آخر المستجدات
مئات المحتجين في الرمثا يغلقون الشارع الرئيس احتجاجا على قرارات الحكومة - فيديو الاعتداء على خط الديسي ووقف الضخ منه.. ما هكذا تُدار الأمور! كتاب فايز الطراونة يواصل اثارة الجدل عبر تويتر: في خدمة العهدين.. هكذا وقع الأردن بالدين - صور الحباشنة لـ الاردن24: خلافات حول قانون الانتخاب.. والحكومة تريد نوابا "على قد اليد" التربية تستعد لبدء دوام المدارس الاسبوع القادم.. وتكلف فرقا ميدانية لتفقد المباني رئة الأرض تحترق.. وماكرون يغضب رئيس البرازيل اجراءات جديدة مشددة في مركز حدود جابر.. ومنع ادخال أكثر من كروز دخان تحت طائلة حجز السيارة - تفاصيل المعلمين: ضغوطات لمنع لقائنا بالإعلاميين.. وسنعقده ولو بالشارع تعيينات واسعة في وزارة الصحة - أسماء مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة شمال رام الله الحكومة تفكر في فرض ضرائب على إعلانات التواصل الاجتماعي مدعوون للتعيين ولمقابلات ووظائف شاغرة في التربية (أسماء) بعد فرض رسوم عليها... قرار "التجارة الإلكترونية" يشعل غضبا في الأردن الفلاحات يطالب الحكومة بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين: تتطاولون على الدستور الاحتلال الاسرائيلي يعتقل مواطنة أردنية.. والخارجية: نتابع القضية ناشطون يحتجون على الرابع: يا حرية وينك وينك.. أمن الدولة بيني وبينك الاردن24 ترصد ابرز ردود الفعل على كتاب فايز الطراونة عبر وسائل التواصل الاجتماعي - صور المياه تبين المناطق التي ستتأثر بتوقف الديسي كفافي يوضح حول تعيينات اعلام اليرموك واستقالة عميد الكلية.. ودعوة لتشديد الرقابة على التعيينات ترجيح خفض أسعار المحروقات.. والشوبكي: الضريبة المقطوعة ستحرم الأردنيين من فائدة أكبر
عـاجـل :

القطرميز المناسب

أحمد حسن الزعبي
أعتقد ان جيناً وراثياً يسيطر على بعض سلوكياتنا ويمنعنا من التغيير اسمه «جين الحوينة» ،هذا الجيب يزيّن درجة الاستفادة من الغرض والنفعية المرجوة منه فيضخمها ويحاول ان يظهر طرق الاستعمال المفيدة لهذا الشيء وحجم التوفير الذي ستجنيه لو أبقيته ولم تستغن عنه ..مثلاً غطاء علبة سمنة قبل ان تهم بوضعه في برميل القمامة..يوسوس لك «جين الحوينة» ويقول: حوينة عليه!..تستطيع ان تقوم بتثقيبه وتعليق عصاه نظيفة من عند النجار بمنتصفه فيصبح مصفاة زيت للعوامة والمقالي..لا شعورياً تجد نفسك تضع غطاء «علبة السمنة» فوق الثلاجة للاستفادة منه لاحقا..كذلك زجاجة «دواء القحّة» بعد ان تفرغ تماماً وتهم برميها في سلة المطبخ..يقول لك «جين الحوينة».. ع شو مستعجل؟ نظفها ..وضع فيها أزرار القمصان وكبسات البناطيل المنزوعة وابر الخياطة...طيب لماذا اقتني «كبسات البناطيل»المنزوعة أو أزرار القمصان القديمة من أصله ..»بجوز تحتاج كبسة أو زر وما تلاقيها الا في القنينة» فتطيعه دون جدال...
أمس الأول وجدت اكثر من عشرين قنينة بيبسي حجم 2.5 ليتر فارغة في غرفة الخزين..سألت عن سبب تكويمها بهذا الشكل..فردت ام العيال انها تحتاجها لكبس الزيتون العام القادم..طيب وعبوات الليتر من «السفن أب» كان الجواب : وحدة للشطة ، ووحدة رح اعصر فيها ليمون بس يرخص، والباقيات الا ما نحتاجهن يوم ... وفي جولة سريعة في المطبخ وجدت ان علبة حلاوة السرور نضع فيها «ملح» وقطرميز النسكافية الصغير فيه «فلفل أسود».. وقطرميز رب البندروة الفارغ فيه «كمّون حب»... وقطرميز عسل الشفاء فيه «قزحة».. وفي الرفوف العلوية من خزانة المطبخ لاحظت ان علبة حليب نيدو تحتوي على «عدس مجروش»، وعلبة كواليتي ستريت فيها «فاصوليا بيضاء» ، أما العبوة المعدنية الكبيرة المكتوب عليها منّ وسلوى أبو عفيف والتي جاءتني يوماً ما هدية من أربيل فيها «غريّبة وبرازق مكسّرة».. كنت أشتهي أن أجد اسماً على مسمى في زوايا ورفوف المطبخ فالعبوات لماركات معروفة بينما المحتوى الذي نستخدمه مغرق في المحلية.. بالمناسبة ما ينطبق على «قطرميزاتي» ينطبق على التعيينات في المناصب الحكومية ،المسمى الوظيفي يختلف تماماً عن الحشوة .. ثم أنه لولا «جين الحوينة» نفسه الذي يسيطر على عقليتنا لما احتفظنا بهذا الكم الهائل من المسؤولين الذين ما زلنا نعتقد اننا سنستفيد منهم يوماً ما ..

الراي