آخر المستجدات
لطفي البنزرتي على أعتاب تدريب منتخب الأردن مشاجرة مسلحة بين مجموعتين في اربد مجهولون يسرقون مقتنيات ومخطوطات لمحمود درويش الاردن يطرح عطاء لشراء 100 الف طن من القمح الحسين: مافيا تأمين غير مرخصة تحتال على الاردنيين باسم شركات التأمين.. والاسعار محددة تهريب الخبز.. مزحة أم إهانة لعقول الناس؟! الجشع ضرّ ما نفع.. اتلاف 300 طن بطاطا نتيجة سوء التخزين في السوق المركزي اربد: العثور على قنبلة قديمة بمنطقة سحم.. والامن يطوق المكان - صور الامانة: مهنة علاقات عامة وكتابة أخبار صحفية من المنزل معمول بها منذ عام 2012 نتنياهو: لا تنازل عن غور الاردن.. وإلا فستكون ايران وحماس بدلا منا اعتماد نسبة مئوية على كشف العلامات واشتراط تحقيق 50% من مجموع علامات كل مادة وفاة ثلاثة أشخاص على الطريق الصحراوي بمنطقة الحسا جديد موسى حجازين والزعبي.. اغنية "الملقي نفض جيوب الكل" - فيديو الرزاز: العنف أصبح ظاهرة مجتمعية في الاردن .. والوزارة تتعامل مع أي حالة اعتداء على حدة الخصاونة يهاجم الوطني لحقوق الإنسان: قدم خلاصات مغلوطة.. ويبدو أن بريزات غير مطلع! القضاء العراقي يأمر بإلقاء القبض على نائب رئيس إقليم كردستان الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية "بداية عمان" تقرر تصفية شركة الصقر الملكي للطيران اجباريا تنقلات بين ضباط الجمارك - اسماء الاعدام لـ"محامٍ " قتل شخصاً اشتبه بعلاقته في زوجته
عـاجـل :

السبب الحقيقي وراء كون أكياس رقائق البطاطس المقلية تصدر صوتاً عالياً

الاردن 24 -  

نُحب البطاطس كثيراً، لكن من المستحيل أخذها إلى السينما، لأنَّها تُصدر أصواتاً صاخبة جداً لدى تناولها.

لماذا الرقائق نفسها مقرمشة للغاية، ولماذا هذه الجلبة والصوت الذي قد يوقظ طفلاً غارقاً في النوم إن كان والده يتناول البطاطس من داخل الكيس، ويشاهد فيلماً من الكمبيوتر باستخدام السماعة؟

يقول أستاذ علم النفس التجريبي في جامعة أكسفورد البريطانية تشارلز سبينس، وفق تقرير صحيفةDaily Mailالبريطانية، إن الكيس الصاخب والرقائق المقرمشة للغاية يجعلان طعم البطاطس أفضل.

فإذا كان بإمكانك أنْ تسمع صوت حفيف كيس رقائق البطاطس، فهذا يجعل مذاق الوجبات الخفيفة أفضل وفقاً لسبينس.

أجرى سبينس وفق Daily Mail "تجربةً صوتية"، أكل فيها المشاركون رقائق البطاطس المقلية أثناء ارتدائهم لسماعات الرأس. وكانت النتيجة أنَّهم قالوا إنَّ الطعام كان مذاقه "قديماً وإسفنجياً" أكثر، عندما لم يتمكنوا من سماع قرمشة الرقائق.

ونظرية سبينس هي أنَّ الشركات المُصنِّعة تستخدم هذه المعلومة وتجعل الأكياس وكذلك رقائق البطاطس تصدر أصواتاً قدر الإمكان، لجعل مذاقها أفضل.

 

وأوضح سبينس: "صوت الطعام له أهمية، كما أنَّ صوت الغلاف الذي تُعبَّأ فيه الأطعمة، وصوت الأجواء أثناء تناول الطعام لهما أهمية أيضاً".

وأضاف: "أصوات الأكياس التي يُغلَّف فيها الطعام أثناء تناولها، مثل حفيف أكياس رقائق البطاطس المقلية، أو صوت فرقعة سدادة زجاجة ​الشمبانيا، يمكن أنَّ تؤثر أيضاً في تمتعنا بما هو قادم".

وقال: "ليس هناك سبب يتعلق بالحفاظ على المنتجات يتطلب استخدام الأكياس التي تُصدر أصواتاً صاخبة. فعلى الأغلب كان شخصٌ يعمل بالتسويق هو الذي فكر في ذلك الأمر: هذا طعامٌ يصدر صوتاً عند تناوله، لذلك يجب أنَّ تكون هناك توقعاتٌ صحيحة فيما يتعلق بغلافه".

أتت هذه الدراسة وفقDaily Mailبعدما كشف العالم إيان فيسك، الأستاذ المساعد في الكيمياء الغذائية في جامعة نوتنغهام البريطانية، أنَّ غمس قطعة من البسكويت في كوبٍ من الشاي يجعل طعم البسكويت أفضل حقاً.

وقدم النتائج التي توصل إليها بعد إجراء تجربةٍ في برنامج "Inside the Factory"، الذي يُعرض على قناة "BBC 2" هذا الشهر، لمعرفة عدد الروائح والنكهات التي تنتج قبل وبعد غمس البسكويت في الشاي.

ووجدت الدراسة أنَّ البسكويت أنتج ضعف كمية الروائح والنكهات بعد غمسه، وهو الأمر الذي قال فيسك إنَّه يجعل طعمه أفضل.