آخر المستجدات
الحكومة تبدأ حوارا مع المعتصمين أمام الديوان الملكي.. والمشاركون يؤكدون على "الأمان الوظيفي" بند على فاتورة الكهرباء يثير تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. وذينات يوضح مزارعون يشتكون ارتفاع تقدير أسعار المياه عليهم.. ويتحدثون عن سياسة ممنهجة انتصر لزملائه الأطبّاء فكان مصيره "الكعب الدوار".. قضيّة القرالّة ووزارة الصحّة فعالية ليلية في الزرقاء للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون معدل لقانون الدفاع المدني العاملون والعاملات في شركات "التنظيف".. ضحايا استمرار القصور في احترام معايير العمل أهالي معتقلين أردنيين في السعودية يحتجون أمام الخارجية للمطالبة بالافراج عن أبنائهم - صور النواب يستكمل تشكيل لجانه الدائمة في الدورة العادية الأخيرة - اسماء حراكا المفرق وبني حسن يشكّلان لجنة لمتابعة قضايا المعتقلين.. ووقفة احتجاجية الجمعة - صور المياه: الموافقات على الآبار غير المرخصة مقيّدة.. ولا تشمل بائعي المياه وأصحاب المشاريع بعد المقاطعة الأوروبيّة لمستوطنات الإحتلال.. نشطاء ينتقدون الهرولة إلى أحضان التطبيع 24 شهيدا- العدوان متواصل على القطاع أسامة الازايدة يكتب: الغمر والباقورة.. السيادة هي العنوان.. وما عداها تفاصيل محلية استمرار تراجع التخليص على المركبات.. والبستنجي: 38 سيارة "كهربائيّة" فقط في تشرين الأول وفاة السفير الأردني في الجزائر أحمد جرادات سائقو التكسي الأصفر يعتصمون أمام النواب.. ويطالبون بوقف عمل المركبات الخاصة و5000 طبعة - صور الكيلاني يطالب بالافراج عن عقل والمساعيد.. والأمن يمنع الزيارة عنهما الطراونة يطالب الحكومة باعادة النظر في قراراتها الاقتصادية: ايرادات المناطق الحرة انخفضت ممدوح العبادي لـ الاردن٢٤: لا ملكيات لصهاينة في الباقورة.. والحكومة قادرة على استملاك أي أرض
عـاجـل :

الريموت

أحمد حسن الزعبي

تقول دراسة حديثة ان متوسط ما يقضيه الانسان للبحث عن «الريموت كنترول» الخاص في التلفزيون يصل الى خمس دقائق ونصف في اليوم، والتي تقدر سنويا بأربع ساعات أو أكثر..وفي حسبة افتراضية على مدى متوسط عمر الانسان ، يكون نسبة ما أضاعه «البني آدم» من عمره في البحث عن «الريموت» يزيد عن أسبوعين..
**
أسبوعان ضائعان من العمر، فقط للبحث عن «ريموت» التلفزيون..فكم ضاع ويضيع من أعمارنا، ونحن نبحث عن «ريموت» الإصلاح..فلم نترك (طاولة) حوار، او (مطبخ) قرار، أو (صالونا) سياسياً، أو (كنبة) سُلطة، أو فرصة (جلوس) أو مسيرة سلمية في الشارع أو يافطة ورقية ترفع فوق الرؤوس ... إلا وبحثنا عنه فيها وعليها ومعها..
**
بصراحة لقد مللنا..فنفس البث، ونفس الوجوه..ونفس الكلام..ونفس التبريرات ونفس التمثيليات السياسية «المدبلجة والمأدلجة»..مللنا الكلام غير المترجم الى الواقعية ..مللنا المسلسل البدوي الطويل المسمى «مجلس النواب» ...الذي لا يمكن ان يظهر فيه ..سوى حمد..وهواش..وعقاب.. وطريجم...ولؤي..وطروش.. فمهما زادت حلقاته أو تغيّرت مسمياته تبقى الوجوه هي نفس الوجوه مع مشاركة ضئيلة لضيوف «حلقات او ضيوف جلسات» ...
مللنا «أفلام الآكشن» المنتجة على الطريقة الأردنية والتي تُسحب علينا..وما يتخللها من موسيقى تصويرية وقطعات شيقة لــ»الميديومات» و»الكلوزات» المتفق عليها حسب الضرورة الفنية- ولأن إنتاجنا دائماً متواضع- فأقل المشاهدين ذكاءً سيكتشف من أول مشهد ..أن المحاكمات التي تجري على الشاشة السياسية هي محاكمات من ورق، والسجن من كرتون، والقضبان من موز.....
لا نريد أن نضيع أعمارنا في البحث عن «ريموت الإصلاح» .. فقط، أخرجوه من «جيوبكم»..رجاءً
(الراي )