آخر المستجدات
تعرض دوريات مكافحة التهريب لإطلاق الرصاص وضبط المهربين حجر بناية في جبل النزهة بعد تسجيل حالة إصابة مخالطة نقيب المهندسين: نطالب بالافراج الفوري عن أحمد يوسف الطراونة.. ونريد أن نكون دولة قانون ومؤسسات الحكومة: سجلنا اصابة محلية.. ولن ننتقل إلى مستوى "منخفض الخطورة" خطأ في امتحان الأحياء للتوجيهي وشكاوى من تأخر تصحيحه.. والتربية لا تجيب غرب عمان تؤجل النظر في قضية طلب حلّ مجلس نقابة المعلمين نداء الصرايرة للمقتدرين.. دعوة متجددة لدعم صندوق همة وطن القبض على شخص سلب مبلغاً مالياً من داخل صيدلية تحت التهديد عاملون مع اوبر وكريم يعتصمون ويغلقون تطبيقاتهم.. ويطالبون النقل بالتدخل - صور سلامة حماد يجري تشكيلات واسعة في وزارة الداخلية - أسماء مهندسون أمام النقابات: كلنا أحمد يوسف الطراونة - صور الضريبة تنفي اعادة فرض ضريبة مبيعات على الكمامات والمعقمات: خفضناها أصحاب صالات الأفراح يلوّحون بالعودة إلى الشارع.. ويطالبون الحكومة بتحمّل خسائر القطاع النعيمي لـ الاردن24: تسجيل الطلبة في المدارس سيبقى مستمرا.. ونراعي أوضاع المغتربين عبيدات لـ الاردن24: لم نبحث اجراءات عيد الأضحى.. والوضع الوبائي مريح الناصر لـ الاردن24: عمليات الاحالة إلى التقاعد ستبقى مستمرة.. وستشمل كافة الموظفين الرحامنة: تهريب الدخان له الأثر الأكبر على إيرادات الخزينة المعلمين لـ الاردن24: سيناريوهات بدء العام الدراسي المقترحة غير عملية.. والوزارة لم تستشرنا الحكومة تجيب على سؤال حول صناديق التبرعات وأسماء المتبرعين.. وطهبوب: تضارب في الاجابة المركزي: يمكن للموظفين ممن اقترضوا على أساس زيادة رواتبهم طلب تأجيل أقساطهم

الشوبكي: ارتفاع كميات بيع البنزين في الأردن إلى ما قبل كورونا

الاردن 24 -  
كتب الخبير في مجال النفط والطاقة، عامر الشوبكي - 

ارتفعت كميات بيع البنزين في الاردن في الثلاثة ايام الماضية الى ان وصلت الى ارقام الاستهلاك المعهودة قبل بداية الحظر واعلان العمل بقانون الدفاع في 17 مارس/اذار الماضي لمواجهة جائحة كورونا.

وتبلغ كمية استهلاك المملكة في الظروف الطبيعية يوميا من 11-12 مليون لترا من البنزين بنوعيه والسولار والكاز ، الا ان الاستهلاك انخفض بنسبه كبيره وصلت الى 85% مع بداية ايام الحظر، ارتفعت تدريجياً مع بداية فتح الاغلاقات والسماح لبعض القطاعات بالعمل الى ان وصلت في نهاية شهر نيسان وبداية شهر ايار من 6-7 مليون لترا يومياً وذلك بعد السماح للمركبات بالحركة حسب رقم اللوحة يوم للرقم الفردي ويوم للزوجي، الى ان وصلت في اليومين الماضيين الى الاستهلاك الطبيعي حتى في ظل حظر التجول ليلاً بعد الساعة السابعة مساءا الى الثامنة صباحاً.
 

وتضاعف في اليومين الماضيين حجم طلب محطات المحروقات من الشركات الرئيسية الثلاث الموزعة للمشتقات النفطية الى ان بلغ 50 مليون لتر يومياً، الا أن بعض هذه الشركات تواجه صعوبات في تلبية حاجة المحطات بعد الطلب الكبير من المواطنين خاصه على مادة السولار ولغايات التخزين، مما تسبب بعدم توفر مادة السولار في بعض محطات بيع المحروقات.

ويلاحظ انه في الايام القليلة الماضية، ارتفع بيع المشتقات النفطية بشكل عام وشهدت محطات بيع المحروقات ازدحاماً ملحوظاً، بسبب تحوط المواطنين للاستفادة من اسعار المشتقات المنخفض وتوقعات رفع الحكومة لأسعار المشتقات النفطية بنسب كبيرة مع بداية شهر حزيران القادم.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies