آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

العتوم تكشف ملاحظات هامة على المناهج الجديدة.. وتطالب التربية باستعادة ولايتها على المناهج

الاردن 24 -  
* العتوم: المناهج الجديدة كلّفت الخزينة (4) مليون دينار، مقابل (100) ألف دينار كلفة تلك المناهج لو تمت في الأردن



وائل عكور - طالبت النائب هدى العتوم باستعادة وزارة التربية والتعليم كامل ولايتها على المناهج الدراسية، بدلا من المركز الوطني للمناهج، وذلك باعتبارها "لبّ عمل وزارة التربية والتعليم".
 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته العتوم، الخميس، واستعرضت خلاله أبرز الملاحظات على المناهج الدراسية الجديدة  للصفين الأول والرابع.

وقالت العتوم إن المناهج الجديدة كلّفت خزينة الدولة نحو (4) مليون دينار، مقابل (100) ألف دينار كلفة تلك المناهج لو تمت في الأردن، مستهجنة في ذات السياق الذهاب نحو طباعة مناهج جديدة وبشكل عاجل، رغم وجود منهاج قديم أردني خالص في مخازن وزارة التربية والتعليم.

ولفتت إلى أن عددا من المعلمين والمشرفين خضعوا للتدريب على المنهاج الجديد دون أن يمتلكوا نسخة عنه، مشيرة في ذات السياق إلى تأخر المركز الوطني للمناهج في اخراج المناهج الجديدة إلى حيّز الوجود وأثر ذلك على تدريب المعلمين.

وأشارت إلى الانتقادات الكثيرة للكتابة في منهاج الرياضيات، وتحديدا ما يتعلق منها بالأرقام، حيث أن الرسم العربي معروف بكونه "من اليمين إلى اليسار"، إلا أن الأرقام الانجليزية استدعت في كل الأشكال أن تكون من اليسار إلى اليمين، متسائلة: "منذ متى والرسم العربي يكون من اليسار إلى اليمين".

واستهجنت العتوم قول الوزارة إن هذه الطبعة هي طبعة تجريبية، لافتة إلى أن (400) ألف طالب وطالبة سيتأثرون بهذه الطبعة التجريبية.

وقالت عضو كتلة الاصلاح النيابية إن المناهج الجديدة منفصلة عن الواقع الأردني، حيث أن الرسومات المستخدمة لا تمتّ لواقع الأردنيين بصلة، كما أن منهاج الصفّ الأول غير ملائم لطالب بالكاد تعلّم رسم الأحرف، بينما سيتفاجأ في بعض الصفحات بـ (90) كلمة.

وأكدت أن محتوى المناهج الجديدة يستلزم وجود صفوف تأسيسية لها، حيث أن كثيرا من المصطلحات الواردة في المناهج الجديدة لم يسبق أن مرّت في حياة الأطفال مثل مصطلحات التكاثر وغيرها.