آخر المستجدات
الجامعة العربية: تطورات مهمة حول "صفقة القرن" تستوجب مناقشتها في اجتماع طارئ الأحد انتخابات نقابة الأطباء: 12% نسبة الاقتراع حتى الواحدة ظهرا د. حسن البراري يكتب عن: عودة السفير القطري إلى الأردن بدء امتحانات الشامل غدا تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني" الخدمة المدنية يعلن وظائف دولية شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء ازمة "الاوتوبارك" تتصاعد عقب اندلاع مشاجرة بين موظفي المشروع وعضو غرفة تجارة اربد أهل الهمة تعلن عزمها الطعن بانتخابات طلبة الجامعة الاردنية حازم عكروش يكتب: تفرغ نقيب الصحفيين مصلحة مهنية وصحفية (الأردنية) تعلن نتائج انتخابات مجلس اتحاد طلبتها الجديد البطاينة: واجبات ديوان الخدمة المدنية تحقيق العدالة بين المتقدمين للوظيفة العامة التربية لـ الاردن24: تعديلات جديدة على نظام اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل خارجية فلسطين تصف صفقة القرن بـ "العيدية" المرفوضة: كيان فلسطيني في غزة! العجارمة لـ الاردن24: توقيف الموظفين الذين يخضعون للتحقيق عن العمل سلطة تقديرية للوزير خبير يردّ على الوزير السابق سيف: ليست كذبة.. والدراسات تثبت وجود نفط وغاز بكميات اقتصادية الهواملة يهاجم الرزاز: أحلامك وردية.. ودعم لاءات الملك لا يكون بانهاك المواطن الأوقاف لـ الاردن24: تعبئة شواغر الائمة خلال أسابيع.. وخطة لتغطية احتياجات المساجد في رمضان الخدمة المدنية يعلن المرشحين لوظائف الفئة الثالثة ويدعوهم للمقابلات - اسماء ومواعيد الصايغ ل الاردن٢٤: لجنة لحصر وتثمين أراضي المواطنين في المحطة لتعويضهم من أراضي الدولة
عـاجـل :

الصفدي خلال جلسة النواب: لا سلطة لأي محكمة اسرائيلية على المقدسات

الاردن 24 -  
* رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال جلسة مجلس النواب الطارئة والمخصصة لبحث الاعتداءات الصهيونية في المسجد الأقصى والقدس: ما يحدث في الأقصى أمر جلل ويحتاج منا جميعاً بذل أقصى الجهود في سبيل حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس

* الرزاز: نتعامل مع القضية الفلسطينية باعتبارها قضية وطنية خالصة وقدوتنا في ذلك صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

* الرزاز: مجلس الوزراء يؤكد على بطلان إغلاق باب الرحمة باعتباره جزءاً أصيلاً من المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف الذي يقع ضمن الأراضي الفلسطينية المحتلة وفقاً للقانون الدولي

* الرزاز: ستواصل الحكومة جهودها الدبلوماسية والقانونية لردع الممارسات الإسرائيلية وضمان عدم المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف
 
* الرزاز: ما يحدث في الأقصى أمر جلل ويحتاج منا جميعاً بذل أقصى الجهود في سبيل حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس

* الرزاز: نتعامل مع القضية الفلسطينية باعتبارها قضية وطنية خالصة وقدوتنا في ذلك صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

* الرزاز: مجلس الوزراء يؤكد على بطلان إغلاق باب الرحمة باعتباره جزءاً أصيلاً من المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف الذي يقع ضمن الأراضي الفلسطينية المحتلة وفقاً للقانون الدولي

* وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي: الملك يتابع التطورات في المسجد الأقصى بشكل يومي باعتباره الوصي على المقدسات في القدس

* الصفدي: حماية المقدسات ليس ردة فعل على اعتداء معين بل ممارسة وانخراط يومي في اداء واجبنا تجاه المقدسات

* الصفدي: لا سلطة لأي محكمة أو سلطة اسرائيلية على المقدسات

* الصفدي: ثبات الفلسطينيين والمقدسيين في أراضيهم بالاضافة إلى الوصاية الهاشمية حمت المقدسات بشكل كبير

* الصفدي: اصرار الأردن على دور خاص على المقدسات جاء لكون اسرائيل لا تعترف بالسلطة الوطنية الفلسطينية، ولو لم نفعل ذلك لكان هناك فراغ تسللت عبره اسرائيل لمزيد من الانتهاكات

* الصفدي: نحن بمواجهة موقف صعب يتمثل بوجود قوة قائمة بالاحتلال


أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أن الأردن يتعامل مع القضية الفلسطينية باعتبارها وطنية بموجب الوصاية الهاشمية.

وقال الرزاز خلال جلسة طارئة عقدها مجلس النواب لبحث الاعتداءات الاسرائيلية على المسجد الاقصى، إنه لا بد من بذل الجهد لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

ومن جانبه، استعرض وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، جهود الأردن في حماية المقدسات في القدس.

وأكد الصفدي أنه لا تهاون مع أي فعل إسرائيلي لتغيير الوضع القائم في القدس.

وقال إن القدس فوق السياسة وفوق الخلافات، مؤكدا أنه لا سلطة على المقدسات إلا للأوقاف الأردنية.

وقال الصفدي إن اولوية الدولة الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني هي حماية المقدسات في القدس.

واشار إلى أن القدس فوق كل الخلافات والسياسة بالنسبة للأردن.

واكد ان ثبات المقدسيين على ارضهم والفلسطينين على ارضهم والوصاية الهاشمية له دور كبير في حماية المقدسات، لافتا إلى أن دائرة الاوقاف الاسلامية هي صاحبة السلطة على المقدسات ولا سلطة للسلطات الاسرائلية او اي محكمة اسرائيلية على المقدسات.

وبين للنواب أن الأردن لا يدخر جهدا بقيادة جلالة الملك عربيا ودوليا ومع المؤسسات الدولية وبشكل يومي لوقف الاعتداءات على المقدسات، مؤكدا أن الأردن لا يتعامل مع القدس كردة فعل، بل هو عمل أردني لكل مؤسسات الدولة وبشكل يومي من خلال الاشتباك بالتعاون مع الاشقاء والاصدقاء في الدول في العالم للحفاظ على المقدسات مكانيا وزمانيا وتاريخيا.