آخر المستجدات
دراسة إحالة موظفين ممن بلغت خدماتهم (۲۸) سنة فأكثر إلى التقاعد النواصرة يطالب باستئناف صرف علاوات المعلمين كاملة.. ويدعو التربية والعمل للقيام بمسؤولياتها سعد جابر: توصية بفتح المساجد والمقاهي ومختلف القطاعات بدءا من 7 حزيران المركزي: عودة العمل بتعليمات التعامل مع الشيكات المعادة توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم الصمادي يكتب: ثورة ما بعد الكورونا قادمة فحافظ على وظيفتك! العوران لـ الاردن24: القطاع الزراعي آخر أولويات الحكومة.. والمنتج الأردني يتعرض لتشويه ممنهج عبيدات لـ الاردن24: سنتواصل مع الصحة العالمية بشأن دراسة ذا لانسيت.. ولا بدّ من التوازن في الانفتاح التربية لـ الاردن24: تحديد موعد تكميلية التوجيهي في آب التعليم عن بُعد: هل يتساوى الجميع في الحصول على تعليم جيّد؟ العضايلة لـ الاردن24: لن نجبر موظفي القطاع العام على التنقل بين المحافظات معيش إيجاري.. حملة الكترونية لإيجاد حل عادل لمعضلة بدل الإيجار

العشاء قبل الأخير

أحمد حسن الزعبي
ظل صدى صوتها يرن في مسامعه على طريقة المسلسلات المصرية عندما عاتبته حتى التوبيخ قائلة: ( زوج «أحلام» مبارك الهاجري ضرب المصوّر الصحفي وكسر يده حرصا على مشاعرها، وأنت بتبهدلني قدام «الكاشير» اللي بالسوبر ماركت على علبتين ِشامبو مع بلسم ) ..كانت عباراتها قصيرة لكنها مؤلمة مثل صليات الرصاص...انزوى وحيداً، فكّر بعمق، حكّ رأسه ونظر من النافذة ..ثم بدّل ملابسه وغادر البيت بسرعة...بعد ساعتين، عاد ،قرع الجرس ثم فتح الباب الخارجي واشار للعمّال بإدخال طقم الكنب الجديد ، وترتيبه في صالة الضيوف ..ثم أمرهم بأخذ الطقم القديم ورميه في أقرب حاوية..وبعد ذلك ادخل غرفة سفرة ضخمة من خشب الزان عليها نقوش فريدة ورائعة وسط دهشة زوجته مما يقوم به زوجها الذي يتصرف ويغدق عليها بالمفاجآت دون ان يتكلم بحرف واحد.
وبعد ان انهى العمال ترتيب غرفة الضيوف وغرفة السفرة طلب من زوجته ان تبدّل ملابسها ليخرجا سوية...قطعت المرأة صمتها وسألته: ماذا تفعل يا رجل ؟.
فرد الرجل بكلمات مقتضبة :مبارك الهاجري..مش أكرم منّي...وطلب منها تبديل ملابسها على الفور...وبالفعل دقائق قليلة و كانت الزوجة جاهزة، نزلا سوية بالمصعد، ركبا السيارة وانطلق بها إلى محل المجوهرات وطلب منها أن تختار أغلى وأجمل عقد الماس في المحل...عادت الزوجة المسكينة للدهشة لتسأله أمام «الجواهرجي» وهي تمسك بذراعه..ماذا تفعل يا رجل؟...فردّ عليها بنفس الكلمات :مبارك الهاجري مش أكرم مني...اختارت العقد والأقراط ..ثم أخذها بسيارته إلى السوبر ماركت التي عاتبها فيه أمام «الكاشير» والزبائن على شراء «علبتي شامبو»..قال للموظف المسؤول أين صاحب السوبر ماركت..فأشار إلى المكتب فذهب إلى مالك المتجر وعرض عليه شراء المحل بخمسة أضعاف ما يستحق.
شهقت المرأة وقالت: هل جننت يا رجل؟..فردّ بنفس العبارة: مبارك الهاجري مش أكرم مني..ثم اشترى البناية بأكملها وأهداها سند التسجيل أمام «الكاشير» الذي كان شاهداً على التوبيخ...وبعد أن خرجا من السوبر ماركت والبناية التي أصبحت ملك «المدام»...توجها بعدها إلى أفخم مطعم في المدينة، طلب لها ديكا روميا وخروفا محشيا في نفس الوقت...شهقت الزوجة للمرة العاشرة ...ما هذا ما هذا هل جننت يا رجل ؟...فردّ عليها: مبارك الهاجري مش أكرم مني...وأثناء تناوله قطعه من كتف الديك الرومي..شعرت المدام بقطعة معدن في الشوكة...لقد كان مفتاح سيارة الــ»ليكزس 2015» كادت أن تفقد أعصابها..ما هذا ؟
قال لها زوجها وهو يضع الشوكة والسكينة جانباً: قلت لك مبارك الهاجري مش أكرم مني..سبّلت عينيها وقالت: حبيبي كفى جلداً للذات...اعرف انك كريم جداً وقلبك طيب جدا جداً..أرجوك..يكفي لقد أغرقتني بكرمك...خذ هذه من يدي..تناول قطعة من صدر الديك الرومي..غصّ باللقمة سعل سعلة قوية..احمر وجهه ..ثم استيقظ مفزوعاً من النوم وهو يسعل...نظر الى زوجته تأكّد انها ما زالت نائمة على نفس «الزعل»....تعوّذ من الشيطان على هذا الحلم اللئيم «نفث على يساره ثلاثاً» ثم عاد للنوم


(الرأي)
 
Developed By : VERTEX Technologies