آخر المستجدات
السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأمريكي وتؤكد رفضها أي تدخل في شؤونها أو المساس بسيادتها في ظل النكوص النقابي غير المسبوق.. الصحفيون لا بواكي لهم مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج.. والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان الصحة لـ الاردن24: التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019.. والخدمة المدنية يقول انه لم يتلقّ شيئا المهندسين والزراعيين ترفضان تهديد منتسبيهما المشاركين في اضراب التربية أبو صعيليك يدعو لضريبة مقطوعة على حركات البيع والشراء بالسوق المالي الدفاع المدني: تعيين شقيق مدير الدفاع المدني بقرار من مجلس عمداء جامعة البلقاء التطبيقية احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء حركة تصدير خجولة عبر "جابر".. وابو عاقولة لـ الاردن24: 120 مكتبا وشركة أغلقت أبوابها جواد العناني: اقلت من حكومة الملقي لمخالفتي نهجها.. والحكومة تساير صندوق النقد ولا تفاوضه حماية وحرية الصحفيين يعرب عن قلقه من تعرض اعلاميين لاعتداءات خلال الاحتجاجات العجارمة لـ الاردن24: العفو العام لن يشمل الانذارات والمخالفات الادارية العرموطي: لماذا يُصرف 50 مليون دينار على قناة بدلا من منحها للتلفزيون الاردني؟ غيشان يطالب بخفض اسعار الخبز.. والحكومة: الاسعار عادلة عندما يتجدّد الحراك في الأردن خالد رمضان يطالب الرزاز بمراجعة سياسة الاعتقالات العوران لـ الاردن24: 2018 من اسوأ السنوات على القطاع الزراعي في تاريخ المملكة المهندسون والزراعيون يواصلون الاضراب.. والتربية ترد على مطالبهم بعد اشتراط السعودية حصولهم على رقم وطني أردني.. تسجيل الفلسطينيين للحج والعمرة لا زال متوقفا مصدر ل الاردن٢٤: البلديات لن توافق على عطلة السبت.. وسيكون هناك نظام خاص
عـاجـل :

العكايلة يكمل قوائم العمل الاسلامي.. ويضع تحالف الاخوان على المحك

الاردن 24 -  
أحمد عكور - اكتمل اليوم الأربعاء عقد القوائم المتحالفة مع حزب جبهة العمل الإسلامي، بتسجيل الوزير والنائب الأسبق الدكتور عبد الله العكايلة لقائمته التي تضم خمسة مرشحين، وحملت اسم (التعاون).

المراقب للشأن الإخواني والانتخابي عموما يعلم أن تحالف العكايلة مع الحزب الأبرز والأقوى، خاصة أن الرجل عدل عن الترشح لانتخابات الطفيلة التي كان أحد أبرز مرشحيها الضامنين لمقعدهم وفق قراءات أولية، إلا أنه آثر الترشح للدائرة الثانية في عمان، وفقاً لتعهدات من قادة في حزب جبهة العمل الإسلامي بأن الدعم الذي سيلقاه سيكون مريحاً ويمكنه من تجاوز أقرب منافسيه بعدة آلاف، فضلاً عن الأصوات التي سيحصل عليها من أبناء منطقته في حي الطفايلة، حيث يحظى بقاعد شعبية واسعة، وقبول من مختلف مناطق الدائرة، ولكن المتابع لشؤون الانتخابات النيابية يعلم أن الكلام والوعود بالدعم لا تساوي شيئا إذا لم يرافقها أوراق تنزل في صناديق الاقتراع..

المشكلة التي تبرز في الدائرة الثانية تحديدا، أن قائمة العكايلة ليست الوحيدة للحزب في هذه الدائرة كما هو حال قائمة صالح العرموطي في ثالثة عمان، بل إنّها إحدى ثلاثة يمكن أن يلتفت إليها أنصار الحركة الإسلامية في الدائرة الثانية، وربما تذهب أصوات اولئك الأنصار إلى المنظّمين في الحزب دون الدكتور العكايلة.. وهذا الأمر غير مستبعد ووارد بقوّة، وهو ما يضع الإخوان في زاوية حرجة أمام المتحالفين والمتعاطفين معهم، خاصة وأن المنافسة في تلك الدائرة لن تكون سهلة بعد عودة عشيرة الكوز عن موقفها بعدم ترشيح أيّ من أبنائها ودفعهم مجددا بالنائب السابق رائد الكوز للمشاركة في الانتخابات، واصرار النائب السابق محمد عشا الدوايمة على الترشح وكلّ منهما يملك قوة تصويتية مرتفعة، إلى جانب احتكار مرشحي حيّ المحاسرة لأصوات الناخبين هناك، ووجود النائب يحيى السعود في نفس الدائرة.

ذلك الواقع دفع العديد من المتعاطفين مع الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعي لبثّ تخوفاتهم من انقلابات على التحالفات، وهو ما استدعى تدخل بعض أعضاء حزب جبهة العمل الاسلامي لدعوة الحزب إلى الوقوف بقوة في دعم العكايلة والعرموطي تحديدا، معتبرين أن النكوص أو التهاون في دعم أي منهما ستكون له آثار كبيرة على شعبية الجماعة.

وكتب أحد أعضاء الجماعة في احد المنشورات أن الانتخابات الحالية ومدى التزام ودعم الحزب للحلفاء وعلى رأسهم العكايلة ستكون محكاً مفصلياً وتضع الجماعة في اختبارات الوفاء بالتزاماتها، وتبرهن من خلال ذلك أنها تؤمن بمبدأ التشاركية والتحالفات، بعكس ما كانت تتهم به طيلة فترات الربيع العربي.