آخر المستجدات
سائقو التكسي الاصفر يحتجون على "اوبر وكريم" في الزرقاء - صور النواب يمنع اعادة تعيين الموظف اذا حصل على راتب اعتلال العرموطي يطالب الرزاز بكشف المسؤول عن ترخيص مهرجان "قلق".. ويقول إنه تضمن فجورا العاملون في المحاكم الشرعية يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويقولون إنها تشهد شللا - صور هنطش: المواطن يدفع ثلث فاتورة الكهرباء كرسوم وضرائب.. وانتظر الاجابة حول "بترول العقبة" الحكومة ترفع اجور نقل طلبة آل البيت 100% .. والخصاونة: المشغلون يحتجون على تأخر وزارة المالية قبول 37 ألف طالب بالتنافس في الجامعات.. واعلان اسماء الطلبة غير المقبولين مساء الاحد اعلان نتائج القبول الموحد والحدود الدنيا للمعدلات التنافسية - رابط عن تغريدة الرزاز.. والاستعراض على حساب مؤسسات الدولة! الهواملة لـ الاردن24: صندوق النقد يسعى لاجبار الاردنيين على قبول انهاء القضية الفلسطينية التربية لـ الاردن24: ننتظر موافقة مجلس الوزارء لتعيين مزيد من المعلمين إعلان قائمة القبول الموحد غدا اصابة خمسة اشخاص إثر حادث تصادم في المفرق موظفو دائرة قاضي القضاة يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويحذرون من اي تدخل كلام الرزاز كفارغ بندق.. خليٌ من الجدوى ولكنه يفرقع .. البلديات تحيل ملفات إلى مكافحة الفساد.. وتفوض بنك تنمية المدن بتسديد مستحقات الضمان التعليم العالي تعلن القوائم التي سيتضمنها "القبول الموحد" خبراء يكشفون "كارثية" نصوص قانون ضريبة الدخل المعدل - تفاصيل الطراونة لـ المعشر: عدلوا قانون الضريبة قبل ارساله للنواب.. و 28 ملاحظة للنقابات على القانون المعشر يتحدث عن ضريبة البنوك ويقول: صندوق النقد رد علينا "أنتم من يحتاجنا وليس العكس"
عـاجـل :

العكايلة يكمل قوائم العمل الاسلامي.. ويضع تحالف الاخوان على المحك

الاردن 24 -  
أحمد عكور - اكتمل اليوم الأربعاء عقد القوائم المتحالفة مع حزب جبهة العمل الإسلامي، بتسجيل الوزير والنائب الأسبق الدكتور عبد الله العكايلة لقائمته التي تضم خمسة مرشحين، وحملت اسم (التعاون).

المراقب للشأن الإخواني والانتخابي عموما يعلم أن تحالف العكايلة مع الحزب الأبرز والأقوى، خاصة أن الرجل عدل عن الترشح لانتخابات الطفيلة التي كان أحد أبرز مرشحيها الضامنين لمقعدهم وفق قراءات أولية، إلا أنه آثر الترشح للدائرة الثانية في عمان، وفقاً لتعهدات من قادة في حزب جبهة العمل الإسلامي بأن الدعم الذي سيلقاه سيكون مريحاً ويمكنه من تجاوز أقرب منافسيه بعدة آلاف، فضلاً عن الأصوات التي سيحصل عليها من أبناء منطقته في حي الطفايلة، حيث يحظى بقاعد شعبية واسعة، وقبول من مختلف مناطق الدائرة، ولكن المتابع لشؤون الانتخابات النيابية يعلم أن الكلام والوعود بالدعم لا تساوي شيئا إذا لم يرافقها أوراق تنزل في صناديق الاقتراع..

المشكلة التي تبرز في الدائرة الثانية تحديدا، أن قائمة العكايلة ليست الوحيدة للحزب في هذه الدائرة كما هو حال قائمة صالح العرموطي في ثالثة عمان، بل إنّها إحدى ثلاثة يمكن أن يلتفت إليها أنصار الحركة الإسلامية في الدائرة الثانية، وربما تذهب أصوات اولئك الأنصار إلى المنظّمين في الحزب دون الدكتور العكايلة.. وهذا الأمر غير مستبعد ووارد بقوّة، وهو ما يضع الإخوان في زاوية حرجة أمام المتحالفين والمتعاطفين معهم، خاصة وأن المنافسة في تلك الدائرة لن تكون سهلة بعد عودة عشيرة الكوز عن موقفها بعدم ترشيح أيّ من أبنائها ودفعهم مجددا بالنائب السابق رائد الكوز للمشاركة في الانتخابات، واصرار النائب السابق محمد عشا الدوايمة على الترشح وكلّ منهما يملك قوة تصويتية مرتفعة، إلى جانب احتكار مرشحي حيّ المحاسرة لأصوات الناخبين هناك، ووجود النائب يحيى السعود في نفس الدائرة.

ذلك الواقع دفع العديد من المتعاطفين مع الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعي لبثّ تخوفاتهم من انقلابات على التحالفات، وهو ما استدعى تدخل بعض أعضاء حزب جبهة العمل الاسلامي لدعوة الحزب إلى الوقوف بقوة في دعم العكايلة والعرموطي تحديدا، معتبرين أن النكوص أو التهاون في دعم أي منهما ستكون له آثار كبيرة على شعبية الجماعة.

وكتب أحد أعضاء الجماعة في احد المنشورات أن الانتخابات الحالية ومدى التزام ودعم الحزب للحلفاء وعلى رأسهم العكايلة ستكون محكاً مفصلياً وتضع الجماعة في اختبارات الوفاء بالتزاماتها، وتبرهن من خلال ذلك أنها تؤمن بمبدأ التشاركية والتحالفات، بعكس ما كانت تتهم به طيلة فترات الربيع العربي.