آخر المستجدات
رفع الأذان في جامعة شهيرة بنيوزيلندا لتأبين الضحايا المعايطة يتهم الوزير مراد بالتهرب من بحث رفع الحد الأدنى للأجور: لا يكفي مواصلات وثمن "سندويشات" الضريبة لـ الاردن24: صرف دعم الخبز للمتقدمين عبر "دعمك" الشهر القادم.. وسنعتمد 3 بنوك السلايطة لـ الاردن24: 34 قائمة و104 مرشحا فرديا يتنافسون في انتخابات نقابة المعلمين الثلاثاء رئيس مجلس النقباء لـ الاردن24: على الحكومة اطلاع الاردنيين على تفاصيل صفقة القرن المعطلون عن العمل امام الديوان الملكي يشتكون التضييق - صور الخارجية: أردنيان من المصابين في مذبحة المسجدين بحالة صحية سيئة جدا راصد: 45% من لجان الرزاز لم تُعلن نتائجها.. والحكومة نفذت 7% من التزاماتها فقط النواب يوصي الحكومة بسحب السفير الاردني لدى الاحتلال.. واتخاذ اجراءات بخصوص صفقة القرن قمحاوي يكتب: مصير الأردن بيد الآخرين.. الولاية منهوبة والدولة هائمة القدومي يشكل أوسع تحالف نقابي تحت شعار "التغيير نحو الأفضل" ابو محفوظ: نريد وزير خارجية لا يمضي وقته مع قادة الاحتلال.. ورئيس ينطق مشاجرة بالأيدي بين النائبين الفناطسة وهديب عاطف الطراونة لـ هديب: أعرف أن لديك عنصرية.. وأنت مدسوس لخلق فتنة ولست بنائب فلسطيني وزير الأوقاف: ما يجري في الأقصى انتهاك للوصاية الهاشمية الصفدي خلال جلسة النواب: لا سلطة لأي محكمة اسرائيلية على المقدسات موظفون في الصحة يستهجنون عدم الاعلان عن شاغر أمين عام الوزارة.. والزبن: هناك ٦ مرشحين قانون جديد في نيوزيلندا بعد الهجوم على المسجدين التلهوني: تحويل (9مليون) دينار رديات قضايا المواطنين الكترونيا في دائرة تنفيذ عمان العوران يطالب الرزاز بالاسراع في تعويض المزارعين.. ويستهجن رفع رسوم الفحص الطبي

الشباب والمرحلة القادمة

د. رحيّل الغرايبة

المرحلة القادمة تشكل فرصة واعدة مهمة للشباب وسط الظروف الصعبة التي نعيشها، و التحديات المعقدة التي تواجه الدولة الأردنية وسط هذا الإقليم الملتهب والمضطرب، بأن يبحثوا عن دور فاعل ومؤثر في مسيرة الأحداث وتوجيهها نحو آفاق مستقبلية طموحة، حيث أن الشباب ما زالوا يعيشون مقتضيات المرحلة السابقة التي لم تستطع الارتقاء إلى البحث عن الطاقات الجديدة والابداعات المستترة في أعماق المجتمع، رغم وجود صيحات ونداءات عديدة وواضحة في ضرورة الاستفادة من الشباب والأجيال الجديدة.
العالم كله يشهد مرحلة تغيرات عميقة وجديدة، والمجتمعات الإنسانية تستعد للقفزة الهائلة في عالم الرقميات والتغيرات الضخمة في آليات التواصل المجتمعي التي سوف تسفر عن تطورات متسارعة في العلاقات بين الأفراد والجماعات، وسوف تفرض إيقاعها على منظومة السلطات وكيفيات إدارة الشعوب، ومجمل المنظومات القيمية والأعراف والتقاليد والاتجاهات الفكرية والثقافية التي تضبط سير المجتمعات، مما يقتضي من أصحاب القرار وأهل المسؤولية العامة المبادرة نحو امتلاك القدرة على التكيف مع هذه التغيرات والاستعداد للعبور الأممي الكبير لبوابة المستقبل الجديدة والمختلفة.
أول معالم الاستعداد ينبغي أن تكون بمشاركة الشباب الواسعة والجدية والفاعلة في القراءة والتشخيص والفهم والتحليل، والوقوف على العوائق والمشكلات بعمق وبمنهج علمي، ومن ثم المشاركة في الحلول والاقتراحات والتوصيات.
القضية الأكثر أهمية في هذا المجال أن الشباب ينبغي عليهم أن يعلموا يقيناً أن دور الشباب المأمول لا يأتي منحة من أحد، ولا يتم عبر الوعود من أصحاب السلطة، وإنما يحتاج إلى صناعة حضور شبابي فاعل يفرض نفسه على الواقع، وهذا لا يتم بجهود فردية متفرقة، وإنما عبر اتقان آليات التجمع والحشد المنظم، وتكوين أجسام شبابية صلبة قادرة على امتلاك رؤية وبرامج عمل مقنعة، ومن هذا المنطلق لا بدّ من إيجاد شبكات عمل شبابي واسعة بحيث تغطي كافة محافظات المملكة وأطرافها، وتنبت من البيئة الأردنية الحقيقية، ومشبعة بالروح الوطنية الوثابة، وفيها تنوع واسع وتعددية مقبولة من أجل خوض الانتخابات القادمة بكثافة، وفرز مجموعة نواب شبابية وازنة تملك رؤية وبرنامجاً مدروسا لصياغة مستقبل الدولة الأردنية، وفق مقتضيات ومعالم المرحلة القادمة.
هذا الطرح ليس ضرباً من الخيال، وليس خارج نطاق آفاق الطموح المفترض للشباب الظامىء للمجد والنهوض، والطامح نحو التغيير وصناعة الغد الأفضل الذي يليق بالأردنيين ويلبي أشواقهم نحو بناء الدولة الأردنية الحديثة التي تشكل نموذجاً ملهماً لشعوب المنطقة كلها.