آخر المستجدات
البترا في مرمى تل أبيب! تدهور صحة المعتقل هشام السراحين.. وذووه يحملون الحكومة المسؤولية موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية فاتورة الكهرباء وطلاسم الأرقام.. ماذا بعد؟ استمرار إضراب الرواشدة والمشاقبة في مواجهة الاعتقالات احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء قانون الأمن العام يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم التربية لـ الاردن24: تعيين ممرض في كلّ مدرسة مهنية العام القادم حملة التصفيق لتخليد الرزاز.. هل "فنجلها" حتّى بات الخيار الوحيد؟! نواب يطالبون الرزاز بالتحرك لجلب مجلس ادارة منتجع البحيرة والقبض عليهم نقيب المهندسين لـ الاردن24: الاضراب استنفد أغراضه! مجلس الوزراء يقرّ التعديلات القانونيّة لدمج سلطة المياه بوزارة المياه والري خشية تملك الصهاينة.. النواب يرفض تعديلات قانون سلطة اقليم البترا ويعيده إلى اللجنة العمل الإسلامي يطالب بعدم استضافة الاردن لمؤتمر تطبيعي مجلس الوزراء يعين مجدي الشريقي مديرا عاما لدائرة الموازنة العامة البطاينة لـ الاردن24: لا نية لخصخصة مؤسسة التدريب المهني التعليم العالي تنتظر موافقة على تخصيص 5 مليون لزيادة عدد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية حماس: حديث الجبير يخالف الإجماع العربي ويروج لصفقة القرن السلطة الفلسطينية: مؤتمر دولي للسلام لمواجهة صفقة القرن برشلونة يعبر محطة خيتافي بثنائية ويلحق بريال مدريد في صدارة "الليغا"
عـاجـل :

الشهرة والحجر الكبير

كامل النصيرات
انتشر فيديو قصير على اليوتيوب لشاب على التلفزيون الأردني يطلب من زميله (خمس ليرات) لأنه ناسي (جزدانه)؛ طبعاً لم يكن منتبهاً أنه على الهواء مباشرة..
ونشرها الإعلام على اعتبار أنها (فضيحة)..!!
والحقيقة كل الحقيقة ..أنها ليست فضيحة ولا ما يحزنون ..بل هي قمّة الواقع المؤلم الذي يعيشه كثير من الاعلاميين بشكل خاص ؛ والأردنيون بشكل عام ..لأن ما حدث على الهواء يحدث معنا كلنا دون استثناء.. وعندما أقول كلنا فأنا أقصد (المسخمطين) وليس التارعين كل خمس دقائق من كثرة ما يلهطون ..
لا زلتُ لغاية هذه اللحظة عندما لا يكون بجيبتي ثمن الخبز اليومي ؛ تتعطّل حواسي.. وأصاب بحالة عصبية شديدة ..و الشاب الذي طلب الخمس ليرات ..هو يشبهني أنا .. وأنا فعلتها ألف مرّة..!
والذي أريد أن أطلب منه؛ تظلّ عيني عليه خوفاً من أن يغادر أو ينسى أن يعطيني.. وكل تركيزي بتلك اللحظات على (القُرظة) وليس على عملي ..فالخمس ليرات بتلك اللحظة هي العالم بأسره.. وعدم الحصول عليها هو الدمار و الاحراج و الدخول في الحيط.
لأنني مشهور فإن الناس تضربني بحجر كبير ..ولا يعلمون أن الشهرة نوعان ..شهرة (تنغنغك) وترفعك مادياً لفوق ..وشهرة ثانية تشبه شهرتي تماماً ..أنا الذي أصرف على هذه الشهرة ..ليس بمزاجي بل غصبا عنّي ..فأنا أدفع ضريبتها من مصروف أولادي ..ومن أجرة بيتي ..رغم أن الغالبية لا تصدّق ذلك و تضربني بحجر أكبر من الكبير..
كلنا (المسخمطين) متورطون بالديون للأذقان ..كلنا بحاجة (قرظة ) يومية ..كلنا نتوق ليومٍ خالٍ من الطلبات و الالتزامات المقيتة ..ياااااه قديش نفسي أرن وأفصل زي زماااااان ..!!