آخر المستجدات
جنرال رفع صوته بوجه الرئيس.. احتجاجات أميركا في محطة جديدة والبنتاغون يسحب قوات من واشنطن ائتلاف أبناء الشتات_عودة: التحديات تفرض علينا خطا ثوريا جديدا لمواجهة صفقة القرن وزير الأشغال: لا إلغاء لأي من مشاريع الوزارة بسبب كورونا “الخدمة المدنية” يعمم اجراءات التعامل مع المرحلة القادمة لعودة موظفي القطاع العام أكثر من مائة صحفي وناشر يطالبون بتكفيل الزميل فراعنة وضمان حقه في المحاكمة المعادلة - أسماء تسجيل 11 إصابة جديدة بكورونا بينها مخالط لأحد المصابين في عمان نقابة المعلمين تطالب بإعادة صرف العلاوة بأثر رجعي وتلوح بالتصعيد التنمية : دور الحضانات تتحمل مسؤولية فحص كورونا للعاملين فيها فقط. إلى رئيس الوزراء: إجراء لا مفر منه لاتمام السيطرة على الوباء عبيدات يشدد على ضرورة الالتزام ببروتوكولات السلامة العامة في كافة المؤسسات السماح بتقديم الأرجيلة في الأماكن المفتوحة تعديل ساعات عمل باصات النقل ابتداء من الأحد واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل مواطنون يشكون رفع أسعار الدخان.. والضريبة تنفي وجود أي تعديلات رفع الحجر عن آخر منزل في منطقة الكريمة نهاية الأسبوع جابر: ننتظر رد ديوان التشريع والرأي لاستكمال تعيين الأطباء إحالة أشخاص أصدروا تصاريح مرور للغير بمقابل مادي الى القضاء مجابهة التطبيع تطالب الأردنية بمحاسبة المسؤولين عن ورشة تطبيعية استضافتها الجامعة اتحاد طلبة الأردنية يطالب بتحقيق عاجل في استضافة الجامعة ورشة تطبيعية برعاية رئيسها العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة

الرئيس يريد عبيدات وخوف من اعتذاره!

ماهر أبو طير
في المعلومات ان رئيس الوزراء يرغب بترشيح احمد عبيدات رئيس الوزراء الاسبق رئيسا لمجلس مفوضي الهيئة المستقلة للاشراف على الانتخابات النيابية.

الهيئة التي ستشرف على الانتخابات النيابية المقبلة،سيكون لها مجلس مفوضين من اربعة اشخاص، بالاضافة الى رئيسها،ومنذ اليوم تنهمر الوساطات مثل المطر على مسؤولين في الدولة،من اجل تعيين شخصيات كمفوضين في الهيئة.

ما هو مهم في هذا الصدد ان نتذكر ان الترشيحات حول رئيس مجلس المفوضين تتم من لجنة يرأسها رئيس الحكومة، ومعه رئيس مجلس الاعيان، ورئيس مجلس النواب،ورئيس المجلس القضائي.

تؤشر الاتصالات غير المعلنة حتى الان على توافق رئيس مجلس الاعيان مع رئيس الحكومة على اسم احمد عبيدات،غير ان هناك مخاوف من رفض عبيدات لهذا الترشيح، وفي ذات الوقت لا احد يعرف موقف رئيس مجلس النواب،ولا رئيس المجلس القضائي.

هناك اسماء اخرى يتم طرحها،واذا كانت الترشيحات ستأتي من هذه اللجنة الرباعية، فان التحليلات تشير الى انه قد يكون هناك توافق مسبق،على اسم رئيس مفوضي الهيئة المستقلة،وذلك بقرار مسبق من الدولة،وهذا مجرد رأي.

المخاوف من احتمال رفض عبيدات للترشيح يعود الى خط عبيدات عبر رئاسته لجبهة الاصلاح، وشكوكه الشخصية، من هكذا موقع، خصوصا، انه لا يعرف مسبقا مدى نظافة الانتخابات المقبلة، قياسا بتجربة سابقة له.

هذه التجربة حين كان رئيسا للمركز الوطني لحقوق الانسان،واصدر قبل سنوات تقريراً يفيد بتزوير الانتخابات، مما جعل الحكومة آنذاك تطلب منه تقديم استقالته، وفوجئ الرئيس الذي طلب منه الاستقالة، بكون عبيدات احضر استقالته معه وبشكل مسبق، قبل الطلب.

فوق هذا ليس محسوماً موقف مرجعيات عليا في الدولة من رغبة رئيس الحكومة بـاختيار عبيدات، فقد يكون هناك ملاحظات تجاه هذا الترشيح،وقد يكون هناك بدائل للاسم،خصوصا،ان مشاركة عبيدات في الحراكات تتم قراءتها بسبع قراءات.

الاسم المطروح لرئاسة مفوضي الهيئة المستقلة للاشراف على الانتخابات،هو احمد عبيدات، فاذا سمعتم اسما غيره ثبت هلاله رسميا، فعليكم ان تعرفوا اما انه رفض الترشيح، او ان ترشيحه قوبل باعتراض مرجعيات رسمية.
الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies