آخر المستجدات
المملكة تحت تأثير الكتلة الهوائية الباردة اليوم مياه الأمطار تداهم أبناء حيّ الطفايلة المعتصمين أمام الديوان الملكي “المحاسبة” يكشف مخالفات مالية وفنية في مديريات “تربية” صداح الحباشنة يعلق على قرار مجلس النواب.. ويقول لـ الاردن24: غالبية المصوتين لا يخالفون التوجيهات معتقلون يبدأون اضرابا عن الطعام الاثنين.. ودعوة لاعتصام تضامني الخميس كلهم يعني كلهم.. المحاسبة أوردت تقاريرها فمتى موعد الحساب؟ الادارة المحلية توضح حول وليمة غداء بـ1650 دينار.. وبدل وجبات فطور وغداء الاردن24 تنشر اسماء نواب صوتوا لصالح رفع الحصانة عن النائبين غازي الهواملة وصداح الحباشنة ثلاث اعتصامات متزامنة أمام السجون احتجاجا على ظروف توقيف معتقلي الرأي - صور نتنياهو: حان وقت فرض السيادة الاسرائيلية على غور الأردن.. وأريد اعترافا أمريكيا بذلك متقاعدون يعتصمون أمام البرلمان احتجاجا على قيمة الزيادة: 10 دنانير لا تكفي سائقو التربية يرفضون فكّ اضرابهم.. ويعتصمون أمام النواب - صور العسعس يتلو خطاب الموازنة.. ويؤكد بدء مباحثات مع صندوق النقد للاتفاق على برنامج جديد - نص الخطاب مجلس النواب يرفض رفع الحصانة عن النائبين صداح الحباشنة وغازي الهواملة فيديو || النواب يسمح بملاحقة الوزيرين سامي هلسة وطاهر الشخشير - اسماء مصابون باختناق بحريق مدرسة بالرمثا يغادرون المستشفى طلبة "أبو ذر" يمتنعون عن الدراسة احتجاجا على توقيف زملائهم المحاسبة يكشف تفاصيل “شحنة ثوم فاسدة” العاملون في البلديات لن تشملهم زيادة الرواتب الجديدة سيارات نواب رئيس جامعة البلقاء حرقت بنزين بـ 24 ألف دينار (جدول)

الصلاة تهمة !

أحمد حسن الزعبي
أعجب أحياناً من لغة الإعلام التي تهرول الى النتيجة قبل اكتمال الصورة أو لملمة أطراف الحادثة محاولة بصورة او بأخرى أن تخيط بخيوط شفافة ما بين الحدث وبين التديّن، متجنبة عشرات الأسباب النفسية والوظيفية والاجتماعية والاقتصادية وحتى التنظيمية ان وجدت وركّزت عدستها على سجّادة الصلاة..
كل الأخبار والتقارير التي كتبت عما جرى الأسبوع الماضي في مركز تدريب الموقر..ركّزت في متنها أن النقيب «أنور ابو زيد» قد صلى الظهر منفرداً .. وأشارت بعضها انه صلّى الفجر في ذلك اليوم وبعض التقارير تقول انه توفي «صائماً».. لم يتعرّضوا لتفاصيل حياته الشخصية او حالته النفسية .. لماذا تمّت الإشارة إلى الصلاة في كل التقارير؟؟... هل أصبحت الصلاة تهمة ؟؟ هل صارت الصلاة تعطي مؤشراً للانضمام لتنظيم ارهابي ..؟ ثم منذ متى والصلاة علامة للتشدّد؟.. ماذا لو لم يكن «أنور ابو زيد» مصليّاً ؟..هل ستنحرف دفة التكهنات إلى أن الشاب طبيعي والحادث فردي...ما هذا الهراء ؟ ان تكون مسلماً يعني من الطبيعي أن تكون مواظباً على الصلاة بغض النظر ان كان سلوكك في المجمل يدل او لا يدل على الاستقامة...
احدى الزميلات قالت على فضائية عربية معلقة على ما جرى في الموقر، ان المعلومات التي استطاعت ان تحصل عليها فور الحادثة ان الشاب «متدّين وسط» او «متوسط التدّين»... وهذه أيضاَ لا استطيع أن أفهمها.. متدّين وسط.. ومتدين سادة... ومتدين ع الريحة... ومتدين «ثقيل»... اعرف ان الدين واحد جاء برسالة واحدة ولم يأت مثل «بُنّ العميد» بعدة أصناف واسعار ونكهات... نحن أمة عربية مسلمة نصوم ونصلي ونصيب ونخطئ نحب ونكره لا علاقة لديننا بما تقترفه أيدينا من خطايا... هو جاء بالفضيلة الكاملة وأمرنا على الفضيلة الكاملة لا نسرق ولا نزني ولا نقتل ... ونحن من خذلناه قبل ان نخذل غيرنا... هل كل من صلّى صار «داعشياً».. ومن ترك الصلاة صار انساناً عادياً سوياً ؟ هل تريدون ان تصلوا الى هذه النتيجة.. ؟.. ثم من قال أن «داعش» أصبح الوكيل الحصري والوحيد للدين الاسلامي في الشرق الأوسط ... الدين منهم براء لا بل هم العدو رقم واحد للدين الاسلامي.. وكل ما يقومون به من ابادات بشرية واعدامات مجنونة وتفجيرات حول العالم يمثل هذه «الفئة الاجرامية» وحدها ومن يدعمها... الجزّار قد يرتدي «روباً» يشبه «روب» الطبيب ... الطبيب يجرح ليشفي.. والجزار يجرح ليقتل... هل نستطيع ان نساوي بينهما؟
اخيراً... أرجو الرجوع إلى أرشيفات الأخبار والانترنت.. كم حادثة اطلاق نار تمت من جنود أمريكيين على زملائهم في العراق او افغانستان او الكويت... كم حادث اطلاق نار قام بها طالب على زملائه في المدرسة أو شاب على جيرانه... الأمريكي الذي قتل ثلاثة أردنيين قبل شهور قليلة... لماذا لم يسلّط الاعلام الضوء على صلاته؟ وعن درجة تدينه وعدد مرات ذهابه الى الكنيسة او الكنيس ؟...
أرجو ان تدعوا علاقة المرء بخالقه.. لخالقه... وان يكون الحكم على الفعل المجرّد وعلى الفاعل لا على خانات الهوية الأخرى من جنسية وجنس ودين...

الرأي .