آخر المستجدات
جعجع يعلن استقالة وزرائه من الحكومة اللبنانية عاصفة الكترونية دعما للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الأحد لبنان: الداخلية تنفي استقالة الوزيرة ريا الحسن.. ولا اجتماع للحكومة الأحد.. والمتظاهرون يتدفقون إلى الشوارع عبد خرابشة لـ الاردن24: تقرير ديوان المحاسبة القادم يكشف انضباط الجهات التنفيذية الاحتلال يقدم "ماء وملح" للأردنية هبة اللبدي.. ومحاميها سيطعن بتمديد اعتقالها وزير المالية اللبناني: التراجع عن فرض أي ضريبة وإلغاء جميع المشاريع المقدمة في هذا الشأن "الاطباء" تطلب لقاء عاجل مع الرزاز.. واتفاق على الزام شركات التأمين بلائحة الاجور الطبية الضمان لـ الاردن24: بدء استقبال طلبات التعطل عن العمل لغايات التعليم والعلاج قبل نهاية الشهر حملة ارجاع مناهج الصفين الأول والرابع تواصل نشاطها.. وتدعو الأهالي للاستمرار بتسليم المناهج بعد "الجلدة الأخيرة" اللبنانيون يصرخون: إرحلوا! الأطباء لـ الاردن24: قرار الحكومة سيتسبب بتعويم كشفيات وأجور الأطباء.. وشركات التأمين ستتحكم بالسوق ممدوح العبادي ل الاردن 24 : سارحة والرب راعيها الخصاونة ل الاردن 24 : سنتخذ عقوبات رادعة بحق شركات التطبيقات التي لاتلتزم بالتعليمات تراجع حدة المظاهرات في لبنان وسط مهلة حكومية للإصلاح متعطلو المفرق لن نترك الشارع الا بعد استلام كتب التوظيف المصري ل الاردن 24 : علاوة ال 25% لموظفي البلديات ستصدر قريبا الكيلاني ل الاردن 24 : انهينا اعداد نظام تصنيف الصيادلة الخدمة المدنية : الانتهاء من فرز طلبات تعيين أمين عام «التربية» و«الإعلامية القيادية» بمراحلها الأخيرة زوجة تدس السم لزوجها وصديقه يلقيه بحفرة امتصاصية عطية للحكومة: نريد أفعالا للافراج عن اللبدي ومرعي..

القنصلية الأردنية في اسطنبول لا تتحدث العربية ومطالبات بقنصلية تقدّم كافة الخدمات.. والخارجية ترد

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن مواطنون أردنيون مقيمون في تركيا عدم وجود شخص ناطق باللغة العربية في القنصلية الأردنية في اسطنبول، بالاضافة إلى عدم امكانية انجاز معاملاتهم الخاصة في القنصلية واشتراط مراجعتهم السفارة الأردنية في أنقرة، مشيرين إلى أن المسافة بين اسطنبول وأنقرة كبيرة.

وقالوا لـ الاردن24 إن عدد المواطنين الأردنيين الذين يزورون ويقيمون في اسطنبول نما بشكل كبير جدا خلال السنوات الماضية، ويُفترض أن يكون هناك قنصلية تقدّم خدمات كاملة لهم وأن لا يضطروا لمراجعة السفارة في أنقرة.

وتساءلوا عن جدوى وجود القنصلية في حال لم تكن مخوّلة بتقديم الخدمات للأردنيين في اسطنبول، بالاضافة لاضطرار المواطن اتقان اللغة التركية من أجل التواصل مع القنصلية، مطالبين وزارة الخارجية بالتدخل والتسهيل على الأردنيين وتوفير الجهد والوقت والمال الذي قد يترتب على مراجعة السفارة في أنقرة.

وحول ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، السفير سفيان القضاة، إن القنصلية الأردنية في اسطنبول "فخرية" وليست عامة، مشيرا إلى أن "القنصل الفخري (كما في كافة القنصليات الفخرية) ليس موظفا في حكومة المملكة الأردنية الهاشمية، وهو من يقوم بمهمة تجهيز وتأثيث وتوظيف كادر مكاتب القنصلية، وعليه لا يوجد أي موظف أردني رسمي في القنصليات الفخرية الأردنية أينما كانت". 

وأضاف القضاة لـ الاردن24: "إن الحكومة الأردنية لا تتحمل نفقات أو تدفع رواتب للعاملين في القنصلية، كما أنها لا تقدم لهم أية امتيازات". 

وأوضح القضاة: "إن القنصليات الفخرية في العالم محكومة ببنود اتفاقية فينا للعلاقات القنصلية لعام ١٩٦٣"، مبيّنا أن "القنصلية الفخرية الأردنية في اسطنبول ترتبط فنياً وقنصلياً بالسفارة الأردنية في أنقرة، وفي حال إبلاغ السفارة بأية قضية تتعلق بأي مواطن أردني في اسطنبول، تتم متابعة القضية من خلال القنصلية الفخرية بالتنسيق مع السفارة". 

ولفت القضاة إلى أن "القنصلية الفخرية تقوم بالتصديق على الوثائق والشهادات التي تعود لمواطنينا والتي ستستخدم في المملكة، شريطة ان تكون مكتملة الاجراءات".