آخر المستجدات
مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير قرارات الحكومة ستخفض أسعار المركبات (1500- 2000) دينار إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات لا مساس بحقوق العاملين في المؤسسات التي جرى دمجها.. ومساواة رواتب موظفي الهيئات بالوزارات العام القادم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء إلى (10- 15)%.. واستبدال ضريبة الوزن بضريبة 4% الرزاز يعلن دمج والغاء (8) مؤسسات: الارصاد وسكة الحديد وسلطة المياه وهيئات النقل والطاقة هل ترفع الحكومة سعر الكهرباء في فصل الشتاء؟ الحريات النيابية تطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الاعتقالات عشيرة الملكاوي تطالب وزير الداخلية بمحاسبة رجلي أمن اعتدوا على أحد أبنائها الحكومة تتجاهل خسائر مزارعي الأزرق من السيول: المياه جرفت وأغرقت مزارع كاملة الأشغال تؤجل تنفيذ تحويلات على اتوتستراد عمان-الزرقاء

العراق.. المتظاهرون يهددون شركات الإنترنت

الاردن 24 -  
أكدت مجموعة من النشطاء في المجتمع المدني العراقي وحشد من المتظاهرين اليوم السبت، وجود تعاون بين شركات الإنترنت والحكومة العراقية للوقوف بوجه المتظاهرين.

وفي حديث لـRT قال موسى رحيم وهو أحد المتظاهرين: "منذ اليوم الأول للتظاهرات قدمت شركات الإنترنت كل فروض الطاعة والولاء للحكومة لمساعدتها في الوقوف بوجه حراكنا من أجل مصالحها حتى وإن كان ذلك ضد العراقيين".

وأضاف: "الشركات تعاونت مع الحكومة من أجل قطع الإنترنت وكان بإمكانها أن ترفض قطع الإنترنت لأننا ندفع لها بشكل مسبق مقابل الخدمات التي تقدمها لنا".

من جهته قال أحمد وحيد وهو موظف دعم سابق في شركات إنترنت إن "شركات الإنترنت كان بإمكانها أن تقف إلى جانب المتظاهرين ولن تخسر أي شيء، لكنها للأسف صارت أداة بيد الحكومة لقمع التظاهرات".

وأشار إلى أن "نشطاء في المجتمع المدني العراقي سيرفعون دعاوى قضائية ضد شركات الإنترنت المزودة للخدمة، وخاصة الكبيرة منها التي تستحصل عشرات ملايين الدولارات من المواطنين شهريا".
روسيااليوم