آخر المستجدات
الخصاونة لـ الاردن24: اجراءات لحجب المركبات غير المرخصة للنقل الذكي.. وشركة جديدة للسيدات سمير الرفاعي: حكومتي لم تقدم على خصخصة أي مؤسسة عامة.. وأتحفظ على تعديل قانون الضريبة الحكومة تؤكد وقوفها الى جانب الشقيقة السعودية البدور: 4 مطالب للقطاع الصحي نشكر الوزير على تلبية بعضها ونطالب بتحقيق البقية أمانة النواب: جلسات النواب غدا خارج القبة وشاشات بث وقاعة للصحفيين إغلاق صناديق الاقتراع في الموقر وبدء عملية الفرز جمال خاشقجي: أبرز ردود الفعل عقب إقرار السعودية بمقتل الصحفي داخل قنصليتها نسبة الاقتراع في الموقر لغاية الساعة السادسة مساء 51,53 ‎%‎ الاردن: اعادة فتح الحدود مع سوريا لادخال الاردنيين العالقين اعتصام على الرابع يطالب باجراء اصلاحات سياسية - صور السماح لجامعات الأطراف بقبول طلبة التوجيهي الحاصلين على 60% في البرنامج الموازي الصحة تقرر تعطيل المستشفيات يوم السبت اعتبارا من العام القادم السعودي لـ الاردن24: بيع أكثر من مليار ليرة سورية للأردنيين خلال الأيام الماضية مسؤول تركي: يجري الحصول على عينات الحمض النووي لـ جمال خاشقجي.. وتعهد بكشف كل التفاصيل اطباء يكشفون ممارسات تثير الريبة لفرق تفتيش على تراخيصهم تحويلات مرورية واغلاق شوارع في وسط البلد الإثنين - تفاصيل الزبن لـ الاردن24: سنلبي مطالب النقابات الصحية الادارية ونرفع حوافز الاطباء.. وتعيين كوادر صحية قريبا النائب المجالي يهاجم الشريدة: لا تكررها ولا تتدخل في مهامي تأجيل اضراب تجار الذهب أسبوعا.. والنقابة: مهلة أخيرة الحكومة تعد خطة عمل بعنوان "أولويات الأردن" لتكون برنامج عملها
عـاجـل :

الأردن يوافق على تسليم العراق مسؤولين سابقين

الاردن 24 -  
الاناضول

أعلنت هيئة النزاهة العراقية (مستقلة)، الخميس، موافقة لبنان والأردن على تسليم مسؤولين عراقيين اثنين سابقين مدانين باختلاس أموال الدولة.

وقالت الهيئة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن "رئاسة الجمهورية اللبنانية أصدرت مرسومًا في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي بتسليم المدان المقبوض عليه في الأراضي اللبنانيَّة عبد الفلاح السوداني إلى السلطات القضائية العراقية".

وأضافت الهيئة، وهي مؤسسة مستقلة مرتبطة بالبرلمان، تلاحق المتورطين بالفساد في الدولة، أن "الإجراءات بين الجانبين العراقي واللبناني متواصلة لتسليم المدان".

وأوقفت السلطات اللبنانية، "السوداني" في سبتمبر/أيلول الماضي، بناء على مذكرة اعتقال صادرة من الشرطة الدولية "الإنتربول".

وشغل "السوداني"، من حزب الدعوة الذي ينتمي له رئيس الوزراء حيدر العبادي، منصب وزير التربية خلال فترة ترؤس إبراهيم الجعفري للحكومة العراقية عام 2005، فيما شغل منصب وزير التجارة بحكومة نوري المالكي الأولى للفترة بين 2006 إلى 2009.

والرجل متهم باختلاس أموال الدولة من خلال صفقة لشراء 30 ألف طن من زيت الطعام لصالح حصص التموين التي توزعها الدولة على المواطنين، وتبين لاحقًا أن الزيت غير مطابق للمواصفات المطلوبة.

وعلى خلفية ذلك، عاقبه القضاء العراقي عام 2012 بالسجن 7 سنوات، لكنه لم يمثل لقضاء العقوبة بسبب فراره خارج البلاد.

وفي سياق متصل، أفادت هيئة النزاهة في بيانها اليوم، بأن الأردن وافق على "تسليم المدان زياد القطان، الأمين العام الأسبق في وزارة الدفاع إلى السلطات العراقية".

وأضافت الهيئة أنها تعمل مع "جهات وطنية أخرى (لم تذكرها) على استرداد المدان بأقرب وقت ممكن".

وأوقفت السلطات الأردنية القطان في فبراير/شباط الماضي، بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة من "الإنتربول".

وشغل القطان منصب الأمين العام لوزارة الدفاع العراقية في عهد الوزير حازم الشعلان في حكومة إياد علاوي عام 2004، كما أنه محكوم غيابيًا لمدة 7 سنوات إثر إدانته باختلاس نحو مليار دولار جراء عقود في وزارة الدفاع، مخالفة للقانون.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادًا، حسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

ووفق هيئة النزاهة العراقية، فإن عددًا من الوزراء السابقين مطلوبون للقضاء بتهم الفساد لكنهم فروا خارج البلاد، بينهم السوداني والقطان.