آخر المستجدات
طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة المعاني لـ الاردن24: الاقامة 8 أشهر لطلبة الدراسات العليا للحفاظ على نوعية التعليم أبو عاقولة لـ الاردن24: الحركة عبر جابر "انخفضت".. وتشغيل المنطقة الحرة سيؤثر على عمل ميناء العقبة العمل : ضبط (٢٠٧) عمال وافدين مخالفين للقانون الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن تصدر بيانا مشتركا يرفض قرار ترامب حول الجولان الملك يعلق على الجدل حول "المملكة الهاشمية".. ويؤكد: كلا للوطن البديل.. كلا للتوطين العدوان يطالب بالافراج عن المعلم الشواورة.. ويقول: تقييده انتهاك للقيم الانسانية في عملية نوعية.. مكافحة المخدرات تحبط تهريب ٣٠٠ ألف حبة مخدرة داخل (حلاوة) - فيديو وصور موظفو فئة ثالثة يعتصمون أمام التربية: الوزارة نكثت بوعودها عاطف الطراونة يرد على المعشر: قرار مجلس النواب الغاء اتفاقية الغاز مهما كان رأي المحكمة الدستورية الهواملة: رسالتنا إلى الملك.. اقطع زياراتك عن أمريكا وسنموت من أجلك بينو: أنا شيشاني ولي في فلسطين أكثر من أبي مازن خالد رمضان: أنا أخجل من نيابتي.. ولا يجب أن نصغّر أنفسنا بالذهاب للمحكمة الدستورية الرياطي يعلن عن مذكرة طرح ثقة بحكومة الرزاز لالغاء اتفاقية الغاز الرقب يثير جدلا تحت القبة.. ويقول: لا يشرفني أن أكون في مجلس يقرّ اتفاقية الغاز "لا لعملاء دحلان" تثير مشادة تحت قبة البرلمان طهبوب تطالب بطرح الثقة بالوزيرة زواتي.. واسقاط الحكومة قبل نهاية الدورة العادية القيسي يطالب الحكومة بالسير باجراءات ابطال اتفاقية الغاز عطية خلال مناقشة اتفاقية الغاز: "نتخوث على بعض" أبو محفوظ: توقيع اتفاقية الغاز جرى في السفارة الأمريكية.. وسألتفت للأصوات المنادية باستقالة النواب
عـاجـل :

القطاع الصحي.. ومستشفى عجلون نموذجًا

نسيم عنيزات

منذ سنوات وقطاعنا الصحي الحكومي خاصة في المحافظات والالوية يعاني كثيرا، ولا نسمع الا وعودا لم يتحقق منها شيء.
وعندما نتطرق الى هذه القضية لا نتقصد الاساءة او التقليل بل نهدف الى تسليط الضوء على قطاع هام ومحوري لكل اردني خاصة الفقراء في المحافظات والقرى المرابطين في قراهم وبلداتهم في ظروف معيشية صعبة.
وما دفعني الى الكتابة اليوم علما ان هذا الموضوع ليس جديدا ما شاهدته في مستشفى الايمان الحكومي بمحافظة عجلون التي يقطنها ما يقارب من (176080) نسمة يعيشون على مساحة (419.6) كم2.
بمعنى ان الكثافة السكانية: (420) نسمة /كم2، ومعدل البطالة لعام 2016 كان (19.5%)، حيث هالني وافزعني ما وجدته من امكانيات وتجهيزات لا تتناسب مع مركز صحي شامل.
على الرغم من الكادر البشري وتجاوبه الايجابي مع المراجعين؛ الا ان ذلك لا يفي مع حاجة مريض، واجهزة اما غير صالحة او قديمة لا علاقة لها بالتطور والمطلوب اطلاقا، في حين ان الكوادر المتخصصة التي من الواجب توافرها في مستشفيات غير متوفرة على الرغم من الجهود التي تبذل من العاملين في المجالين الطبي والاداري والفني.
ولا اريد ان اتحدث عن معاناة النقل الى مسشفى اخر والاجراءات المصاحبة لذلك.
ان قطاع الصحة يعاني ولا اريد ان اقول انه يحتضر؛ لان الايمان الحكومي ليس الوحيد بل معظم المستشفيات الحكومية بالحال نفسه ان لم تكن اسوأ، وما زالت الوعود والعبارات هي هي.
اننا نقدر التحديات والاعباء؛ الا ان الصحة هي اولوية وحاجة ملحة لا يتنازل عنها المواطن، وان الرعاية الصحية اللائقة والمحترمة واجب وحق له ليس منة من احد، ويجب ان تقدم للجميع بعدالة دون محاباة؛ للفقير والموظف والوزير.
ان القطاع الصحي الحكومي ومستشفياته لا يحتاجان الى زيارات ميدانية وتصريحات من قلب الحدث؛ لاننا سمعنا الكثير في ظل واقع لا يخفى على احد، وانما نحتاج الى ارادة وشعار واضح وملموس للنهوض بهذا القطاع.
فالمواطن يعاني.