آخر المستجدات
“الضمان” للمتقاعدين: القانون لا يسمح بزيادات مجلس الشيوخ قد يبدأ مساءلة ترامب الشهر المقبل ارشيدات لـ الاردن24: مستوى الحريات انحدر إلى حدّ لم يصله إبان الأحكام العرفية البطاينة لـ الاردن24: نحو 100 ألف عامل صوبوا أوضاعهم.. ولن نمدد الطفايلة في مسيرة المتعطلين عن العمل: إذا ما بتسمعونا.. عالرابع بتلاقونا سامح الناصر يتعمّد تجاهل مطالب الصحفيين الوظيفيّة عبير الزهير مديرا للمواصفات وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي وفاة متقاعد سقط من أعلى السور المقابل لمجلس النواب خلال اعتصام الثلاثاء ترفيعات واحالات واسعة على التقاعد في وزارة الصحة - اسماء وقفة أمام الوطني لحقوق الإنسان تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام الخميس توق يُشعر جامعات رسمية بضرورة تعيين أعضاء هيئة تدريس أو خفض عدد طلبتها الكنيست تصادق على حل نفسها والدعوة لانتخابات جديدة شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر دليل إرشادي لطلبة التوجيهي المستنفدين حقهم من 2005 إلى 2017 اجراءات اختيار رئيس للجامعة الهاشمية تثير جدلا واسعا بين الأكاديميين سائقو التربية يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع الوزارة - تفاصيل المياه لـ الاردن24: عدادات الكترونية "لا تحسب الهواء" لجميع مناطق المملكة صداح الحباشنة يوضح حول الخلاف مع زميلته الشعار.. ويدعو الناخبين لمراقبة أداء ممثليهم الصبيحي لـ الاردن24: تمويل زيادات الرواتب لن يكون من أموال الضمان أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية

الفلسطيني بين المطرقة والسنديان

ماهر أبو طير
كما توقع كثيرون،تم الزج بالفلسطينيين في سورية في الصراع الداخلي،وطائرات الاسد تسترجل على مخيم اليرموك ومن فيه،فتقتل العشرات في مشهد لايختلف كثيراً،عن طائرات اسرائيل التي تقصف غزة وغير غزة.

الانظمة العربية تعتبر ان الفلسطيني رخيص ودمه بلا ثمن،وروحه بلا دية،ولااحد يطالب بها،ولان احمد جبريل زعيم القيادة العامة الفلسطينية،لم يتعلم من اخطاء التنظيمات الفلسطينية في دول عربية اخرى،فقد سمح بالزج بالفلسطينيين في هذه الحرب الدموية وهرب الى طرطوس حيث الاغلبية العلوية،حصنه الاخير.

في مخيم اليرموك،فلسطينيون مشردون،يريدون ان يعيشوا حتى يعود وطنهم المسلوب،ولان التنظيمات تتقاسم النفوذ في المخيمات،فقد كانت مهمة القيادة العامة قمع المخيم حتى يبقى موالياً للاسد،مقابل الدعم المالي والعسكري الذي تقدمه دمشق الرسمية لجبريل.

النظام السوري قصف مخيم الرمل الفلسطيني في اللاذقية،وقصف مخيم الفلسطينيين في درعا،والجيش السوري الحر يريد السيطرة على مخيم اليرموك،وبعض مقاتليه دخلوا المخيم،والنظام السوري له رجال من رجال القيادة العامة فيه،والاشتباكات بين الطرفين تصاعدت،وكانت ذروتها قصف طائرات الاسد للمخيم وقتل الابرياء،ممن لاجمل لهم ولاناقة في هذه الحرب.

الفلسطيني مذبوح في الحالتين،اذا جلس ساكتا لامه الثائرون السوريون واتهموه بأنه اما عميل للنظام،او حيادي الى درجة الجبن،واذا اصطف مع الثورة السورية حرقته الدولة السورية،واذا حارب مع النظام السوري،ثأرت منه الثورة باعتباره يتجاوز اصول الضيافة.

وفي لبنان يتم حرق مخيم كامل وتشريد خمسة عشر الف فلسطيني وهدم بيوتهم من اجل ثلاثين مطلوبا،كان ممكنا تلقيطهم واحدا تلو الاخر،بدلا من حرق المخيم.

في دول اخرى يتم حرق الفلسطيني تارة لانه ضد صدام حسين،وتارة لانه مع صدام حسين،وتارة لانه سني،وتارة لانه بلا موقف،وهكذا تتوالى الضربات على رؤوس هؤلاء في كل مكان.

قلنا سابقا ان انزلوا عن اكتاف الفلسطينيين،لان الزج بهم في هذه المعارك ليس من مصلحتهم،لكنها افعال الانظمة والتنظيمات الوكيلة،وفي كل حالة يخرجون باعتبارهم فرق حساب وسط هذه المعادلات.

فلسطينيو سورية امام وضع مأساوي مقبل على طريق،واكثر من سبعمائة الف انسان،سيتم تشريدهم مجددا،لانهم اليوم تحت اتهام النظام والثورة معا،اذ لوانتصرالنظام فسوف يثأر منهم باعتبار بعضهم وقف مع الجيش الحر،او لانهم لم يقتلوا اخوتهم السوريين ولم يدافعوا عن النظام.

اذا انتصرت الثورة فسيتم الثأر منهم ايضا لانهم لم يتحركوا ضد النظام مبكراً كما يجب،ولان جبريل كان معششا بينهم مثل طير الغراب وبيضه في بيوت المساكين،وفي ازقة المخيم البائسة.

معادلة الفلسطينيين في سورية ممتدة الى فلسطيني لبنان،واكثر من مليون فلسطيني تحت تهديد جديد من الذبح والهجرة،وقد يأتون الى الاردن او تركيا او قد يتم رميهم في البحر،على يد صناديد العرب،والمؤكد انهم امام خراب بيت جديد.

هو الفلسطيني يمضي عمره بين المطرقة والسنديان،في كل مكان،وهوايضا الذي تعد سيئته بعشر سيئات،فيما حسنته بحسنة واحدة،على عكس حساب الله للناس،حين تكون السيئة بالسيئة،والحسنة بعشر حسنات.

اسد علي وفي الحروب مع اسرائيل نعامة.

maher@addustour.com.jo


(الدستور)