آخر المستجدات
خالد رمضان لـ الاردن24: صفقة القرن مسار بدأ تنفيذه بتواطؤ عربي رسمي.. ونحتاج إلى ثورة بيضاء التربية تعمم على المدارس: نتائج الدورة التكميلية لن تعتمد في قوائم أوائل المملكة الامن يحقق بمقتل رجل وامرأة داخل منزل في خريبة السوق مراد لـ الاردن24: مستمرون بضبط سوق العمل.. ولجنة دراسة أوضاع العمالة الوافدة تواصل عملها الخارجية: لا أردنيين ضمن ضحايا انهيار سقف مسجد في الكويت السلايطة لـ الاردن24: لا نصّ قانوني يلزمنا بعرض نتائج الفرز على الأبواب.. وحددنا موعد انتخابات الفروع ذنيبات ل الاردن٢٤: دمج عدة بطاقات في الهوية الذكية.. و"حجز الرخص" يعيق اضافتها للبطاقة الأردن .. الرزاز وكل هذه العواصف أبو حسان ل الاردن٢٤: اتصالات لاعادة فتح وتشغيل المنطقة الحرة السورية الأردنية استشهاد منفذ عملية سلفيت وشابين اخرين برصاص الاحتلال الاسرائيلي ميركل تواصل تحدي ترمب بخفض النفقات العسكرية المبعوث الأممي إلى سوريا يبشر بـ"المصالحة" وفيات الأربعاء 20/3/2018 الاحتلال يؤكد اغتيال الشاب عمر ابو ليلى منفذ عملية سلفيت توقيف الناشط البيئي المناهض للمشروع النووي باسل برقان السلايطة يرد على تقرير الوطني لحقوق الانسان.. ويؤكد سير انتخابات نقابة المعلمين وفق القانون وسائل إعلام جزائرية: بوتفليقة يعتزم التنحي في 28 أبريل حراثة البحر في مشكلة البطالة!! "الوطني لحقوق الانسان" يبدي ملاحظاته على انتخابات نقابة المعلمين تحديث22 || الاردن24 تنشر النتائج الرسمية لانتخابات نقابة المعلمين في جميع المحافظات - أفراد وقوائم
عـاجـل :

العرب في اجتماع القاهرة !

ماهر أبو طير
يعقد العرب اجتماعا اليوم في القاهرة، لبحث تأسيس قوة عربية مشتركة، وبرغم ان العرب ينسقون في بعض الملفات عسكريا، مع بعضهم البعض، مثل ملفي داعش واليمن، الا ان اختبار القدرة على تأسيس مثل هذه القوة يبقى هو الاهم.

في البال تساؤلات مهمة، حول عدد افراد هذه القوة، وموقع تواجدها، ورئاستها، وشروط تحريكها، ومن سيشارك فيها اساسا من العرب، وهل سيتم تحريك هذه القوات على اساس اتفاقيات الدفاع العربي المشترك، ام على اساس كل حالة بحالتها؟!.

كيف يمكن اساسا اقناع كل الدول العربية بالشراكة في هذه القوة، خصوصا، ان هناك خلافات سياسية حادة بين اغلب الدول العربية، تجاه ملفات مختلفة، وهذا يعني ان السياسي سيحكم العسكري بالضرورة في هذه الحالة، في ترسيمات هذه القوة واطر حركتها، وباتجاه اي مكان او موقع؟!.

قد يتم الاعلان عن قوة رمزية عربية، وبمشاركة بعض الدول العربية، وبحيث يتم استدعاء هذه القوات عند الحاجة، وبهذا المعنى ستكون هذه القوة اصغر بكثير، من التصور الذي تم طرحه في الاساس، وسوف تنقلب الى مجرد تنسيق عسكري بين دول عربية تجتمع على هدف واحد، كما هو الواقع حاليا.

ثم ماذا يعني تأسيس قوة عربية مشتركة، هل هذا يعني قوات برية، ام شكلا آخر، يبتعد عن فكرة القوات البرية، وفي حال تم التوافق على قوات برية، هل سيتم توظيفها في التدخل العسكري في دول عربية.

ماهي الاسس التي تشرعن هذا التدخل، عربيا، والتساؤلات حول الفرق بين توجه العرب لهكذا قوة، والتدخل البري في دول عربية، تساؤلات مهمة، حتى لايكون تاسيس هذه القوة مناقضا لميثاق جامعة الدول العربية، وهي الثغرة التي سينفذ منها رافضو المشروع.

على الارجح ان العرب قد يعلنون تصورا معينا، الا ان الحسابات الميدانية ستجعل هذه القوة، تتخذ شكلا آخرا اقرب الى الشكل القائم الحالي من تاسيس التحالفات او القوى الموجهة ضد داعش او الحوثيين، وعلى الاغلب لن يتمكن العرب من تأسيس قوة اجماع عربية لان هناك عواصم عربية ستكون مهمتها عرقلة الفكرة وتخريبها كرمى لحسابات الاقليم، ولتناقض الحسابات بين عاصمة واخرى.

دعونا ننتظر شكل واليات التنفيذ، لنعرف لحظتها مدى نجاح العرب في بلورة هكذا شكل، على ارض الواقع.


(الدستور)