آخر المستجدات
الساكت يطالب الحكومة بتقديم تسهيلات للصناعيين.. وحسم ملف الطاقة المتجددة الحرائق الإسرائيلية تصل الأغوار وتلتهم مزارع قمح وحمضيات.. والدفاع المدني يضع أربعة نقاط مكافحة ناشطون يؤكدون بدء المحامي ابو ردنية اضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله توزيع الكهرباء: انقطاع التيار بالاغوار الشمالية استمر لـ 25 دقيقة إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية – الجيش العربي - اسماء قائد الجيش عن صفقة القرن: الأردن كامل السيادة.. وسندافع عن سيادتنا وإرثنا التاريخي بكلّ قوة تجار الألبسة: أسعار ملابس العيد أقل بـ 15%.. ونريد تسهيل عرض البضائع مستشفى البشير: الاعتداء على فريق طبي داخل غرفة العمليات بعد استئصاله "خصية" طفل مصابة المعاني: حل قضية الطلبة الأردنيين في السودان رئيسة وزراء بريطانيا تعلن استقالتها الكباريتي: الاردن حالة فريدة من البناء والانجاز بالمنطقة تواصل فعاليات الاعتصام الأسبوعي على الرابع: تأكيد على المطالبات بالاصلاح والافراج عن المعتقلين - فيديو القبض على ثلاثة متسولين ينتحلون صفة عمال وطن الأمن ينفي اتهامات نقابة المعلمين: راجعنا عدد كبير من المعلمين وطلبنا من غير المعنيين المغادرة الدكتور البراري يكتب عن مؤتمر البحرين المعلمين: شرطي يتهجم على معلمين داخل مركز امن.. والنقابة تلوح بالاضراب لماذا لا يعلن الصفدي موقفا أردنيا واضحا وحاسما من مؤتمر البحرين؟! الملك لـ عباس: موقفنا ثابت.. دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية مجلس الوزراء يتخذ عدة قرارات ضريبية هامة - تفاصيل العرموطي يكتب: لا للتبعية.. نعم للمقاطعة
عـاجـل :

(الدرك) .. فوق حدود الطاقة والتحمل

أمجد المجالي
مرة جديدة، أجدني ملزماً، أخلاقياً ومهنياً، على الكتابة عن الدور الكبير والمسؤول الذي تقوم به مديرية الدرك، وفي هذا الجانب أخص الاتحاد الرياضي ووحدة امن الملاعب، فالأعباء كبيرة والجهود المبذولة تفوق في كثير من الأحيان حدود التحمل نسبة للطاقات الجسدية والذهنية.

ما يقوم به مرتب الدرك من جهود لتأمين أنشطة ومباريات كرة القدم يفوق الوصف، فالواجب يبدأ قبل ساعات طويلة من انطلاق الحدث ويمتد حتى ساعات بعد نهايته، والهدف والغاية توفير أقصى درجات السلامة والأمان للمنظومة كافة، جماهير ولاعبين واداريين وحكام، وعلى حساب الجهد والتعب.

ولا ينتظر مرتب الدرك الشكر والامتنان على كل ما يقوم به من جهد، ذلك انه يدرك أن ذلك الواجب هو مقدس ولا يعلوه أي واجب، وأن سعادته وبهجته تنبع من احساس بث الامان والراحة والطمأنينة، وعليه فإنه ينتظر منا وخصوصاً اعلام وجماهير أن نبادل ذلك الجهد الذي يفوق طاقات التحمل الجسدي والذهني، بالتقدير والثناء وأن لا يتم التصيد في الماء العكر.

هو الجهاز الذي نعتز ونفاخر به، فمجرد رؤية منتسبيه يتملكك شعور الطمأنينة الممزوج بالزهو والامتنان، وله نوجه في كل في كل صباح ومساء، الى قيادته ومرتباته، تحية اعتزاز لما يبذل من جهد وعطاء مقدر لدى الاردنيين كافة، وهنا يكمن بيت القصيد.