آخر المستجدات
العضايلة: سنتعامل بحزم مع أي شخص يُطلق اشاعة حول الكورونا.. ومستعدون للتعامل مع الفيروس ناشطون يعتصمون أمام قصر العدل تضامنا مع المعتقلين - صور المستقلة تنشر سجلات الناخبين للانتخابات النيابية على موقعها الالكتروني اجراءات جديدة لمواجهة الكورونا: مستشفى ميداني في خو ومبنى مستقل في حمزة.. وانتاج كمامات على نطاق واسع القطيشات يكتب: توقيف الصحفيين في قضايا المطبوعات والنشر مخالف للدستور الملكية تعلق رحلاتها إلى روما وتلغي رحلات الى الشرق الأقصى وزارة الشباب تلغي انتخابات نادي موظفي أمانة عمان.. وتعين هيئة ادارية جديدة - اسماء الافراج عن ابو سويلم المشاقبة بعد انهاء مدة محكوميته تأجيل مريب لاجتماع لجنة التحقق من ارتفاع فواتير الكهرباء! حماد والتلهوني يبحثان وسائل توريط المواطنين بالديون.. وزير المياه يعلن اطلاق المرحلة الأولى من مشروع الناقل الوطني للمياه.. ويكشف عن مشاريع استراتيجية جديدة المزارعون يعلقون اعتصامهم.. والأمانة تخاطب الحكومة لاعفائهم من رسوم ساحة الصادرات للمرة الثانية.. الأمن يمتنع عن احضار المعتقل المضرب عن الطعام بشار الرواشدة لحضور جلسة الأربعاء خبراء أردنيون وفلسطينيون يدعون لإستراتيجية فلسطينية وأردنية وعربية مشتركة لمواجهة "صفقة القرن" وإفشالها جابر لـ الاردن24: شركة لتعقيم مرافقنا الصحية.. وسنتخذ قرارا بشأن القادمين من أي دولة يتفشى بها الكورونا المرصد العمالي: الحدّ الأدنى الجديد للأجور وموعد انفاذه غير عادلين القيسي لـ الاردن24: استمرار شكاوى ارتفاع فواتير الكهرباء رغم تحسن الأجواء كورونا يواصل حصد الأرواح في الصين.. والحصيلة تبلغ 2715 وفاة الرزاز يتعهد بتحويل مطلقي الاشاعات المضرة بالاقتصاد إلى القضاء العمل لـ الاردن24: نحو 40 ألف طالب توظيف في قطر خلال 24 ساعة على الاعلان - رابط
عـاجـل :

العلكة و الحاوية

كامل النصيرات
كنتُ أراكَ وأنتَ تُلقّطُ رزقَكَ مع فورةِ كلّ صباحٍ..وجهُكَ يشبهُ أوطاناً متعَبةً..والليلُ يواري منكَ جمالاً ؛ يفضحُ فيكَ هزائمَ ملغومةْ..!
كنتُ أراكَ..أراكَ توشوشُ للخبز المُلقى ..كنتَ تبوّسُهُ..وتنظّفه..وتُخبِّئُهُ في كيسٍ خَرِبٍ ..ترفعُ عينيكَ لسماء الله ؛ تقولُ له : خبزُ عيالي..! ودموعٌ ساخنةٌ ؛ وتهدّجُ صوتٍ يربكُ فيك الشكرَ سنيناً قادمةً..!
كنتُ أراكَ..تبيعُ العلكةَ طمعاً بالاستثمار..وكنتَ تُلملمُ كلّ (مصاري) الكونِ علانيةً..تأخذُ من هذا..تحتالُ على هذا..وتُشاغلُ هذا..فالعلكةُ دربُ الإقطاعيين وأنتَ برزقِ عيالِكَ إقطاعيٌّ تسرقُ بالحيلة من مال الناسِ لتكنسَ همّ اليومِ الجاثمِ فوق تفاصيلكَ ..!! بالعلكةِ والحاوية الملأى أنتَ تُدشِّنُ عهدَك..عشقَكَ..روحَك..!
كنتُ أراكَ..تمارسُ ضحكَكَ في الشارع..مع (عمّ محمد) ؛ مع طفلٍ أعرجَ يحلمُ أن يلعبَ كُرةَ القدم على ملعبِ عمّانَ..و مع بنتٍ كسرت صحن الحُمِّصِ ؛خائفةٍ من ردّةِ فعل الأهل..تخافُ الشبشبَ و الكفَّ وحرماناً من مصروفٍ لا يأتي..!
وأراكَ الآنَ..يلاعبُكَ الحيتان..بلا ماءٍ أو شطآن..ومطلوبٌ منك بأن تخرجَ في كلّ تفاصيل العمرِ المتبقّي ربحاناً كلّ الخسرانْ..لأنك أتلفتَ العمرَ بحاويةٍ ورميتَ الحظَّ على شبّاكِ السيارةِ علكةَ أحلامٍ لا تتحقّقُ في الأوطانْ..!!