آخر المستجدات
دوري أبطال أوروبا: السيتي يقصي الريال.. واليوفي يودع البطولة اصابتان بكورونا لشقيقة محامي اربد المصاب وابنتها العضايلة: الأردن في مقدمة دول العالم في إرسال مستشفيات ميدانية لدول شقيقة وصديقة الشبول: التصويت الالكتروني في الانتخابات غير وارد.. والغاء أو تأجيل موعدها ليس قرار الهيئة المستقلة الخدمة المدنية: اعلان التخصصات الراكدة والمشبعة والمطلوبة السبت "ممرضة بيروت الشجاعة" تروي تفاصيل إنقاذها للأطفال الرضع الصحة: تسجيل 4 اصابات بكورونا لقادمين من الخارج وواحدة محلية مجهولة المصدر التربية توضح حول كتاب (أسوة حسنة): فيه مغالطات تمسّ سيرة الرسول المفوضية السامية لحقوق الانسان تعرب عن مخاوفها تجاه التطورات التي يشهدها الأردن اصابة محام في اربد بفيروس كورونا.. وعزل بناية يقطنها الهياجنة يوجه نصائح هامة: القفازات تجلب مخاطر أكبر من المنافع.. ويجب تعديل أمر الدفاع رقم (11) وزير التربية يتحدث عن تفاصيل عودة المدارس: لا طابور صباحي.. وتخفيض مدة الاستراحة تنقلات خارجية في "التربية" (اسماء) أردنيون يلجأون إلى لعبة رمي الفؤوس للتنفيس عن مخاوفهم من كورونا السفيرة اللبنانية المستقيلة: القرار يراودني منذ فترة المشاركة بالانتخابات النيابيّة.. مؤشر حاسم وغاية بحد ذاتها! باسل العكور يكتب: طبائع النهج المستبد في التعامل مع الاعلام الاردني المستقل اعلان تفاصيل المرحلة الخامسة من اعادة الأردنيين في الخارج.. ودعوة المسجلين سابقا لتجديد طلباتهم المستقلة للانتخاب تنشر أسماء رؤساء وأعضاء ومقار لجان الانتخاب المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: عرض جداول الناخبين قبل 14 آب

القطرميز المناسب

أحمد حسن الزعبي
أعتقد ان جيناً وراثياً يسيطر على بعض سلوكياتنا ويمنعنا من التغيير اسمه «جين الحوينة» ،هذا الجيب يزيّن درجة الاستفادة من الغرض والنفعية المرجوة منه فيضخمها ويحاول ان يظهر طرق الاستعمال المفيدة لهذا الشيء وحجم التوفير الذي ستجنيه لو أبقيته ولم تستغن عنه ..مثلاً غطاء علبة سمنة قبل ان تهم بوضعه في برميل القمامة..يوسوس لك «جين الحوينة» ويقول: حوينة عليه!..تستطيع ان تقوم بتثقيبه وتعليق عصاه نظيفة من عند النجار بمنتصفه فيصبح مصفاة زيت للعوامة والمقالي..لا شعورياً تجد نفسك تضع غطاء «علبة السمنة» فوق الثلاجة للاستفادة منه لاحقا..كذلك زجاجة «دواء القحّة» بعد ان تفرغ تماماً وتهم برميها في سلة المطبخ..يقول لك «جين الحوينة».. ع شو مستعجل؟ نظفها ..وضع فيها أزرار القمصان وكبسات البناطيل المنزوعة وابر الخياطة...طيب لماذا اقتني «كبسات البناطيل»المنزوعة أو أزرار القمصان القديمة من أصله ..»بجوز تحتاج كبسة أو زر وما تلاقيها الا في القنينة» فتطيعه دون جدال...
أمس الأول وجدت اكثر من عشرين قنينة بيبسي حجم 2.5 ليتر فارغة في غرفة الخزين..سألت عن سبب تكويمها بهذا الشكل..فردت ام العيال انها تحتاجها لكبس الزيتون العام القادم..طيب وعبوات الليتر من «السفن أب» كان الجواب : وحدة للشطة ، ووحدة رح اعصر فيها ليمون بس يرخص، والباقيات الا ما نحتاجهن يوم ... وفي جولة سريعة في المطبخ وجدت ان علبة حلاوة السرور نضع فيها «ملح» وقطرميز النسكافية الصغير فيه «فلفل أسود».. وقطرميز رب البندروة الفارغ فيه «كمّون حب»... وقطرميز عسل الشفاء فيه «قزحة».. وفي الرفوف العلوية من خزانة المطبخ لاحظت ان علبة حليب نيدو تحتوي على «عدس مجروش»، وعلبة كواليتي ستريت فيها «فاصوليا بيضاء» ، أما العبوة المعدنية الكبيرة المكتوب عليها منّ وسلوى أبو عفيف والتي جاءتني يوماً ما هدية من أربيل فيها «غريّبة وبرازق مكسّرة».. كنت أشتهي أن أجد اسماً على مسمى في زوايا ورفوف المطبخ فالعبوات لماركات معروفة بينما المحتوى الذي نستخدمه مغرق في المحلية.. بالمناسبة ما ينطبق على «قطرميزاتي» ينطبق على التعيينات في المناصب الحكومية ،المسمى الوظيفي يختلف تماماً عن الحشوة .. ثم أنه لولا «جين الحوينة» نفسه الذي يسيطر على عقليتنا لما احتفظنا بهذا الكم الهائل من المسؤولين الذين ما زلنا نعتقد اننا سنستفيد منهم يوماً ما ..

الراي
 
Developed By : VERTEX Technologies