آخر المستجدات
الغور الشمالي: سکان یلجأون إلی حرق الإطارات لإبعاد الحشرات والقوارض صحفٌ أجنبية: ورشة كوشنر إلى مزبلة التاريخ انحسار الموجة الحارة عن المملكة اليوم اعتصام ليلي في الزرقاء تنديدا بمؤتمر البحرين ورفضا لمخططات الوطن البديل - صور قرار بتعيين موظفي الفئة الثالثة في الشركات المملوكة للحكومة عبر ديوان الخدمة عدالة يطالب الحكومة بمراجعة الأنظمة التي تحكم السجون.. وانشاء صندوق وطني لتعويض ضحايا التعذيب الطراونة يدعو إلى تغيير نهج تشكيل الحكومات.. ويؤكد: الحكومة الحالية لم تقدم شيئا التعليم العالي تعلن التواريخ المتوقعة للقبول الجامعي والدورة التكميلية والمكرمات - تفاصيل تساؤلات حول عطاء تشغيل "باص عمان".. والامانة ترد ببيان الادلاء السياحيون يفضون اعتصاماتهم بعد الاستجابة لمطالبهم: تعرضنا لمحاولات تهميش - صور عقدة الايهام عند حكومة الرزاز.. وأرقام راصد الصادمة! الحكومة تصدر بيانا: وفرنا 14277 فرصة عمل.. وحققنا انجازات في الملف الاقتصادي هنطش لـ الاردن24: السفيرة الامريكية اجبرت مدير شركة الكهرباء الوطنية على توقيع اتفاقية الغاز! القيسي ل الاردن 24 : الحكومة بحاجة الى فريق اقتصادي يدير الملف والوضع أصبح كارثيا. ورشة المنامة بأجندتها ونتائجها فاشلة حتما بإرادة أمتنا الاحوال المدنية تنفي وضع اي شروط جديدة تخص تجديد الجوازات الدائمة لحملتها المقيمين بفلسطين الحموي ل الاردن 24 : اغلاق 400 مخبز في المملكة منذ تطبيق قرار دعم الخبز والعدد مرشح للارتفاع تواصل الوقفات والاحتجاجات رفضا لصفقة العصر ومؤتمر البحرين في الضفة الغربية وعدد من الدول ابو البصل يتحدث عن نقص في حافلات الحج.. ويقول إن كلفة الحج كاملة 1945 زريقات ل الاردن 24 : لن نتهاون باي قضية اهمال طبي او تجاوزات بمستشفى البشير
عـاجـل :

القانون المسحوب !

د. يعقوب ناصر الدين
استجابت الحكومة لطلب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة فسحبت القانون المعدل لقانون الجرائم الإلكترونية ، ووزيرة الإعلام والاتصال السيدة جمانة غنيمات أوضحت في بيان صحفي أن القرار يأتي تجاوبا مع ما طالب به ممثلو مختلف القطاعات والفعاليات الشعبية والنقابية والحزبية ومؤسسات المجتمع المدني أثناء اللقاءات التي جمعتهم برئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز .
كل هؤلاء الذين ذكرتهم الوزيرة يمكن تسميتهم بالشركاء الذين يفترض أن تتم مشاورتهم عند صياغة تعديلات القانون المعدل ، لو أننا نطبق الحد الأدنى من الحوكمة ، التي تعتبر التشاركية في اتخاذ القرار أحد أهم عناصرها التي تكتمل حلقاتها بالشفافية والمساءلة ، ولكن ما حصل الآن هو الاستجابة لضغطها ، وضغط مجلس النواب بشأن القانون المسحوب !
كلنا يعرف مخاطر الجرائم الإلكترونية في عصر الاتصالات وثورة المعلومات ، وكلنا يدرك كيف استخدمت التنظيمات الإرهابية الانترنت في التنظيم والتخطيط وشن الأعمال الإرهابية مثلما ندرك استخدام الشبكة من قبل جهات مشبوهة لتدمير مجتمعات بأكملها ، ناهيك عن الانتهاك والابتزاز واغتيال الشخصية وتشويه وتزييف الحقائق ، فمن الطبيعي والمنطقي أن تتخذ الحكومات الاجراءات التي تصون الدول والأفراد والجماعات من التطبيقات والممارسات الشريرة .
لكن ذلك لا يعني عدم الأخذ في الاعتبار نص وروح بنود وفقرات الدستور الذي يعلو على جميع القوانين ، والتي لا تكتسب دستوريتها إذا تعارضت معه في الشكل أو المضمون ، ولا يجوز كذلك التحايل على الدستور ، أو تناسي القوانين الأخرى التي تعالج جوانب قانونية أو عقابية ، فالأصل أن تكون القوانين منسجمة مع بعضها لتحقيق المصالح العليا للدولة .
أعود مرة أخرى للحوكمة أو الحاكمية الرشيدة لأقول إنها الكفيلة بضمان مصداقية الحكومات والمؤسسات ، سواء في العمليات أو المخرجات ، وتحول دون شيوع حالات اللامسؤولية ، وعدم الالتزام العملي ، أو الأخلاقي ، أو المهني في ظل ضياع كامل للحقوق والالتزامات ، ومن شأنها أيضا أن تزيل الغموض والشك والخوف والقلق ، وتزيد من وضوح الرؤية ، وتحل التآلف والتضامن محل التمرد والعصيات والغضب .
الحوكمة ليست عصية على التطبيق ، كل ما تحتاجه هو الإرادة والقناعة بأنها بداية الطريق لأي حكومة تعمل على الإصلاح الشامل ، لأنها تشكل الأساس القوي لعمل وفاعلية مؤسسات الدولة العامة والخاصة ، بناء على منظومة متكاملة من التشريعات والقوانين والأنظمة والعمل المؤسسي ، والسلوك الوظيفي والمهني والأخلاقي المنضبط والمنتج معا !