آخر المستجدات
السير تكشف سبب حادث النائب العمامرة: تغيير المسرب بشكل مفاجىء نتيجة انسلاخ الاطار الخلفي الايمن الدعجة لـ الاردن 24: اربع لجان نيابية تبحث مطالب المعلمين.. وكافة الاطراف ستجلس على الطاولة المئات في مسيرة السلط : "وليش نلف وليش ندور ... الملقي هو المسؤول" الطراونة يعلن تأجيل جلستي النواب الأحد بعد وفاة النائب العمامرة سجلات الهيئة المستقلة: صالح ساري أبو تايه سيخلف العمامرة في مجلس النواب الطراونة: العمامرة ضحية جديدة من ضحايا الصحراوي وفاة 8 أشخاص بينهم النائب محمد العمامرة وعائلته بحادث على الصحراوي - صور استمرار تدهور اوضاع المطاعم الشعبية.. وعواد: سنحاول انعاشها بالعروض في رمضان "المهندسين" تنفذ اعتصاما في ارضها المستملكة لصالح انبوب الغاز المستورد من الاحتلال الصرايرة: مرتاح بعملي.. وانسجام تام بين الفريق الوزاري.. وما يشاع هدفه التشويش المعلمين تعلن بداية التصعيد: إضراب جزئي الخميس.. واعتصام حاشد على الرابع الاثنين البدور لـ الاردن24: سنتدخل لنزع فتيل الأزمة بين الصيادلة والحكومة.. ولا بدّ من التوافق مصدر حكومي: اعلان التفاصيل الخاصة بالمدينة الجديدة "ريثما تجهز" الاردن: ترجيح رفع اسعار المحروقات بنسب مختلفة بعد الضربة الجوية الطراونة: الزام الجامعات باعداد تقرير حول مخرجات التعليم.. وتكليف هيئة الاعتماد بوضع اطار لمستويات التعليم الاسلاميون يحصدون كافة مقاعد نقابة الممرضين.. وربابعة: ملتزمون ببرنامجنا الانتخابي خارجية النواب تحذّر من أي تدخل عسكري عربي في سوريا المجالي يدعو الحكومة لاعلان فشل برنامجها الاقتصادي.. واقالة فريقها الاقتصادي الخارجية: استمرار البحث عن الغواص الاردني المفقود بين الامارات وايران إصابة رجلي أمن وشخصان بإطلاق نار في اربد

القيسي يوضح حقيقة موازنة مجلس محافظة العاصمة - فيديو

الاردن 24 -  
أصدر  مقرر اللجنة المالية وعضو مجلس محافظة العاصمة، انور القيسي، بيانا صحفيا مرفقا بمقطع فيديو توضيحي لواقع توزيع موازنة محافظة العاصمة وذلك في معرض الرد على ادعاءات بعض الجهات حول صورية مناقشة الموازنة.

 وتاليا نص البيان: 

" يا ايها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " صدق الله العظيم
 
 
اهالي عمان الكرام السلام عليكم و رحمة الله و بركاته, ردا على ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول صورية دور مجلس محافظة العاصمة في اقرار موازنة 2018 و من موقعي كمقرر للجنة المالية و كناطق رسمي لكتلة وطن الخدمية و كعضو في مجلس محافظة العاصمة, فانني اسجل اعتراضي لزيف ذلك البيان و الوقوف بالموانة التي بلغت قرابة 35 مليون دينار وصولا الى تفاصيل يسعدني ان اضع بين ايدي السادة المواطنين في منطقة راس العين و العاصمة عموما بعض التفصيلات التالية :  

اولا:
 لقد تم انتخاب مجلس محافظة العاصمة في الثلث الاخير من عام 2017 و بذلك فاننا لم يتسنى لنا مناقشة دليل الاحتياجات كما يجب. الا ان دليل الاحتياجات الخاص بالموازنة جاء مرضيا حيث يحمل على العموم و ليس الخصوص 60% من الصيانة للمدارس و المستشفيات و المراكز الصحية و حملت ايضا 30% لبناء مدارس و غرف صفية و مراكز صحية و 10% من المشاريع التنموية المختلفة و الطاقة البديلة و من هنا كان عنوان الموازنة رفع سوية الخدمات في المناطق النائية, لمساواتها بالمناطق المتوسطة على اقل تقدير, و هذا لتحقيق مبدأ "المهم و الاهم" و بغض النظر عن الفارق السكاني جاءت الموازنة مرضية, لذلك اخذت الموافقة من اغلبية الاعضاء
ثانيا:
 لقد تم الاجتهاد من قبل اللجنة المالية بطرح توصيات ممكنة و تم دعمها لتكون ملحق موازنة و هذا بجهد و دعم الزملاء و ضمن التفاف و ثقة و بصورة تشاورية و سيتم الاخذ بها في مسار طرح الموازنة العامة للملكة لدى مجلس النواب
ثالثا:
 لقد جاءت الموازنة ضمن توزيعة و احتياجات تم تمريرها من قبل القنوات ذات الاختصاص من بلديات و امانة و قطاعات مختلفة و تحتاج الى اشهر طويلة لاعادة مناقشتها و فيما يخص فوارق المبالغ من مشروع لاخر, فان بعض تفصيلات البناء او الصيانة تختلف حسب الدراسة للمنطقة و حاجتها سواء لحائط استنادي او تصريف مياه او بعض خدمات الملحقة , لذلك نجد اختلاف في ضمن و كلفة الغرف الصيفية من مدرسة الى اخرى, و لدى المجلس صلاحيات الاشراف و المراقبة على كل المشاريع مستقبلا
 
رابعا:
لقد تحفظ المجلس على الجزء التأشري من الموازنة, و هو غير ملزم للمجلس, و للمجلس الحق باستخدام بند المناقلة في نقل مشروع من مكان الى مكان اخر او تغيره باي مشروع اخر

اخواني و اهلي في العاصمة الحبيبة, ان الاردن قد انتهج نهج الاصلاح الشامل و ان اعظم انجازاته هو مشروع اللامركزية و الذي نمثله اليوم من خلال ثقتكم و ان المجلس يحظ اليوم بدعم ملكي منقطع النظير و قد تترجم هذا الدعم من خلال الدعم الحكومي لمجلس المحافظة و نحن باذن الله سنكون ذراعكم و لسانكم و سنمضي و اياكم نحو نجاح هذا المشروع الكبير وصولا الى تحقيق التشاركية و صناعة الخدمات لرتقي لتطلعاتكم
 
ارجو من الجميع ان لا يكونوا سوداوين في النظر الى هذه المرحلة و نتذكر بان المرحلة تحتاج الى الكثير من العمل و بثقتكم سنمضي نحو الانجاز و مجلس محافظة العاصمة هو مجلسكم على الدوام سيحقق مبدأ المكاشفة و الشراكة و الاستشارة في اي خطوة مستقبلية و الله من وراء قصد
 
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته