آخر المستجدات
اعتصام حاشد أمام الحسيني رفضا لخطة الضم.. واستهجان لمحاولات التقليل من الخطر ماكرون يطلب من إسرائيل التخلي عن أي خطط لضم أراض فلسطينية بدء المرحلة 4 من خطة إعادة الأردنيين من الخارج التربية تعلن مواعيد وإجراءات امتحانات التعليم الإضافي - اسماء ومواعيد ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن؟ حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم

"السروال" والسياسة

أحمد حسن الزعبي
لا أدري ما العلاقة بين «السروال» والسياسة هذه الأيام...كلما شاركت دولة أوروبية بحرب بشكل مباشر او غير مباشر خرج بعض مواطنيها وخلعوا «بلايزهم» و»سراويلهم» في الشارع وتظاهروا عراة ، وكلما تم توقيع اتفاقية ما مع دولة ما..خرج بعض الناشطين وخلعوا سراويلهم في الشارع وتظاهروا عراة ..وكلما أقر قانون جديد ينزع حقوقا من فئة او يعطي حقوقا لفئة ...خلعوا «سراويلهم» ونزلوا الى الشارع «ع الجنط» عراة ...حتى أصبح الشارع «غرفة قياس» كبيرة للقرارات السياسية.

أثناء زيارة أوباما الى كينيا عقد العزم اكثر من 500 ناشط في احد الاحزاب الكينية لاستقبال الرئيس الأمريكي عراة تماما رجالاً ونساء لا يكسوهم شيء سوى «الخواتم» بأصابعهم فقط ، محتجّين على مصادقة اوباما على زواج المثليين في امريكا...وبرر بعض المشاركين في «الخلع» ان قرار «التعرّي» هذا فقط ليبرهنوا للرئيس باراك الفرق بين الرجل والمرأة...»ع اساس انه الأخ مش عارف»!!!...طيب اطلقوا اللحى والشوارب في ذلك اليوم سيعرف الفرق بين الذكر والأنثى من خلال النصف الأعلى، ليس بالضرورة ان تعطوا الرجل درس تشريحي حتى يحصل على البرهان القاطع .

نحن العرب «أعقل الشعوب» على وجه الأرض وأحكمها..باحثون عن «السِتر» حتى في «عزّ» حرّ التحالفات، لا نخلع صمتنا حتى في «بانيو» المكاشفة الذاتية بيننا وبين أنفسنا ..ثم من جانب آخر ماذا تفيد «تقليعة» قلع الأواعي هذه؟؟...تخيلوا لو اننا نفعل كما تفعل الشعوب الأخرى...كنا سنتعرى احتجاجاً على موقف أمريكا في حرب غزّة 2014، كنا سنتعرى احتجاجاً على موقف امريكا مما يجري في العراق..كنا سنتعرى احتجاجاً عل ضمان التفوق العسكري لإسرائيل على الدول العربية ، كنا سنتعرى احتجاجا على إعطاء الضوء الأخضر لبناء المستوطنات، كنا سنتعرى على اقتحام اليهود المسجد الأقصى على مرأى ومسمع العالم العربي والإسلامي كله ..كنا سنتعرى احتجاجاً على التدخل الامريكي في الشؤون والسيادة العربية ...كنا سنتعرى احتجاجاً على توقيع الاتفاق النووي مع ايران وادارة ظهرها للعرب...هل عرفتم كم كنا سنتعرى!!...

باختصار نحن امة حروب وفتن داخلية وخارجية وصراعات مذهبية واقليمية لن تنتهي ما حيينا...اذا بقينا نحتج بخلع السروايل كلما فقد وطن او اجتزىء منه اقليم او محافظة ..سنتحول الى 300مليون طرزان ناطق باللغة العربية.الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies