آخر المستجدات
الحكومة تحدد موقفها من العفو العام مطلع الشهر القادم.. وتستثني هذه القضايا ‘‘ضريبة الوزن‘‘: احتساب وزن السائق وعدة التصليح والإطارات الاحتياطية نتائج القبول الموحد صباح الاحد.. ومسيئو الاختيار مساء شاهد كيف تحتسب قيمة فاتورة الكهرباء.. والمبالغ الاضافية التي يدفعها المواطن - فيديو زيادين يدعو الحكومة لوقف جولات تسويق تعديلات الضريبة على المحافظات.. ويطالب باعادة الاعفاءات الشيشاني لـ الاردن24: ضبط التهرب الضريبي يوفر المليارات.. ورد المحافظات واضح الرقب ينتقد اصرار الحكومة على اجراء جولاتها رغم قناعتها بالرفض الشعبي المطلق لقانون الضريبة الموت يغيب الكاتب والزميل خيري منصور امانة عمان تتعنت.. والشواربة يتمسك بالبقاء في برجه العاجي! الرواشدة يكتب: كشفتنا حوارات المحافظات.. تربية النواب تبحث شكوى انهاء عقود مدرسين في جامعة عمان العربية بطريقة "تعسفية" غنيمات لـ الاردن24: لا موعد محدد لاعادة فتح المعابر مع سوريا.. والاجتماعات مستمرة عامل وطن يثير مشاعر الاردنيين .. والوزير المصري يبدي امتعاضه ويطلب تكريمه! - صور ابو السكر: زيارة المصري كانت "ارضاء للرئيس".. والحكومة تخلّت عن أهل الزرقاء احالة 26 متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية الرزاز يعلق على احتجاجات المواطنين خلال لقاء الوزراء.. ويحمل النواب عبء تعديل "الضريبة" النواب يشترط خدمة الوزير 10 سنوات للحصول على راتب تقاعدي استمرار مشكلة حجز مركبات المغتربين الاردنيين في المملكة.. والخصاونة: نريد الحفاظ على القطاع الحكومة: هامش المناورة وامكانية التعديل على قانون الضريبة يكاد يكون معدوما مدعوون للامتحان التنافسي لوظيفة معلم - اسماء

الرزاز: أقف على مسافة واحدة من الكتل.. وهناك شبه اجماع على خلل في التشكيل

الاردن 24 -  
قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن حكومته تقف على مسافة واحدة من جميع الكتل النيابية، وتتطلع من كلّ كتلة أن تقدّم أي مقترحات ودراسات تملكها في أي مجال من أجل دراستها بشكل جدّي، مشيرا إلى أن التشاركية بين الحكومة ومجلس النواب تعني "أن كليهما في مركب واحد، وإن غرقنا فلن ينجو أحد، ولكن مع الالتفات إلى الدور الواضح المناط بكلّ سلطة سواء أكانت السلطة التشريعية والرقابية أو السلطة التنفيذية".

وأضاف الرزاز إن هناك شبه اجماع نيابي على وجود مشكلة في التشكيل الوزاري، ولكن ليس هناك اتفاق على تلك المشكلة؛ فهناك من يرى المشكلة في الـ 15 وزيرا الذين كانوا أعضاء في الحكومة السابقة، وهناك من يرى المشكلة في الوزراء الجدد.

وأكد الرزاز على أنه "يجتهد ويصيب ويخطئ، وأن ثقته عالية في أعضاء فريقه الوزاري"، مستدركا بالقول: "إن الأداء وحده هو ما سيشفع للوزير وحتى الحكومة كلها بما في ذلك رئيسها".

وحول الانتقادات الموجهة للبيان الوزاري، قال الرزاز: "لا أستطيع خلال 10 أيام أن أخرج بخطة تفصيلية لكافة القطاعات، وإن فعلتها لن أتمكن من قراءتها أمام النواب، لكني أتعهد بتحقيق انجازات خلال الـ 100 يوم الأولى والتي سيتم خلالها وضع خطط ومؤشرات أداء محددة"، داعيا النواب لقياس أداء كلّ وزير في مجال اختصاصه.

وأشار الرزاز خلال لقائه كتلة مبادرة إلى أن النهج الجديد سيقوم على المكاشفة والمصارحة، وايجاد خدمات تتناسب مع ما يدفعه المواطن من ضرائب، لافتا إلى أن الحكومة لدى اعلانها عن تسعيرة النفط كانت تعلم أن ردة الفعل ستكون كبيرة على هذا الافصاح "لكن أمامنا خياران إما أن نمضي بهذا النهج القائم على الشفافية أو نبقى نراوح في المنطقة الرمادية".