آخر المستجدات
القريوتي: زلزال شرق تركيا لم يؤثر على المناطق الأردنية وزير الصحة: لم تُسجل أي حالة كورونا في الأردن.. ونعمل بأعلى مستويات الجاهزية الاحتلال يعلن عن "النهر السري" منطقة عسكرية مغلقة رغم الظروف الجوية.. المعطلون عن العمل من حيّ الطفايلة يواصلون اعتصامهم أمام الديوان الملكي.. ويستهجنون الصمت الحكومي تضاعف قيم فواتير الكهرباء خلال الشهرين الماضيين يثير العديد من التساؤلات.. والحكومة تلوذ بالصمت! العمري يلغي قراره بمنع التكسي الأصفر من وصول المطار والمعابر - وثيقة الخارجية تدين اعتداء شرطة الاحتلال على مصلي الفجر في الأقصى: انتهاك لالتزامات اسرائيل! مسيرة باتجاه الكهرباء الوطنية احتجاجا على اتفاقية الغاز: ظلّك ادفع مليارات.. كلها عمالة وخيانات ‎المياه تعلن فيضان سد الوالة وسد البويضة في الرمثا - فيديو ترامب يستعد لإعلان صفقة القرن قبل الثلاثاء فيديو - قوات الاحتلال تقتحم الاقصى وتعتدي على المصلين قناة عبرية تكشف تفاصيل "صفقة القرن" صور- مستوطنون يحرقون مسجدا غرب القدس وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء ترامب ينفي تقارير تحدثت عن إعلان قريب حول "صفقة القرن" لبيب قمحاوي يكتب: إلغاء قرار فك الإرتباط.. الجريمة القادمة بحق فلسطين الضمان توضح حول قرار احالة من بلغت خدمته 30 عاما على التقاعد التعليم العالي يقر تعيين رؤساء جامعات خاصة.. ويوقف القبول في بعض التخصصات موجة قوية من الصقيع والجليد مساء الجمعة.. والحرارة تلامس الصفر الصحة تؤكد خلو الأردن من فيروس كورونا
عـاجـل :

العشاء قبل الأخير

أحمد حسن الزعبي
ظل صدى صوتها يرن في مسامعه على طريقة المسلسلات المصرية عندما عاتبته حتى التوبيخ قائلة: ( زوج «أحلام» مبارك الهاجري ضرب المصوّر الصحفي وكسر يده حرصا على مشاعرها، وأنت بتبهدلني قدام «الكاشير» اللي بالسوبر ماركت على علبتين ِشامبو مع بلسم ) ..كانت عباراتها قصيرة لكنها مؤلمة مثل صليات الرصاص...انزوى وحيداً، فكّر بعمق، حكّ رأسه ونظر من النافذة ..ثم بدّل ملابسه وغادر البيت بسرعة...بعد ساعتين، عاد ،قرع الجرس ثم فتح الباب الخارجي واشار للعمّال بإدخال طقم الكنب الجديد ، وترتيبه في صالة الضيوف ..ثم أمرهم بأخذ الطقم القديم ورميه في أقرب حاوية..وبعد ذلك ادخل غرفة سفرة ضخمة من خشب الزان عليها نقوش فريدة ورائعة وسط دهشة زوجته مما يقوم به زوجها الذي يتصرف ويغدق عليها بالمفاجآت دون ان يتكلم بحرف واحد.
وبعد ان انهى العمال ترتيب غرفة الضيوف وغرفة السفرة طلب من زوجته ان تبدّل ملابسها ليخرجا سوية...قطعت المرأة صمتها وسألته: ماذا تفعل يا رجل ؟.
فرد الرجل بكلمات مقتضبة :مبارك الهاجري..مش أكرم منّي...وطلب منها تبديل ملابسها على الفور...وبالفعل دقائق قليلة و كانت الزوجة جاهزة، نزلا سوية بالمصعد، ركبا السيارة وانطلق بها إلى محل المجوهرات وطلب منها أن تختار أغلى وأجمل عقد الماس في المحل...عادت الزوجة المسكينة للدهشة لتسأله أمام «الجواهرجي» وهي تمسك بذراعه..ماذا تفعل يا رجل؟...فردّ عليها بنفس الكلمات :مبارك الهاجري مش أكرم مني...اختارت العقد والأقراط ..ثم أخذها بسيارته إلى السوبر ماركت التي عاتبها فيه أمام «الكاشير» والزبائن على شراء «علبتي شامبو»..قال للموظف المسؤول أين صاحب السوبر ماركت..فأشار إلى المكتب فذهب إلى مالك المتجر وعرض عليه شراء المحل بخمسة أضعاف ما يستحق.
شهقت المرأة وقالت: هل جننت يا رجل؟..فردّ بنفس العبارة: مبارك الهاجري مش أكرم مني..ثم اشترى البناية بأكملها وأهداها سند التسجيل أمام «الكاشير» الذي كان شاهداً على التوبيخ...وبعد أن خرجا من السوبر ماركت والبناية التي أصبحت ملك «المدام»...توجها بعدها إلى أفخم مطعم في المدينة، طلب لها ديكا روميا وخروفا محشيا في نفس الوقت...شهقت الزوجة للمرة العاشرة ...ما هذا ما هذا هل جننت يا رجل ؟...فردّ عليها: مبارك الهاجري مش أكرم مني...وأثناء تناوله قطعه من كتف الديك الرومي..شعرت المدام بقطعة معدن في الشوكة...لقد كان مفتاح سيارة الــ»ليكزس 2015» كادت أن تفقد أعصابها..ما هذا ؟
قال لها زوجها وهو يضع الشوكة والسكينة جانباً: قلت لك مبارك الهاجري مش أكرم مني..سبّلت عينيها وقالت: حبيبي كفى جلداً للذات...اعرف انك كريم جداً وقلبك طيب جدا جداً..أرجوك..يكفي لقد أغرقتني بكرمك...خذ هذه من يدي..تناول قطعة من صدر الديك الرومي..غصّ باللقمة سعل سعلة قوية..احمر وجهه ..ثم استيقظ مفزوعاً من النوم وهو يسعل...نظر الى زوجته تأكّد انها ما زالت نائمة على نفس «الزعل»....تعوّذ من الشيطان على هذا الحلم اللئيم «نفث على يساره ثلاثاً» ثم عاد للنوم


(الرأي)