آخر المستجدات
العمل تؤكد استمرار تعاقد دولة قطر مع اردنيين.. وتنتظر التقرير الأول الشهر القادم اعتماد البطاقة الامنية للطلبة السوريين في الجامعات الاردنية مرضى العيون في مستشفى البشير.. معاناة مستمرة مع انقطاع الحقن.. والوزارة تطلب أسبوعين! الوفيات 18/11/2018 ترجيح اقرار قانون ضريبة الدخل اليوم وسط تحذيرات من تعديلات شكلية على الشرائح بيان المالية يناقض نفسه اسعار المركبات سترتفع (1500 - 2500) دينار العام القادم.. والتجار يطالبون الرزاز بالتراجع المياه لـ الاردن24: المياه لن تنقطع بشكل كامل عن عمان والزرقاء.. لكنها ستنخفض كثيرا الداوود: موافقة على توصيات جديدة بشأن مخالفات تقرير ديوان المحاسبة الزواهرة لـ الاردن24: المياه قُطعت عن بلدية الزرقاء.. وشكلنا لجان تدقيق مالي وتحقيق عمار الصفدي رئيسا تنفيذيا لبنك الاسكان القدس العربي: «مؤمنون بلا حدود».. فضيحة إماراتية في الأردن؟ ابو العز لـ الاردن24: لا بدّ من اعادة اعفاءات الافراد والاسر في قانون الضريبة الى ما كانت عليه تفاصيل حول استقالة مدير عام دائرة الموازنة.. ومصادر رسمية توضح فيديو | اعتصام في موقع تصوير فيلم يظهر عمان على أنها "تل أبيب" تفاصيل برنامج خدمة العلم الجديد: سيشمل 20 ألف شاب وشابة الحكومة توافق على بيع اراضي الخزينة للساكنين عليها قبل 16 أيلول.. وازالة ما بعد ذلك مصادر حكومية: لا رفع على اسعار السلع والخدمات العام القادم فيلم يصوّر عمان على أنها تل أبيب.. والخطيب لـ الاردن24: سنخاطب الهيئة الملكية لوقف تصويره الكباريتي لـ الاردن٢٤: عام ٢٠١٨ سجل أكبر نسبة تراجع في مبيعات التجار
عـاجـل :

القعدة قُدّام

كامل النصيرات

عشتُ طوال عمري وأنا أعتبر القعدة قُدّام نوعاً من أنواع التخلّف..أقصد التزاحم على هذه القعدة والزعل إذا لم تجد لك مكاناً (قدّاماً)..! ماذا ستفرق معك إن جلست (قدماني) وإلاّ جلست وراء (القدّام) بمقعد ..أو مقعدين..؟ أنت أنت ..بفكرك..بهيبتك..بثقافتك..! هكذا كنتُ أعتقد ..وما زلتُ ..! حتى إنني لما أدخل المسجد ولا يكون أحدٌ غيري ؛ يعني جاي قبل الجميع..ومن ثمّ يتوالى الناس بالمجيء..وتُقام الصلاة ..أختار الصف الأخير ..كي لا أزاحم أحداً ولا يزاحمني أحد..!
في الأمسيات والندوات والأفراح والأتراح..أحاول أن أبحث عن مكانٍ قصيٍّ لكي أجلس فيه..بالمحصلة : من كثرة ما رأيت من تزاحم وزعل على القعدة قدّام..صار لديّ فوبيا اسمها (قُدّام فوبيا)..!
ورغم إنني للآن..أمارس الجلوس في الخلف بمتعة شديدة ..إلاّ أن قناعاتي اختلفت...فأنا الآن أعرف قيمة هذا ال(قُدّام)..أعرف أن القدّام قدّام مهما كان الشكل والمضمون..أعرف أن القُدّام يصنع لك (قُدّامات) كثيرة في مفاصل كثيرة من حياتك وحياة الآخرين..!
لا تظنّوا هذا ال(قُدّام) مجرد هيبة ونفخة كذّابة..! بل هو ثقافة مجتمع..لأن المجتمع الذي تفني حياتك من أجله لا يعترف إلاّ بالقاعدين قُدّام بل لا يحترم إلاّ القاعدين قُدّام..! هذا مجتمع مسكونٌ بالقُدّام..ويراه حلماً..! حتى أن أحدهم لو دُعي إلى طهور لظل طوال الليل يفكّر كيف سيجلس (قُدّام) وهل سينافسه أحدٌ هناك وما هي الاحتمالات عند ذلك وكيف سيتصرّف إن فقد قدّامه..؟!
مبروك عليكم كلّ هذا (القدّام)..ولكن كونوا (قدّه)..كونوا (قُدّاميين) في البناء..كونوا (قدّاميين) في محاربة الفاسدين..قدّاميين في الإصلاح..قدّاميين في الحرب على كلّ شيءٍ يوقف مسيرة الوطن..!
أمّا أنا ..فاتركوني في الوراء..كل الوراء..فإنّ لي فيه مآربَ أُخرى..!