آخر المستجدات
حملة أمنية على البسطات في وسط البلد هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي تقر استمرارية الاعتماد الخاص لبعض التخصصات الجمارك تحبط عملية تهريب بقيمة 100 ألف دولار الرزاز: سنخاطب البنك المركزي لدراسة إمكانية تأجيل دفعات المقترضين الجامعة العربية تطالب بمساءلة الاحتلال الاسرائيلي عن جرائمه ضد الاسرى محكمة التمييز تقرر اعتبار جماعة الأخوان المسلمين منحلة حكما تشكيلات ادارية واسعة في هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية - اسماء الرزاز يؤكد عدم المضي بإحالة من أكمل 28 سنة خدمة إلى التقاعد حملة غاز العدو احتلال تطلق عاصفة إلكترونية مساء الجمعة القاضي محمد متروك العجارمة يقرر إحالة نفسه على التقاعد "الأردنية" تنهي خدمات 21 عضو هيئة تدريس العضايلة: ندرس بعناية آليّة فتح المطارات مع الدول الخضراء التي لن تتجاوز 10 دولٍ الحكومة: تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا.. وثلاث حالات شفاء اللوزي لـ الاردن24: طلبنا تخفيض مدة حجر سائقي الشاحنات إلى 7 أيام ممدوح العبادي: المرحلة تستدعي رصّ الصفوف.. وعلينا الحفاظ على استقلالية السلطات وزير التربية يعلن تثبيت موعد بدء العام الدراسي في 1 أيلول، ودوام الهيئات التدريسية في 25 آب رئيس النيابة العامة يقرر احالة نفسه على التقاعد - وثيقة باسل العكور يكتب عن ممتهني وأد الحلم واغتيال الفرصة الأوقاف تعيد فتح المراكز القرآنية مع الالتزام بالإجراءات الوقائية المحكمة الادارية تؤكد بطلان انتخابات نادي الوحدات
عـاجـل :

الصلاة تهمة !

أحمد حسن الزعبي
أعجب أحياناً من لغة الإعلام التي تهرول الى النتيجة قبل اكتمال الصورة أو لملمة أطراف الحادثة محاولة بصورة او بأخرى أن تخيط بخيوط شفافة ما بين الحدث وبين التديّن، متجنبة عشرات الأسباب النفسية والوظيفية والاجتماعية والاقتصادية وحتى التنظيمية ان وجدت وركّزت عدستها على سجّادة الصلاة..
كل الأخبار والتقارير التي كتبت عما جرى الأسبوع الماضي في مركز تدريب الموقر..ركّزت في متنها أن النقيب «أنور ابو زيد» قد صلى الظهر منفرداً .. وأشارت بعضها انه صلّى الفجر في ذلك اليوم وبعض التقارير تقول انه توفي «صائماً».. لم يتعرّضوا لتفاصيل حياته الشخصية او حالته النفسية .. لماذا تمّت الإشارة إلى الصلاة في كل التقارير؟؟... هل أصبحت الصلاة تهمة ؟؟ هل صارت الصلاة تعطي مؤشراً للانضمام لتنظيم ارهابي ..؟ ثم منذ متى والصلاة علامة للتشدّد؟.. ماذا لو لم يكن «أنور ابو زيد» مصليّاً ؟..هل ستنحرف دفة التكهنات إلى أن الشاب طبيعي والحادث فردي...ما هذا الهراء ؟ ان تكون مسلماً يعني من الطبيعي أن تكون مواظباً على الصلاة بغض النظر ان كان سلوكك في المجمل يدل او لا يدل على الاستقامة...
احدى الزميلات قالت على فضائية عربية معلقة على ما جرى في الموقر، ان المعلومات التي استطاعت ان تحصل عليها فور الحادثة ان الشاب «متدّين وسط» او «متوسط التدّين»... وهذه أيضاَ لا استطيع أن أفهمها.. متدّين وسط.. ومتدين سادة... ومتدين ع الريحة... ومتدين «ثقيل»... اعرف ان الدين واحد جاء برسالة واحدة ولم يأت مثل «بُنّ العميد» بعدة أصناف واسعار ونكهات... نحن أمة عربية مسلمة نصوم ونصلي ونصيب ونخطئ نحب ونكره لا علاقة لديننا بما تقترفه أيدينا من خطايا... هو جاء بالفضيلة الكاملة وأمرنا على الفضيلة الكاملة لا نسرق ولا نزني ولا نقتل ... ونحن من خذلناه قبل ان نخذل غيرنا... هل كل من صلّى صار «داعشياً».. ومن ترك الصلاة صار انساناً عادياً سوياً ؟ هل تريدون ان تصلوا الى هذه النتيجة.. ؟.. ثم من قال أن «داعش» أصبح الوكيل الحصري والوحيد للدين الاسلامي في الشرق الأوسط ... الدين منهم براء لا بل هم العدو رقم واحد للدين الاسلامي.. وكل ما يقومون به من ابادات بشرية واعدامات مجنونة وتفجيرات حول العالم يمثل هذه «الفئة الاجرامية» وحدها ومن يدعمها... الجزّار قد يرتدي «روباً» يشبه «روب» الطبيب ... الطبيب يجرح ليشفي.. والجزار يجرح ليقتل... هل نستطيع ان نساوي بينهما؟
اخيراً... أرجو الرجوع إلى أرشيفات الأخبار والانترنت.. كم حادثة اطلاق نار تمت من جنود أمريكيين على زملائهم في العراق او افغانستان او الكويت... كم حادث اطلاق نار قام بها طالب على زملائه في المدرسة أو شاب على جيرانه... الأمريكي الذي قتل ثلاثة أردنيين قبل شهور قليلة... لماذا لم يسلّط الاعلام الضوء على صلاته؟ وعن درجة تدينه وعدد مرات ذهابه الى الكنيسة او الكنيس ؟...
أرجو ان تدعوا علاقة المرء بخالقه.. لخالقه... وان يكون الحكم على الفعل المجرّد وعلى الفاعل لا على خانات الهوية الأخرى من جنسية وجنس ودين...

الرأي .
 
Developed By : VERTEX Technologies