آخر المستجدات
تدهور الحالة الصحية للمعتقل عطا العيسى نتيجة الاضراب عن الطعام ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في أردنية /العقبة عن نظيرتها في المركز النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة

الدخول إلى فيسبوك بالملابـس الرســمـيــة!

حلمي الأسمر
-1-
تخيل، أنك تتحدث مع صديقك على «فيسبوك» ومطمئن أنك في عزلة تامة، لا يراك أحد، فيما يكون صاحبك على الطرف الآخر، داخلا إلى خلوتك، وفاتحا كاميرا جهازك عنوة، دون أن تدري، وهو يراك، من حيث لا تراه، وكل اعتقادك أنك غير مرئي، وكاميرتك مغلقة!
هذا ليس افتراضا مستحيلا، أو مُتخيَّلا، بل هو واقع مريع، توفره تطبيقات متاحة على «فيسبوك» نفسه، فضلا عن برامج خاصة متاحة على النت!
لو حدثني أحد بهذا قبل رؤيتي لذلك الفيديو اللعين، لما كنت أصدق، إنه تطبيق بسيط، يمكن أن تضيفه بسهولة لموقع «فيسبوك» ومن ثم تقوم ببعض الإعدادات، لتبدأ بالدخول على قائمة أصحابك، وتتفقدهم واحدا واحدا، وتراهم ماذا يفعلون، وهم لا يدرون عنك!
هذه «كارثة» واحدة من كوارث التكنولوجيا الحديثة، وبوسعك أن تتعرف أكثر على «فداحة» الأمر، إذا بدأت البحث على موقع «يوتيوب» لتتعرف أكثر على ما هو أعظم، وأشد غرابة، من أفاعيل «الهكرز» الذين بوسعهم ان يلعبوا بك دون أن تدري، أنت وأهل بيتك بالطبع، وكل المصائب، أو جلها يأتي من وجود الكاميرا سواء في جهاز اللابتوب، أو الهاتف النقال، والنصيحة الكبرى التي يمكن أن نسوقها لك هنا، هي ضرورة وضع قطعة لاصق أسود على الكاميرا حيث وُجدت، في الهاتف النقال أو اللابتوب، لتعطيل خاصية التجسس عليك، أو على الأقل لتقليل المخاطر المتأتية عن «شيطنة» الهكرز الصغار والكبار، ممن يتسلون بعباد الله، أو من يتجسسون عليهم!
نصيحة أخرى نسوقها هنا، لا تقبل أبدا هاتفا متنقلا هدية من أحد، فبوسع هذا الهاتف أن يكون مُعدا لتسجيل كل حركة تقوم بها، بالصوت والصورة، وإذا كان ولا بد من قبوله، فعليك أولا أن تقوم بإعادته إلى حالة المصنع، لمسح أي إعدادات ملغومة، والكلام كثير، ويحتاج للتبحر في كوارث التكنولوجيا الحديثة، التي يبدو أنها عرّتنا فعلا مما يسترنا، حتى من الملابس، ومن لا يصدق، فعليه أن يرى بعض الفيديوهات التي ترشد المتلصصين إلى كيفية جعل الهاتف يصور ما تحت الملابس، وبمقدار خمسين في المائة من الكفاءة والوضوح، هذه ليست حيلة أو كذبة، بل حقيقة جاحة!
منذ اليوم، عليك أن تدخل «فيسبوك» بالملابس الرسمية، وبحجاب كامل من لابسات الحجاب، تحسبا لوجود متسللين، ومتلصصين!
-2-
المَسْكوتُ عَنْه «لايْكِيًّا»!
لا يُقاس مدى تأثير وانتشار المنشورات الفيسبوكية بكثرة اللايكات. .كثيرون يقرأون ويُتابعون ويستمتعون، لكن أصابعهم ترتجف حين الضغط على «أعجبني» لهذا السبب أو ذاك، أو يسارعون لوضع «اللايك» لهذا السبب أو ذاك أيضا!


(الدستور)