آخر المستجدات
تنقلات وترفيعات قضائية - اسماء حمادة: العروض الرمضانية سببها ضعف القوة الشرائية معتصمو السلط : على الحكومة ان تعترف بفواتير التزامات الاردنيين قبل ان تقتطع الضريبة طهبوب : الكلام حول خط الفقر تسويق لقانون الضربية .. و اين الدراسة التي تؤكده؟! خسائر شركة الفوسفات العام الماضي (46.6) مليون .. و رواتب بعشرات الالاف لأعضاء مجلس الادارة 1363 قاعة في 474 مدرسة لعقد امتحان ‘‘التوجيهي‘‘ العرموطي يسأل الملقي عن جمعية الصداقة " الاردنية الإسرائيلية" نقيب المحامين : صيغة قانون الجرائم الالكترونية جاءت فضفاضة بشكل مقصود للتلاعب بالعقوبات إقامة مجانية بفندق في العقبة لـ 3 ايام لمن يتزوج من مرتبات الأمن العام الحكومة تدين إعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة النائب هديب يستهجن استخدام القوة المفرطة واهانة مواطن في مخيم جرش إرادة ملكية بتعيين 5 أعضاء في مجلس التعليم العالي - أسماء ترامب يلغي قمة كيم جونغ أون.. ويتحدث عن "عداء مفتوح" الحالة الجوية خلال الأسبوع الثاني من رمضان البحث الجنائي يحبط محاولة سلب بنك في الصويفية ويضبط المتورط الملك يمنح عددا من المؤسسات الوطنية ومجموعة من الأردنيين والأردنيات أوسمة ملكية - اسماء اعتصام لذوي اصحاب بسطات امام محافظة اربد.. والعتوم: فارضو اتاوات - صور الأمانة توقف مراقبا عن العمل ظهر في فيديو يسيء لعامل وتباشر بالتحقيق احالات على التقاعد في التربية تشمل مدير التعليم الخاص ومديرة المناهج - اسماء بينو يطالب بإعادة النظر في آلية اختيار رؤساء الحكومات.. واقالة الملقي
عـاجـل :

العرموطي يطالب المطبخ السياسي بإقالة حكومة الملقي: الوضع لا يحتمل المجاملات

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - حذّر النائب صالح العرموطي المطبخ السياسي في الدولة الأردنية ولجنة الأمن القومي من حالة التدهور التي تشهدها المملكة في الملفّين الاقتصادي والاجتماعي، داعيا إلى دقّ ناقوس الخطر واقالة حكومة الدكتور هاني الملقي لما أثبتته من "فشل في مختلف الملفّات".

وشدد العرموطي على أننا نعيش في مرحلة "لا تقبل المجاملة أبدا"، لافتا إلى أن الأوضاع الاقتصادية للمواطنين لم تعد تحتمل أي اجراء اقتصادي اتخذته هذه الحكومة سابقا أو ستقدم على اتخاذه.

وأضاف العرموطي لـ الاردن 24: "الحكومات المتعاقبة قامت ببيع مقدّرات الدولة الرئيسة والمؤسسات الوطنية مثل شركة الفوسفات والمطار وغيرها، ولم ينعكس ذلك على المواطن في شيء إلا زيادة المديونية وارتفاع معدلات البطالة وتآكل موازنة الدولة، وثبات رواتب موظفي الدولة مع ارتفاع الأسعار، الأمر أدى إلى غليان الشارع في ظلّ عجز حكومي بالتعامل مع واقع الحال"، مشيرا إلى الاعتقالات أصبحت شبه يومية لكلّ من يُعبّر عن رأيه.

وأضاف العرموطي ل الاردن24 اين الحكومة من اسثمار الثروات والموارد الوطنية الطبيعية والاعتماد على الذات مثل الغاز المسال الذي نصدره الى مصر وغاز الريشة والنحاس والذهب في وادي عربة واستغلال طاقتي الشمس والرياح لتوليد الكهرباء لتخفيض فاتورة الطاقة ولدينا ثروات طبيعية هائلة اخرى نستطيع استغلالها .

وتساءل العرموطي عن سبب "اهمال الحكومات الرسائل والأوراق النقاشية الملكية السبع"، وإذا ما قامت الحكومة بتعزيز مسار الاصلاح كما كان مرجوّا من قوانين "مجالس المحافظات والبلديات"، مشيرا إلى أن الحكومة قصّرت كثيرا في دعم بعض البلديات المتعثرة وشبه المفلسة.

واختتم العرموطي حديثه بالتأكيد على أن "فرض هيبة الدولة" التي يجري الحديث عنها "لا تُفرض بالقوة واعتقال المواطنين على حساب الحريات العامة".