكاشفة و الشراكة و الاستشارة في اي خطوة مستقبلية و الله من وراء قصد
 
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته