آخر المستجدات
الطباع وطوقان يسألان عن عدم تمثيل القطاعات الحيوية في مجلس امانة عمان ؟ كم عدد المدارس التي لم ينجح بها احد والاقل حظا وذات الظروف الخاصة يا وزارة التربية؟ انكسار حر الصيف بطلوع نجم سهيل الخميس عضو هيئة تدريس يفتح النار على زميله في عمان نواب يخشون من السقوط في اختبار تعديلات قانون الضريبة.. وتوجه لاعادة تشكيل الكتل مقتل شخص وضبط مخدرات بإحباط محاولتي تسلل من سورية مصدر رسمي ل الاردن٢٤: لا نية لتعديل قانون الانتخاب وتخفيض عدد المقاعد مقابلة الرئيس ..عزف على سمفونية الصبر ..و محاولة افشال وتعرية؟! إخماد حريق بمستودع ألبسة في اربد النائب تامر بينو يسأل سلطة العقبة عن ازدياد حالات الوفاة بسبب الغرق في العقبة "الأمن الوقائي" يقود لاكتشاف موقع أثري غربي إربد النائب الزبن يحذّر الحكومة من تأجيج الشارع وتصعيد الموقف مع النواب وزير الداخلية: الاجهزة والمؤسسات الرسمية الاردنية جاهزة لاعادة فتح معبر طريبيل سادس حريق مفتعل في جرش يلتهم 10 دونمات أشجار معمرة.. والحنيفات: لا تهاون الشواربة: سنتخذ قرارات عديدة لحلّ المشكلات التي تعانيها عمان.. وشركاء مع الاعلام تسجيل 73 اعتداء على الأطباء منذ بداية العام.. الزبن: حجر بسعر دينارين يُباع في السوق على أنه رخام بـ 16 دينارا.. الخدمة المدنية يعلن دفعة تعيينات واسعة في وزارة التربية والتعليم - اسماء المعايطة يكشف اسس اختيار اعضاء مجالس المحافظات قضية الشيشاني مكانها القضاء
عـاجـل :

السبب الحقيقي وراء كون أكياس رقائق البطاطس المقلية تصدر صوتاً عالياً

الأردن 24 -  

نُحب البطاطس كثيراً، لكن من المستحيل أخذها إلى السينما، لأنَّها تُصدر أصواتاً صاخبة جداً لدى تناولها.

لماذا الرقائق نفسها مقرمشة للغاية، ولماذا هذه الجلبة والصوت الذي قد يوقظ طفلاً غارقاً في النوم إن كان والده يتناول البطاطس من داخل الكيس، ويشاهد فيلماً من الكمبيوتر باستخدام السماعة؟

يقول أستاذ علم النفس التجريبي في جامعة أكسفورد البريطانية تشارلز سبينس، وفق تقرير صحيفةDaily Mailالبريطانية، إن الكيس الصاخب والرقائق المقرمشة للغاية يجعلان طعم البطاطس أفضل.

فإذا كان بإمكانك أنْ تسمع صوت حفيف كيس رقائق البطاطس، فهذا يجعل مذاق الوجبات الخفيفة أفضل وفقاً لسبينس.

أجرى سبينس وفق Daily Mail "تجربةً صوتية"، أكل فيها المشاركون رقائق البطاطس المقلية أثناء ارتدائهم لسماعات الرأس. وكانت النتيجة أنَّهم قالوا إنَّ الطعام كان مذاقه "قديماً وإسفنجياً" أكثر، عندما لم يتمكنوا من سماع قرمشة الرقائق.

ونظرية سبينس هي أنَّ الشركات المُصنِّعة تستخدم هذه المعلومة وتجعل الأكياس وكذلك رقائق البطاطس تصدر أصواتاً قدر الإمكان، لجعل مذاقها أفضل.

 

وأوضح سبينس: "صوت الطعام له أهمية، كما أنَّ صوت الغلاف الذي تُعبَّأ فيه الأطعمة، وصوت الأجواء أثناء تناول الطعام لهما أهمية أيضاً".

وأضاف: "أصوات الأكياس التي يُغلَّف فيها الطعام أثناء تناولها، مثل حفيف أكياس رقائق البطاطس المقلية، أو صوت فرقعة سدادة زجاجة ​الشمبانيا، يمكن أنَّ تؤثر أيضاً في تمتعنا بما هو قادم".

وقال: "ليس هناك سبب يتعلق بالحفاظ على المنتجات يتطلب استخدام الأكياس التي تُصدر أصواتاً صاخبة. فعلى الأغلب كان شخصٌ يعمل بالتسويق هو الذي فكر في ذلك الأمر: هذا طعامٌ يصدر صوتاً عند تناوله، لذلك يجب أنَّ تكون هناك توقعاتٌ صحيحة فيما يتعلق بغلافه".

أتت هذه الدراسة وفقDaily Mailبعدما كشف العالم إيان فيسك، الأستاذ المساعد في الكيمياء الغذائية في جامعة نوتنغهام البريطانية، أنَّ غمس قطعة من البسكويت في كوبٍ من الشاي يجعل طعم البسكويت أفضل حقاً.

وقدم النتائج التي توصل إليها بعد إجراء تجربةٍ في برنامج "Inside the Factory"، الذي يُعرض على قناة "BBC 2" هذا الشهر، لمعرفة عدد الروائح والنكهات التي تنتج قبل وبعد غمس البسكويت في الشاي.

ووجدت الدراسة أنَّ البسكويت أنتج ضعف كمية الروائح والنكهات بعد غمسه، وهو الأمر الذي قال فيسك إنَّه يجعل طعمه أفضل.