آخر المستجدات
المتعطلون عن العمل في الكرك: توقيف عبيسات لا يخرج عن سياق محاولات التضييق الأمني الصمادي يكتب: رسالة إلى عقل الدولة.. (إن كان مايزال يعمل)!؟ مهندسو الطفيلة ومادبا يغلقون أبواب فروع النقابة بالجنازير احتجاجا على انهاء خدمات موظفين: نصفية حسابات مليحان لـ الاردن24: السعودية صادرت 66 رأس ابل أردنية عبرت الحدود.. وعلى الحكومة التدخل مختبرات الغذاء و الدواء توسع مجال اعتمادها قعوار لـ الاردن24: اجراءات الرزاز ضحك على الذقون.. والحكومة تربح أكثر من سعر المنتج نفسه! المومني تسأل الحكومة عن المناهج توق لـ الاردن24: لا توجه لاجراء تغييرات على رؤساء الجامعات أو مجالس الأمناء حتى اللحظة مصدر حكومي: الاجراءات الاسرائيلية الأخيرة انقلاب على عملية السلام.. ونراقب التطورات توضيح هام حول اعادة هيكلة رواتب موظفي القطاع العام رغم مساهمته بـ 4 مليارات دينار سنويا .. تحفيز حكومة الرزاز يتجاهل قطاع السياحة! الأمن يبحث عن زوج سيدة عربية قتلت بعيار ناري وعثر بمنزلها على أسلحة نارية ومخدرات رغم الأجواء الباردة: تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في مليح.. وشكاوى من التضييق الأمني ابو عزام يكتب: نحو إطار تشريعي لتنظيم العمل على تنفيذ التزامات المعاهدات الدولية نوّاب لـ الاردن24: الأردن يواجه تحديات تاريخيّة تستهدف أمنه وكيانه.. وقفة احتجاجيّة أمام التربية السبت رفضا لمناهج كولنز الحكومة: دمج وإلغاء المؤسسات المستقلة يتطلب تعديلا لتشريعات ناظمة لعملها بينو ينتقد "اللهجة الدبلوماسية الناعمة" للأردن بعد قرار نتنياهو الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان وتضاربات في رسائل الجهة المستضيفة تكفيل رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة وزملائه ذنيبات والعضايلة
عـاجـل :

الدواء الاسرائيلي المرّ علينا

ماهر أبو طير
من الطبيعي جدا، ان يرفض الناس، استيراد الغاز من اسرائيل، حتى لو كانت الشركة المصدرة اميركية، فهذا غاز فلسطيني، يسرقه الاحتلال اولا واخيراً.

لا يفيد ابداً، وضع الناس امام خيارين، اما قبول الغاز الفلسطيني المنهوب اسرائيليا، او تحول فواتير الطاقة بشكلها الخطير والمرتفع، فهذا تخيير بين الجوع والمذلة، وهما خياران احلاهما مر، ولا يصمدان امام واقع السياسة، ولا الناس.

لا يمكن تجرع هذا الدواء الاسرائيلي المر، اذ كيف يمكن اقناع الناس، بأنهم لن يمولوا حكومة الاحتلال بشكل غير مباشر، عبر دفع ثمن الطاقة، المنهوب اصلها من فلسطين، على مرأى من العالم.

لا يمكن ايضا، ان يقال لنا ان سلطة رام الله لديها اتفاقات شبيهة، او توقع اتفاقات مع الاحتلال، لان الضفة الغربية تحت الاحتلال، ولا يمكن القياس هنا، والمقارنة اساسا جائرة وغير عادلة ابدا.

فوق ذلك يأتينا البعض ليقدم لنا جردة حساب عن انقطاع الغاز المصري، وعن عدم وجود دعم عربي، وكأنه يراد القول لنا انه يتم ركلنا باتجاه الاحتلال فقط، وهذا منطق مؤلم جداً، لان تل ابيب لا يمكن ان تكون بديلا، لا طوعيا ولا قسريا ايضا، في زمن العجائب هذا.

هي مناسبة لاعادة التذكير بمشاريع قديمة، تريد ربط الاردن والضفة الغربية، اقتصاديا بأسرائيل، بحيث يتم تجفيف كل الموارد الاخرى، وربط الجهتين فقط بالاحتلال اقتصاديا، والمشاريع بدأت بالتوالي، من جر المياه الى الاردن، وصولا الى مشروع الغاز الفلسطيني المنهوب اسرائيليا واميركيا.

هو غاز فلسطين المنهوب، ولا تقولوا لنا، صلوا على ضوء الكهرباء، المنهوبة من الاحتلال، ولا تقولوا لنا بعد اليوم، علموا اولادكم جغرافية فلسطين، على ذات ضوء الكهرباء، ولا تقولوا لنا ادعوا على الاحتلال، في المساجد، فيما ندفع لها المال من جيوبنا.

مؤلم هذا الزمن حد الفجيعة، ومر هذا الدواء على الاردنيين.


(الدستور)