آخر المستجدات
المستقلة للانتخاب تنشر جداول الناخبين الأولية - رابط منذ فجر التاريخ.. كانت وستبقى فلسطين الصفدي بعد الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي: السلام لن يتحقق طالما استمرت اسرائيل في سياساتها رئيس قسم العناية الحثيثة في مركز الحسين للسرطان: لا نحتمل أخطاء جديدة نحن في غنى عنها باسل العكور يكتب: عن المراجعات الضرورية وكبح الاستدارات غير المبررة العضايلة: نعمل بشكل حثيث على تحسين دخل المتقاعدين العسكريين التربية تنشر رابط نتائج التوجيهي ترامب يعلن عن اتفاق تطبيعي بين الإمارات وإسرائيل تفاصيل الاصابات بكورونا المسجلة في اربد اليوم المستقلة للانتخاب تنشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية 2020 الأمن: لجان تفتيش لمراقبة الأشخاص الذين ينزعون الكمامات بعد دخول المنشآت جابر: تسجيل (10) اصابات محلية جديدة بفيروس كورونا.. ويجب على المصلّين الالتزام بالتعليمات العضايلة: لا قرار جديد بتمديد ساعات الحظر أو الحظر الشامل.. ورقابة صارمة على مخالفي أمر الدفاع 11 وزير الأوقاف يعمم بالالتزام بالتباعد بين المصلّين.. ويحذّر من مخالفة التعليمات المناصير لـ الاردن24: صالات الأفراح تشهد اغلاقات واسعة.. والحكومة تساهم بتعميق الأزمة أبو عاقولة لـ الاردن24: أفرغنا جميع البضائع من مركز جابر.. ويجب حماية العاملين في التخليص الحوارات: الحسين للسرطان ليس بؤرة لكورونا.. وبعض المؤسسات تضرّ بسمعة المركز وزير التربية لـ الاردن24: دوام المدارس في موعده المقرر.. وبشكله الطبيعي تجار القرطاسية: عزوف عن التجهيز لعودة المدارس في ظل الاصابات الجديدة بفيروس كورونا الكلالدة يوضح حول شروط ترشح موظفي القطاع العام: الاستقالة أو التقاعد قبل 60 يوما

السـِّـعْـن

كامل النصيرات
ما زلتُ أذكرُ (السـِّـعْـن) الذي كان عند عمتي (مشخص) أطال الله عمرها..جرّبته أكثر من مرّة ..بالنسبة لي هو لعبة طفل صغير..

السعن يعرفه البدو تماماً..هو مصنع حليب مُصغّر..جلد ماعز أو خروف أو ما شابههما غير مقطوع أو مخزوق..يوضع فيه الحليب ويتم تعليقه على (مرجيحة) مخصصة له..ومن ثمّ يبدأ خضّ السعن..ليتم صنع اللبن والزبدة..!
إذن؛ السعن للخض..وهنا هي الفكرة..وكل مصانع الدنيا لا تأتي بطعم مشتقات الحليب الخارجة من السعن ..لأنه خضّ طبيعي لحليب طبيعي لبني آدميين طبيعيين..!
تذكرتُ السعنّ والخضّ وأنا أرى كلّ هذا الخضّ المغشوش..يخضوننا خضّة وراء خضة ولا يخرج منا لا لبنٌ ولا زبدة..بل يعيدوننا إلى ما قبل الحليب..!
أشعر أن هذا العالم حيوانٌ كبير..تمّ سلخ جلده وتحويله إلى سعنٍ كبير..وتم وضع شعوب بأكملها بداخله..الذي تحت صار فوقاً..والذي فوق صار تحتاً..والذي في المنتصف صار هناك والذي هناك صار هنا..! والخضّ شغّال..والشعوب دائخة وغير قادرة على الوقوف..!
أشعر فيما يشعر الدائخ أن كلّ الذين في السعن الكبير يصنعون سعون (جمع سعن) صغيرة ويخضّون أنفسهم بأنفسهم أيضاً..لذا تراهم من دوامة السعن الصغير إلى دوامة السعن الكبير..فلا نحن خرجنا من الصغير ولا نحن نجحنا لنصير جزءاً من الكبير ..ولا نحن أنتجنا لبناً وزبدة ..!
من يوقف الخضّ..كلّ الخضّ..كي نعرف أين نحن في أوطاننا التي أهلكها السعن ويحسبون ارتطامنا ببعضنا بداخله تصفيقاً لهم..!

الدستور

 
Developed By : VERTEX Technologies