آخر المستجدات
نديم لـ الاردن٢٤: تدخل الفايز والطراونة يبشر بامكانية العودة لطاولة الحوار.. ولدينا قاعدة أساسية وهادنة لـ الاردن٢٤: اعلان أسماء المستفيدين من البعثات الخارجية بعد انتهاء المناقلات جابر لـ الاردن٢٤: أوشكنا على التوصل لاتفاق مع النقابات الصحية.. ولا مساس بالمكتسبات إنطلاق انتخابات الكنيست الإسرائيلي..نتنياهو يسعى للحسم فتح شارع الجيش امام الحركة المرورية احالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء بدء تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات الرسمية لــ "أبناء الاردنيات" - رابط النسور يحذر الأمانة من تكرار سيول عمان والانهيارات في الشتاء.. ويدعو الشواربة لاستحداث قسم جديد الوحش ل الاردن24: قرار الحكومة خطير.. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة مجلس الوزراء يقرّ نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار النواصرة: الحكومة تعمل عكس توجيهات الملك وكلنا نعاني من ادارتها.. وهذا ما سنفعله في المرة القادمة - فيديو ذبحتونا: "التعليم العالي" تخفي النتائج الكاملة للقبول الموحد.. والمؤشرات الأولية تشير إلى كارثة التربية تحيل نحو 1000 موظف الى التقاعد - اسماء قانونا التعليم العالي والجامعات يدخلان حيّز التنفيذ.. ويمهدان لتغييرات قادمة بيان شديد اللهجة من مجلس محافظة العاصمة يهاجم قرار الرزاز المحكمة الدستورية تقضي بعدم الزامية عرض اتفاقية الغاز الاسرائيلي على مجلس الأمة - وثائق اللصاصمة يدعو معلمي الكرك لعدم التعاطي مع تعميم المعاني البطاينة: خفض معدلات البطالة يحتاج لتوفير عدد استثنائي من فرص العمل ارباك بين المحامين.. والصوافين: ننتظر اقرار (4) أنظمة متعلقة بالملكية العقارية اليوم.. وننتظر (11) لاحقا الاوقاف تنفي استدعاء خطيب جمعة أشاد بالمعلمين وأيّد موقفهم

السكّين

كامل النصيرات
الغضب يستبدّ بي ..الشرر يتقادح من عينيّ..من الآخر : مولعة معي؛ وقبعّتْ ليوم التقبيع ..! أين السكّين ..؟ لن أسكت..وسأجعل السكين تعمل عمايلها الآن ..! لكن أين هي السكين ..؟ أكيد موجودة بالمطبخ ولأن (ضوي منعمي) فأنا لا أراها ..
زوجتي و أولادي لم يستطيعوا الاقتراب منّي بسبب الوضع الهستيري الذي كنتُ به ..كلّهم مستسلمون لي و أنا شادّ على حالي ..وللأمانة لم يساعدني أحدهم في البحث عن السكين ..ووجدتها لحالي ..
أمسكتها ..تأملتها ..عملتُ فيها حركتين فوقاً و تحتاً في الخفاء كأنني لاعب سيرك محترف ..تذكرتُ ..نعم تذكرت لماذا أريد السكين ..غضبي يزداد ..صرختُ بلا وعي و بصوت زلل الجدران و الجيران : وينكم ؟؟ ..هرولت زوجتي و أولادي إليّ و الدموع في عيونهم ..رعب لا مثيل له ..قلت لهم : من وين حابين نبدأ ..؟ لم يردّ عليّ أحد ..زوجتي تريد أن تنقذ الموقف و تتكلّم فصرختُ فيها : أنت بالذات ولا كلمة ..لو كنتِ ما بدك يصير هيك موقف كان طبختي ..بس إلا تجبريني على هيك موقف..يلا يا أولادي ؛انت جهزْ البندورة و انت الخيار و انت الليمون و انت الخس ..سأعلمكم كيف نستخدم السكين في عمل السلطة دون أن ننجرح ولا حتى شخط ..!
انطلق الأولاد كالملائكة ينتشرون بنشوة و فرح يجهزون ما طلبته منهم ..وأحدهم يغنّي : أنا البندورة الحمرا ...ذهبتُ اشعلتُ التلفزيون المثبت مسبقاً على إحدى القنوات الإخبارية ..مشهد لسكاكين كثيرة لملثمين و هم يضعونها على رقاب أشخاص يلبسون البرتقالي ...
انهيار ..لا أصدّق ..رميتُ السكين التي بيدي بسرعة ..وعندما شاهدتُ أولادي قادمين نحوي غطيتُ شاشة التلفزيون بظهري حتى لا يرون ما رأيت ..قال أحدهم : يلا يا بابا نبلّش ..قلتُ لهم و الدموع في عينيّ : لقد تم تأجيل أو إلغاء درس استخدام السكين في صنع السلطة ..وسأعلمكم الآن كيف "تفغمون"البندورة بلا سكين وبلا طرطشة ..!

kamelnsirat@yahoo.com