آخر المستجدات
الحكومة ستحيل كل من خدم ٢٥ عاما على نظام التقاعد المدني للتقاعد نهاية العام حماد يجري تشكيلات ادارية في الداخلية تشمل تعيين متصرفين ومديري اقضية - أسماء الصحة تشكل لجنة تحقيق بوفاة الطفلة جود سعيدات ل الأردن 24: ترجيح تخفيض أسعار المشتقات النفطية 3% الضمان ل الاردن24: كافة الدراسات الاكتوارية اثبتت خطورة التقاعد المبكر على المؤسسة الشحاحدة يحيل 58 موظفا بينهم 5 مديرين للتقاعد الصايغ ل الأردن 24 : 350 ألف دونم تعود لخزينة الدولة معتدى عليها من قبل المواطنين والموافقة على 258 تملك لأبناء قطاع غزة الخصاونة ل الأردن 24 : ترخيص 4 شركات نقل سياحية جديدة وخطة لتوفير الحافلات لموسم الحج الغور الشمالي: سکان یلجأون إلی حرق الإطارات لإبعاد الحشرات والقوارض صحفٌ أجنبية: ورشة كوشنر إلى مزبلة التاريخ انحسار الموجة الحارة عن المملكة اليوم اعتصام ليلي في الزرقاء تنديدا بمؤتمر البحرين ورفضا لمخططات الوطن البديل - صور قرار بتعيين موظفي الفئة الثالثة في الشركات المملوكة للحكومة عبر ديوان الخدمة عدالة يطالب الحكومة بمراجعة الأنظمة التي تحكم السجون.. وانشاء صندوق وطني لتعويض ضحايا التعذيب الطراونة يدعو إلى تغيير نهج تشكيل الحكومات.. ويؤكد: الحكومة الحالية لم تقدم شيئا التعليم العالي تعلن التواريخ المتوقعة للقبول الجامعي والدورة التكميلية والمكرمات - تفاصيل تساؤلات حول عطاء تشغيل "باص عمان".. والامانة ترد ببيان الادلاء السياحيون يفضون اعتصاماتهم بعد الاستجابة لمطالبهم: تعرضنا لمحاولات تهميش - صور عقدة الايهام عند حكومة الرزاز.. وأرقام راصد الصادمة! الحكومة تصدر بيانا: وفرنا 14277 فرصة عمل.. وحققنا انجازات في الملف الاقتصادي
عـاجـل :

التنسيق الامني بين السلطة والعدو الصهيوني تحالف بين القاتل وولي امر المقتول

خالد الزبيدي
ذكر عدد من قادة الاحتلال الصهيوني أن عملية إغتيال الشهيد عمر أبو ليلى لم تكن لتتم لولا التنسيق الأمني العالي مع أجهزة أمن السلطة في الضفة المحتل، وقال رئيس "الشاباك" نداف أرغمان انه اتصل برئيس مخابرات السلطة الفلسطينية ماجد فرج وشكره على المعلومات التي قدمها جهاز المخابرات بالضفة للشباك الذي تولى عملية ملاحقة الشهيد عمر أبو ليلى والوصول له، وفي نفس الاتجاه ذكر راديو جيش الاحتلال أن أجهزة السلطة تعاونت مع الجيش منذ لحظات العملية الأولى وكشفت عن مكان المنفذ.

هذه التصريحات لم يتم نفيها من اي من مسؤولي السلطة مما يشير الى ضلوع اجهزة فلسطينية في تسهيل إغتيال الشهيد بعد ان دب الرعب في قلوب الصهاينة من عسكريين ومستوطنين في الاراضي الفلسطينية.

هذا التسهيل والتجسس على المناضلين الفلسطينيين يصفه مسؤولو السلطة بأنه ضمن التنسيق الامني بين السلطة والاحتلال الصهيوني، والحقيقة ان حالة التنسيق الامني بين سلطة تحت الاحتلال والعدو الصهيوني هو ..تحالف بين القاتل وولي امر المقتول.

ان العمل البطولي الذي قام به شاب في عمر الورد قدم صورة ناصعة من صور النضال والفداء الفلسطيني، شجاعة البطل عز نظيرها انعشت امالنا في فلسطين وعلى الساحة العربية وابكتنا في نفس الوقت عندما نرى تخاذل وتأمر نفر بعيد البعد عن تطلعات الفلسطينيين وحقوقهم الوطنية والتاريخية وسيسجل التاريخ ذلك.

البطولة والفداء الذي قدمه الشهيد ابو ليلى تفوق على اصحاب النياشين والاوسمة، وهزم نخب من اقوى جيش في المنطقة على مدى 60 ساعة من الرعب والقلق الصهيوني ومن يتعاون معه، ومثلها من الفرح والامل للفلسطينيين والعرب العرب، ورسم خطا واضحا ان السبيل الوحيد للتعامل مع الصهاينة هو القتال ثم القتال حتى تحرير كامل الاراضي الفلسطينية.

مرة اخرى التنسيق الامني بين محتل مختل جبان يتنصل من إتفاقيات السلام والتجاوز على الحقوق الفلسطينية والعربية ويتعطش للدم الفلسطيني والعربي، وبين سلطة محتلة اراضيها وافكارها وممارساتها، هذا التنسيق في ظل نكوص المحتل هو تآمر على النفس والتطلعات الفلسطينية والعربية.

الايقونة النضالية التي جسدها ابن الـ 19 عاما ..الشهيد البطل عمر ابو ليلى سبقته قوافل من الشهداء ابطال كثيرون منهم جرار ويحي وجيفارا غزة.. القافلة مستمرة، وان الشهداء يشكلون لنا منارا لغيرهم من ابطال فلسطين حتى تحرير الاراضي الفلسطينية من البحر الى النهر.