آخر المستجدات
الجرائم الالكترونية تحذر من صفحات "التوظيف" المزورة وفاة و4 اصابات بحادث سير على طريق البحر الميت - صور القضاة لـ الاردن24: لا علاقة للحكومة بصفقة المطار .. والمنتقدون "اعتادوا المناكفة"! الخارجية تنفي وفاة أردنيين في القاهرة.. وتوضح حول حالتهما الصحية الامن يضبط 10 اشخاص اعتدوا على مطعم في اربد - فيديو اجراءات تصعيدية ضد نظامي الأبنية في عمان والبلديات الاردن يؤكد ضرورة الحفاظ على منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا مسيرة في الزرقاء تندد بصفقة القرن والتواطؤ العربي.. وتطالب باستعادة الباقورة والغمر - صور استشهاد شابين برصاص الاحتلال في مسيرات العودة الجمعة روسيا تقول من الصعب معرفة إن كانت حدود سوريا ستبقى كما هي روسيا: الضربة الغربية على سوريا لم تتجاوز خطوطنا الحمراء نشر مراسلات سرية صادرة عن سفارتنا ببيروت في وسائل الاعلام اللبنانية..والخارجية تلوذ بالصمت! آلاف الفلسطينيين يتظاهرون قرب حيفا للمطالبة بحق العودة الحافظ يؤكد : الحكومة اقترضت من اموال الضمان "2 مليار" مصدر حكومي: على العاملين في النقل الذكي قوننة اوضاعهم.. والترخيص سيبطل القرار ضد "كريم" شحادة يوضح ل الاردن 24 حول صفقة المطار "النشامى" تكتسح نتائج انتخابات "الاردنية" الاتصالات لـ الاردن24: تسلّمنا قرار حجب تطبيق كريم.. وملتزمون بالقانون "مالية النواب" تناقش الاجراءات الأمنية على البنوك الطراونة يدعو الرزاز الى احداث ثورة ادارية في وزارة التربية.. والتخلص من قوى الشد العكسي
عـاجـل :

الأردن يوافق على تسليم العراق مسؤولين سابقين

الاردن 24 -  
الاناضول

أعلنت هيئة النزاهة العراقية (مستقلة)، الخميس، موافقة لبنان والأردن على تسليم مسؤولين عراقيين اثنين سابقين مدانين باختلاس أموال الدولة.

وقالت الهيئة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن "رئاسة الجمهورية اللبنانية أصدرت مرسومًا في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي بتسليم المدان المقبوض عليه في الأراضي اللبنانيَّة عبد الفلاح السوداني إلى السلطات القضائية العراقية".

وأضافت الهيئة، وهي مؤسسة مستقلة مرتبطة بالبرلمان، تلاحق المتورطين بالفساد في الدولة، أن "الإجراءات بين الجانبين العراقي واللبناني متواصلة لتسليم المدان".

وأوقفت السلطات اللبنانية، "السوداني" في سبتمبر/أيلول الماضي، بناء على مذكرة اعتقال صادرة من الشرطة الدولية "الإنتربول".

وشغل "السوداني"، من حزب الدعوة الذي ينتمي له رئيس الوزراء حيدر العبادي، منصب وزير التربية خلال فترة ترؤس إبراهيم الجعفري للحكومة العراقية عام 2005، فيما شغل منصب وزير التجارة بحكومة نوري المالكي الأولى للفترة بين 2006 إلى 2009.

والرجل متهم باختلاس أموال الدولة من خلال صفقة لشراء 30 ألف طن من زيت الطعام لصالح حصص التموين التي توزعها الدولة على المواطنين، وتبين لاحقًا أن الزيت غير مطابق للمواصفات المطلوبة.

وعلى خلفية ذلك، عاقبه القضاء العراقي عام 2012 بالسجن 7 سنوات، لكنه لم يمثل لقضاء العقوبة بسبب فراره خارج البلاد.

وفي سياق متصل، أفادت هيئة النزاهة في بيانها اليوم، بأن الأردن وافق على "تسليم المدان زياد القطان، الأمين العام الأسبق في وزارة الدفاع إلى السلطات العراقية".

وأضافت الهيئة أنها تعمل مع "جهات وطنية أخرى (لم تذكرها) على استرداد المدان بأقرب وقت ممكن".

وأوقفت السلطات الأردنية القطان في فبراير/شباط الماضي، بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة من "الإنتربول".

وشغل القطان منصب الأمين العام لوزارة الدفاع العراقية في عهد الوزير حازم الشعلان في حكومة إياد علاوي عام 2004، كما أنه محكوم غيابيًا لمدة 7 سنوات إثر إدانته باختلاس نحو مليار دولار جراء عقود في وزارة الدفاع، مخالفة للقانون.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادًا، حسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

ووفق هيئة النزاهة العراقية، فإن عددًا من الوزراء السابقين مطلوبون للقضاء بتهم الفساد لكنهم فروا خارج البلاد، بينهم السوداني والقطان.