آخر المستجدات
باسم سكجها يكتب: “المملكة”.. بثّ تجريبي الوزير شحادة لـ الاردن24: قدمنا وثائقنا للجنة التحقيق.. ومراجعة ملفات المستثمرين الاجانب مسؤولية الداخلية مصنع السجائر يكشف اكذوبة مكافحة الفساد .. وتنصل الاطراف جميعا من المسؤولية! ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني! أبو حمور يعلق على ورود اسمه ضمن شركاء "الهدف السريع": انسحبت بسبب ضبابية المعلومات الاستئناف تؤيد ترحيل قاطني "المحطة".. والظهراوي يطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها المهندسون يعتصمون في اراضي النقابة المستملكة لانبوب الغاز الاسرائيلي - صور الفراهيد يستهجن احالة مصنع الدخان إلى مدعي عام الجمارك: جريمة اقتصادية وليست جمركية توجه لمنع الترافع في قضايا تعويض استملاك اراضي انبوب الغاز.. وسمارة: الحكومة مرتهنة لصندوق النقد بيان | الحكومة تعلن تفاصيل قضيّة إنتاج وتهريب الدخان.. وتمنع سفر شقيق ونجل عوني مطيع غيشان يكشف تفاصيل مثيرة حول قضية مصنع الدخان حكومة الرزاز امام اختبار النزاهة الاول.. من أعطى صاحب مصنع الدخان المزور غطاء ليعمل بحرية؟! السعود يطالب الرزاز بكشف المتورطين بتهريب صاحب مصنع الدخان: أضاع على الخزينة 155 مليون خبير: الصخر الزيتي كفيل باستخراج 40 مليار برميل نفط، ودراسات تشير لوجود 2 مليار برميل نفط ثقيل عدنان بدران ينفي وجود نية لرفع رسوم الدراسة في الاردنية... واتحاد الطلبة يدعو لاعتصام الطراونة يطالب الرزاز بكشف اسماء المتورطين بقضية مصنع الدخان عاد الهدوء.. والاختبار ما بعد البالون الأول كناكرية لـ الاردن٢٤: المرحلة القادمة ستشهد دمجا لمؤسسات مستقلة ارشيدات ل الاردن٢٤: سنقاضي الحكومة.. ولدينا عدة اجراءات تصعيدية ضد اتفاقيات الغاز والباقورة والغمر تحدید التخصصات المتاحة لفروع التوجیھي والتخصیصات السنویة - تفاصيل
عـاجـل :

الرزاز: أقف على مسافة واحدة من الكتل.. وهناك شبه اجماع على خلل في التشكيل

الاردن 24 -  
قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن حكومته تقف على مسافة واحدة من جميع الكتل النيابية، وتتطلع من كلّ كتلة أن تقدّم أي مقترحات ودراسات تملكها في أي مجال من أجل دراستها بشكل جدّي، مشيرا إلى أن التشاركية بين الحكومة ومجلس النواب تعني "أن كليهما في مركب واحد، وإن غرقنا فلن ينجو أحد، ولكن مع الالتفات إلى الدور الواضح المناط بكلّ سلطة سواء أكانت السلطة التشريعية والرقابية أو السلطة التنفيذية".

وأضاف الرزاز إن هناك شبه اجماع نيابي على وجود مشكلة في التشكيل الوزاري، ولكن ليس هناك اتفاق على تلك المشكلة؛ فهناك من يرى المشكلة في الـ 15 وزيرا الذين كانوا أعضاء في الحكومة السابقة، وهناك من يرى المشكلة في الوزراء الجدد.

وأكد الرزاز على أنه "يجتهد ويصيب ويخطئ، وأن ثقته عالية في أعضاء فريقه الوزاري"، مستدركا بالقول: "إن الأداء وحده هو ما سيشفع للوزير وحتى الحكومة كلها بما في ذلك رئيسها".

وحول الانتقادات الموجهة للبيان الوزاري، قال الرزاز: "لا أستطيع خلال 10 أيام أن أخرج بخطة تفصيلية لكافة القطاعات، وإن فعلتها لن أتمكن من قراءتها أمام النواب، لكني أتعهد بتحقيق انجازات خلال الـ 100 يوم الأولى والتي سيتم خلالها وضع خطط ومؤشرات أداء محددة"، داعيا النواب لقياس أداء كلّ وزير في مجال اختصاصه.

وأشار الرزاز خلال لقائه كتلة مبادرة إلى أن النهج الجديد سيقوم على المكاشفة والمصارحة، وايجاد خدمات تتناسب مع ما يدفعه المواطن من ضرائب، لافتا إلى أن الحكومة لدى اعلانها عن تسعيرة النفط كانت تعلم أن ردة الفعل ستكون كبيرة على هذا الافصاح "لكن أمامنا خياران إما أن نمضي بهذا النهج القائم على الشفافية أو نبقى نراوح في المنطقة الرمادية".