آخر المستجدات
النعيمي حول طلبة البرامج الدولية: لا نعتمد علامة مدرسية.. وبرنامج البكالوريا اعتمد التنبؤ التنمية والتشغيل: قمنا بتأجيل أقساط أشهر (7،6،5،4) دون فوائد ولا غرامات الناصر لـ الاردن24: فترة ولاية الأمناء والمدراء العامين ستكون مقيّدة بأربع سنوات قابلة للتجديد عبيدات: ثبوت انتقال كورونا في الهواء سيفرض اجراءات جديدة في الأردن في تطور خطير.. منظمة الصحة: أدلة على انتقال كورونا في الهواء تظاهرة إلكترونية احتجاجا على إلغاء المعاملة التفضيلية لأبناء التكنولوجيا في مدارس اليرموك الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. ومؤسسة الضمان تؤكد تشكيل خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي زواتي: استئناف تحميل النفط الخام العراقي للاردن خلال يومين سعد جابر: لم تثبت اصابة طبيب البشير بكورونا.. وسجلنا اصابتين لقادمين من الخارج زواتي تعلن استراتيجية الطاقة: زيادة مساهمة الطاقة المتجددة.. وعودة النفط العراقي خلال يومين العضايلة: الموافقة على تسوية الأوضاع الضريبية لعدة شركات واستقبلنا 411 طلب سياحة علاجية الكباريتي يدعو الحكومة لمراجعة قراراتها الاقتصادية.. ويحذّر من الانكماش اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف القرالة يكشف تفاصيل حول الطبيب المشتبه باصابته بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز

الطفل والشجرة..!

حسين دعسة

..على سقف الشتاء، نقف ننتظر بدايات من الندى وربيع ندف الثلج، ذاك اننا نركن الى ربيع مختلف وسط الشتاء.

أية قسوة يعانيها؛ ذلك ان الطفل التقط حطباً لأيام كليلة قارسة، تتبعه اغصان الشجرة ترنو الى ظلال ياقوت الطفل الهزيل.. سالت دموع لحاء الحطب لما لمست حرير الروح على ظل الطفل المتعب في قريض البرد.

..وتجادلنا تلك الشجرة التي كانت، نبتت في غور من اغوار الجنوب، جذرها منح الحياة ليمام الصيف ودوري الخريف الصعب، بينما رائحة الملح تتبع تلك الأغصان المنفلتة نحو السماء، نحو غيمة تتمسك بأهدابها حرير الروح في رحلة طيفها نحو القلب.

 

(2)

مررنا نرحب بياقة الطفل، عطرها من مسك عرق الغزال الشارد في الفيافي باحثا عن الرزق في مهابط وديان «غور النميرة»، يلوح بريقه لـ «مسار الخير» معلنا فرحاً هب على مفاصل يديه ومنحه قوة شتائية تطوف بين عينيه وقلبه الصغير.

تتوسدنا حرير الروح، أراها ولا يراها الإ الطفل يمنحنها ابتسامة شهريار القوي بمغازلته لشهرزاد التي شفيت من عذاب القلب وسجن المزن التي تعطل هتونها مبكرا.

..قالت الشجرة تودع اغصانها الذاهبة الى هجير النار، وقودا لدفء براكيات وخيام وتكايا من زمن البركة، صقل الوداع صمت الطفل ومسح دموعه يناضل لينسى..!

-عليه ان ينسى فقد يحين وقت تتجمد فيه مرايا روحه التي تنام معه، تغمض عيونهم على قصة ابو زيد الهلالي وملاحقة خيال ظل الطغاة وحيدا الا من سيف الرحمة والندى وخبز الفلاحين البكر.

 

(3 )

ردت عليهه حرير الروح:

طاب ليل الشتاء على خوف من تجمد الحجر والبشر..عليكم الانتباه الى مشاعركم،فالزمن الخاص لبرد القرن يلتقط حلوى المشاعر و..بعدها الصمت والغناء لرثي الخروق الكثيرة في ثوب بساط يلتصق على ارض عافت ثقل الحرب..

..وحيدا عاف الطفل ما صار على حد عشاق الطرق، امتدت رحلة اليافع بينما ظلال الشجرة يغيب وسط هزيز لريح يداعب صمتها.الراي

 
Developed By : VERTEX Technologies